Menu
قرعة ربع نهائي دوري الأبطال.. سيناريوهات مخيفة ومواعيد ثأرية

تتعلق أنظار عشاق دوري أبطال أوروبا بمدينة نيون السويسرية، اليوم الإثنين، على وقع مراسم قرعة الدور ثمن النهائي من البطولة الأغلى في القارة العجوز؛ لتسفر عن 8 مواجهات مرتقبة تحمل في طياتها مزيدًا من الإثارة نحو الظفر بالكأس ذات الأذنين الكبيرتين.

القرعة التي تنطلق في الثانية ظهرًا بتوقيت المملكة، تُنذر بمواجهات من العيار الثقيل بالنظر إلى ثقل الأسماء، التي حجزت مقعدها في دور الـ16 من التشامبيونزليج، إلا أن لوائح الاتحاد الأوروبي «يويفا» حسمت الصدامات في نطاق طيق، على خلفية حزمة من المحظورات التي تفرض نفسها على تلك المرحلة من البطولة.

وحجزت الأندية الإسبانية 4 مقاعد في دور الـ16 بعلامة كاملة، عبر الرباعي برشلونة وريال مدريد والجار أتليتكو مدريد وفالنسيا، وبالمثل فعلت إنجلترا؛ بتأهل ليفربول ومانشستر سيتي وتشيلسي وتوتنهام، وكادت إيطاليا تلحق بالركب بممثليها الأربعة؛ لولا سقوط إنتر في اللحظات الأخيرة؛ لتكتفي بعبور يوفنتوس ونابولي، والمفاجأة أتالانتا في ظهوره الأول.

وانتزعت أندية البوندزليجا 3 مقاعد في ثمن النهائي، عن طريق بايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند ولايبزيج، فيما حجزت فرنسا تذكرتين لباريس سان جيرمان وليون.

خيارات محدودة

وحصرت لوائح البطولة القرعة في خيارات محدودة؛ حتى باتت المواجهات محصورة، ويمكن التكهن بها؛ إذا تعلق الأمر بالعديد من الأسماء؛ حيث تحظر قوانين «يويفا» مواجهة فريقين من نفس البلد في ثمن النهائي، فضلًا عن مواجهة طرفين تصدَّرا مجموعتيهما، أو فريقين حلَّا بالمركز الثاني معًا؛ لتنحصر جميعها بين متصدِّر ووصيف.

ومن أجل تنوع المواجهات، تمنع اللوائح تكرار مواجهة فريقين تأهلا معًا عن نفس المجموعة، وهي المعطيات التي تفرض صدامًا ناريًا في الدور المقبل، خاصة إذا تعلق الأمر بالثنائي ريال مدريد الإسباني، وتشيلسي الإنجليزي، وكلاهما عبر من المركز الثاني.

ويضم المستوى الأول في القرعة، أندية الصدارة في دوري المجموعات، بايرن ميونخ القادم بالعلامة الكاملة، ويوفنتوس، وباريس سان جيرمان، ولايبزيج، وبرشلونة، ومانشستر سيتي، وليفربول، وفالنسيا.

واحتفظ المستوى الثاني بالعديد من أصحاب المقام الرفيع، بوجود صاحب الرقم القياسي للتتويج باللقب، فريق ريال مدريد، وجاره أتلتيكو مدريد، وبروسيا دورتموند، والثنائي الإنجليزي توتنهام وتشيلسي، ونابولي، وليون، وأتالانتا.

سيناريوهات مكررة ومواعيد ثأرية

قوانين «يويفا» فتحت الباب أمام مواعيد ثأرية بين أكابر القارة؛ حيث انحصرت مواجهات النادي الملكي بين الخماسي يوفنتوس، وبايرن ميونخ، وليفربول، ولايبزيج، ومانشستر سيتي، بعدما تجنَّب مواجهة باريس سان جيرمان شريك المجموعة، وأبناء البلد برشلونة وفالنسيا.

ويترقب تشيلسي، أيضًا، قرعة مخيفة بصدام مرتقب مع أحد الخماسي، برشلونة، وباريس سان جيرمان، وبايرن ميونخ، ويوفنتوس، ولايبزيج، ما يعيد للأذهان الصراع الثأري مع البارسا، وذكرى الريمونتادا مع الباريسيين، أو الفرصة لتكرار نهائي البطولة مع البايرن قبل 7 سنوات.

الحال لا يختلف كثيرًا مع بروسيا دورتموند، الذي تجنب مواجهة أول مجموعته برشلونة، ومواطنيه البايرن والثيران الحمراء، لترقب يوفنتوس في نهائي مكرر لنسخة 97، أو باريس سان جيرمان، أو ليفربول، أو فالنسيا، أو مانشستر سيتي.

وسيناريوهات جميعها نارية، وأخفها ينذر بصدام من العيار الثقيل، على شرف الدور ثمن النهائي من البطولة الأوروبية العريقة، الذي تجري مبارياته في الفترة بين 18 فبراير إلى 18 مارس المقبل، في رحلة البحث عن عرش القارة العجوز.

2019-12-16T11:22:11+03:00 تتعلق أنظار عشاق دوري أبطال أوروبا بمدينة نيون السويسرية، اليوم الإثنين، على وقع مراسم قرعة الدور ثمن النهائي من البطولة الأغلى في القارة العجوز؛ لتسفر عن 8 موا
قرعة ربع نهائي دوري الأبطال.. سيناريوهات مخيفة ومواعيد ثأرية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قرعة ربع نهائي دوري الأبطال.. سيناريوهات مخيفة ومواعيد ثأرية

وسط حزمة من المحظورات

قرعة ربع نهائي دوري الأبطال.. سيناريوهات مخيفة ومواعيد ثأرية
  • 94
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 ربيع الآخر 1441 /  16  ديسمبر  2019   11:22 ص

تتعلق أنظار عشاق دوري أبطال أوروبا بمدينة نيون السويسرية، اليوم الإثنين، على وقع مراسم قرعة الدور ثمن النهائي من البطولة الأغلى في القارة العجوز؛ لتسفر عن 8 مواجهات مرتقبة تحمل في طياتها مزيدًا من الإثارة نحو الظفر بالكأس ذات الأذنين الكبيرتين.

القرعة التي تنطلق في الثانية ظهرًا بتوقيت المملكة، تُنذر بمواجهات من العيار الثقيل بالنظر إلى ثقل الأسماء، التي حجزت مقعدها في دور الـ16 من التشامبيونزليج، إلا أن لوائح الاتحاد الأوروبي «يويفا» حسمت الصدامات في نطاق طيق، على خلفية حزمة من المحظورات التي تفرض نفسها على تلك المرحلة من البطولة.

وحجزت الأندية الإسبانية 4 مقاعد في دور الـ16 بعلامة كاملة، عبر الرباعي برشلونة وريال مدريد والجار أتليتكو مدريد وفالنسيا، وبالمثل فعلت إنجلترا؛ بتأهل ليفربول ومانشستر سيتي وتشيلسي وتوتنهام، وكادت إيطاليا تلحق بالركب بممثليها الأربعة؛ لولا سقوط إنتر في اللحظات الأخيرة؛ لتكتفي بعبور يوفنتوس ونابولي، والمفاجأة أتالانتا في ظهوره الأول.

وانتزعت أندية البوندزليجا 3 مقاعد في ثمن النهائي، عن طريق بايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند ولايبزيج، فيما حجزت فرنسا تذكرتين لباريس سان جيرمان وليون.

خيارات محدودة

وحصرت لوائح البطولة القرعة في خيارات محدودة؛ حتى باتت المواجهات محصورة، ويمكن التكهن بها؛ إذا تعلق الأمر بالعديد من الأسماء؛ حيث تحظر قوانين «يويفا» مواجهة فريقين من نفس البلد في ثمن النهائي، فضلًا عن مواجهة طرفين تصدَّرا مجموعتيهما، أو فريقين حلَّا بالمركز الثاني معًا؛ لتنحصر جميعها بين متصدِّر ووصيف.

ومن أجل تنوع المواجهات، تمنع اللوائح تكرار مواجهة فريقين تأهلا معًا عن نفس المجموعة، وهي المعطيات التي تفرض صدامًا ناريًا في الدور المقبل، خاصة إذا تعلق الأمر بالثنائي ريال مدريد الإسباني، وتشيلسي الإنجليزي، وكلاهما عبر من المركز الثاني.

ويضم المستوى الأول في القرعة، أندية الصدارة في دوري المجموعات، بايرن ميونخ القادم بالعلامة الكاملة، ويوفنتوس، وباريس سان جيرمان، ولايبزيج، وبرشلونة، ومانشستر سيتي، وليفربول، وفالنسيا.

واحتفظ المستوى الثاني بالعديد من أصحاب المقام الرفيع، بوجود صاحب الرقم القياسي للتتويج باللقب، فريق ريال مدريد، وجاره أتلتيكو مدريد، وبروسيا دورتموند، والثنائي الإنجليزي توتنهام وتشيلسي، ونابولي، وليون، وأتالانتا.

سيناريوهات مكررة ومواعيد ثأرية

قوانين «يويفا» فتحت الباب أمام مواعيد ثأرية بين أكابر القارة؛ حيث انحصرت مواجهات النادي الملكي بين الخماسي يوفنتوس، وبايرن ميونخ، وليفربول، ولايبزيج، ومانشستر سيتي، بعدما تجنَّب مواجهة باريس سان جيرمان شريك المجموعة، وأبناء البلد برشلونة وفالنسيا.

ويترقب تشيلسي، أيضًا، قرعة مخيفة بصدام مرتقب مع أحد الخماسي، برشلونة، وباريس سان جيرمان، وبايرن ميونخ، ويوفنتوس، ولايبزيج، ما يعيد للأذهان الصراع الثأري مع البارسا، وذكرى الريمونتادا مع الباريسيين، أو الفرصة لتكرار نهائي البطولة مع البايرن قبل 7 سنوات.

الحال لا يختلف كثيرًا مع بروسيا دورتموند، الذي تجنب مواجهة أول مجموعته برشلونة، ومواطنيه البايرن والثيران الحمراء، لترقب يوفنتوس في نهائي مكرر لنسخة 97، أو باريس سان جيرمان، أو ليفربول، أو فالنسيا، أو مانشستر سيتي.

وسيناريوهات جميعها نارية، وأخفها ينذر بصدام من العيار الثقيل، على شرف الدور ثمن النهائي من البطولة الأوروبية العريقة، الذي تجري مبارياته في الفترة بين 18 فبراير إلى 18 مارس المقبل، في رحلة البحث عن عرش القارة العجوز.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك