Menu
الموقف يشتعل.. الهند ترد بإسقاط مقاتلة باكستانية انتهكت أجواءها

قالت معلومات، اليوم الأربعاء، إن دلهي أسقطت مقاتلة باكستانية، انتهكت أجواءها، صباح اليوم، في رد على إسقاط إسلام آباد مقاتلتين هنديتين ومقتل طيارين وأسر ثالث.

وقالت صحيفة «هندوستان تايمز» الهندية، إن الجيش الهندي طارد مقاتلات باكستانية انتهكت المجال الجوي الهندي، وأسقط مقاتلة باكستانية على حي راجوري في جامو، صباح اليوم الأربعاء.

ونقلت وكالة «إيه إن آي» الهندية عن مفتش الشرطة في جامو وشهود عيان أن مقاتلة من نوع «إف-16» تابعة للقوات الجوية الباكستانية سقطت في وادي ناوشيرا لام.

وقال مفتش الشرطة في جامو وكشمير: «إن الوضع لا يسمح حاليًّا بالتأكيد عما إذا كانت تلك المقاتلة سقطت بسبب خلل فني أم تم إسقاطها، لكن ما نؤكده أن المقاتلة كان على متنها 3 طيارين، ووجدنا جثتين منهم حتى الآن».

كما قال شاهد عيان إنه شاهد مقاتلات هندية تطارد الطائرات الباكستانية، التي كانت مقاتلات وليست طائرات مروحية، وأطلقت النار على إحدى المقاتلات قبل أن تسقط المقاتلة الباكستانية أرضًا.

في المقابل، قررت باكستان وقف رحلات الطيران المحلية والدولية من مطارات لاهور ومولتان وفيصل أباد وسيالكوت وإسلام أباد؛ بسبب تصاعد التوتر مع الهند.

وكان المتحدث باسم الخارجية الباكستانية محمد فيصل، قد قال: «إن بلاده لا تأمل في تصعيد الأوضاع على الحدود مع الهند، لكنها مستعدة في حالة اضطرت إلى ذلك»، مؤكدًا أن التصدي للطائرات الهندية هو ممارسة للحق في الدفاع عن النفس.

وكتب فيصل، في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر»: «الغارات التي تم شنها في المجال الجوي الباكستاني لها هدف واحد، وهو ممارسة حقنا وقدرتنا في الدفاع عن أنفسنا، لا نأمل في تصعيد الأوضاع، لكننا مستعدون بالكامل إذا اضطررنا لهذا».

وذكر خدمة تتبع الطيران العالمية «Flightradar24» فإن «الرحلات الجوية الدولية التي تعبر بين المجال الجوي الهندي والباكستاني تأثرت بالتوتر الواقع بين البلدين؛ ما تسبب في عودة بعض الرحلات تعود إلى المطارات التي أقلعت منها، في حين أن البعض الآخر توجيه إلى مطارات بديلة»، حسبما ذكر موقع «وان إنديا».

وكان طياران هنديان قد لقيا مصرعيهما، صباح الأربعاء، إثر إسقاط الدفاعات الباكستانية طائرتين تابعتين لسلاح الجو الهندي، فيما تم أسر آخر، حسبما أعلن المتحدث الرسمي باسم الجيش الباكستاني، اللواء آصف غفور.

وأوضح غفور، عبر بيان مقتضب على حسابه الرسمي في «تويتر»، أن الدفاعات الباكستانية أسقطت الطائرتين الهنديتين في رد على اختراقهما لخط السيطرة داخل الشطر الباكستاني من كشمير.

وأكد المتحدث باسم الجيش الباكستاني أن جنودًا باكستانيين أسروا طيارًا هنديًّا في منطقة أزاد كشمير الخاضعة للسيطرة الباكستانية إثر سقوط الطائرة.

 

 https://ajel.sa/j9r4Jq/

https://ajel.sa/CXnJZs/

https://ajel.sa/zhBZqw/

2019-02-27T12:30:09+03:00 قالت معلومات، اليوم الأربعاء، إن دلهي أسقطت مقاتلة باكستانية، انتهكت أجواءها، صباح اليوم، في رد على إسقاط إسلام آباد مقاتلتين هنديتين ومقتل طيارين وأسر ثالث. و
الموقف يشتعل.. الهند ترد بإسقاط مقاتلة باكستانية انتهكت أجواءها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الموقف يشتعل.. الهند ترد بإسقاط مقاتلة باكستانية انتهكت أجواءها

إسلام آباد توقف الرحلات المحلية الدولية من مطاراتها الرئيسة

الموقف يشتعل.. الهند ترد بإسقاط مقاتلة باكستانية انتهكت أجواءها
  • 421
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 جمادى الآخر 1440 /  27  فبراير  2019   12:30 م

قالت معلومات، اليوم الأربعاء، إن دلهي أسقطت مقاتلة باكستانية، انتهكت أجواءها، صباح اليوم، في رد على إسقاط إسلام آباد مقاتلتين هنديتين ومقتل طيارين وأسر ثالث.

وقالت صحيفة «هندوستان تايمز» الهندية، إن الجيش الهندي طارد مقاتلات باكستانية انتهكت المجال الجوي الهندي، وأسقط مقاتلة باكستانية على حي راجوري في جامو، صباح اليوم الأربعاء.

ونقلت وكالة «إيه إن آي» الهندية عن مفتش الشرطة في جامو وشهود عيان أن مقاتلة من نوع «إف-16» تابعة للقوات الجوية الباكستانية سقطت في وادي ناوشيرا لام.

وقال مفتش الشرطة في جامو وكشمير: «إن الوضع لا يسمح حاليًّا بالتأكيد عما إذا كانت تلك المقاتلة سقطت بسبب خلل فني أم تم إسقاطها، لكن ما نؤكده أن المقاتلة كان على متنها 3 طيارين، ووجدنا جثتين منهم حتى الآن».

كما قال شاهد عيان إنه شاهد مقاتلات هندية تطارد الطائرات الباكستانية، التي كانت مقاتلات وليست طائرات مروحية، وأطلقت النار على إحدى المقاتلات قبل أن تسقط المقاتلة الباكستانية أرضًا.

في المقابل، قررت باكستان وقف رحلات الطيران المحلية والدولية من مطارات لاهور ومولتان وفيصل أباد وسيالكوت وإسلام أباد؛ بسبب تصاعد التوتر مع الهند.

وكان المتحدث باسم الخارجية الباكستانية محمد فيصل، قد قال: «إن بلاده لا تأمل في تصعيد الأوضاع على الحدود مع الهند، لكنها مستعدة في حالة اضطرت إلى ذلك»، مؤكدًا أن التصدي للطائرات الهندية هو ممارسة للحق في الدفاع عن النفس.

وكتب فيصل، في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر»: «الغارات التي تم شنها في المجال الجوي الباكستاني لها هدف واحد، وهو ممارسة حقنا وقدرتنا في الدفاع عن أنفسنا، لا نأمل في تصعيد الأوضاع، لكننا مستعدون بالكامل إذا اضطررنا لهذا».

وذكر خدمة تتبع الطيران العالمية «Flightradar24» فإن «الرحلات الجوية الدولية التي تعبر بين المجال الجوي الهندي والباكستاني تأثرت بالتوتر الواقع بين البلدين؛ ما تسبب في عودة بعض الرحلات تعود إلى المطارات التي أقلعت منها، في حين أن البعض الآخر توجيه إلى مطارات بديلة»، حسبما ذكر موقع «وان إنديا».

وكان طياران هنديان قد لقيا مصرعيهما، صباح الأربعاء، إثر إسقاط الدفاعات الباكستانية طائرتين تابعتين لسلاح الجو الهندي، فيما تم أسر آخر، حسبما أعلن المتحدث الرسمي باسم الجيش الباكستاني، اللواء آصف غفور.

وأوضح غفور، عبر بيان مقتضب على حسابه الرسمي في «تويتر»، أن الدفاعات الباكستانية أسقطت الطائرتين الهنديتين في رد على اختراقهما لخط السيطرة داخل الشطر الباكستاني من كشمير.

وأكد المتحدث باسم الجيش الباكستاني أن جنودًا باكستانيين أسروا طيارًا هنديًّا في منطقة أزاد كشمير الخاضعة للسيطرة الباكستانية إثر سقوط الطائرة.

 

 https://ajel.sa/j9r4Jq/

https://ajel.sa/CXnJZs/

https://ajel.sa/zhBZqw/

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك