Menu
الراشد: تركي السديري تلقى تهديدات بالقتل.. وهكذا حصل على لقب «ملك الصحافة»

كشفت حلقة خاصة من برنامج «الراحل» الذي يُعرض على قناة روتانا خليجية، عن كثير من المحطات في حياة عميد الصحافة السعودية تركي السديري.

وأوضح رئيس التحرير السابق لصحيفة الشرق الأوسط عبدالرحمن الراشد، قصة منح الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله، لقب ملك الصحافة للسديري، قائلًا: «كنا في أحد اللقاءات، وقال فيه الملك عبدالله: أنا ملك البلاد وتركي السديري ملك الصحافة والمسؤول عنكم»، مضيفًا أن «الملك عبدالله كان يعني أنه يدافع عنا ويساعدنا ويقف معنا. وبالفعل كان السديري عميدًا للصحفيين بلا شك».

وقال الراشد: «منح الملك عبدالله لقب ملك الصحافة لتركي السديري، إعجابًا بشخصيته وقدراته المهنية، بالإضافة إلى عبارات ثناء طوال مسيرته من شخصيات هامة في العالم العربي».

ومن جهته، وصف خالد المالك رئيس تحرير صحيفة الجزيرة تركي السديري بالصحفي الشرس في المنافسة، مؤكدًا أنه كان لا يتسامح في شيء يمس صحيفة الرياض التي كان رئيس تحريرها، وأنه كان رجلًا شجاعًا لا يحقد ولا يكره، ودائمًا يحاول أن يتراجع عن أي خطأ يشعر أنه وقع فيه.

أما مازن ابن الراحل تركي السديري، فقال إن «والدي تأثر بنادي الهلال في الخمسينيات الميلادية، ورغب أن يشارك فيه، وبدأ كسكرتير للنادي ثم نائب لمؤسس النادي عبدالرحمن بن سعيد؛ حيث كانت فترة تأسيس النادي صعبة، فلم يكن يقوم على شخصيات ثرية أو قوية اجتماعيًّا، بل كان يحاول أن يشكِّل قاعدة شعبية، مضيفًا: «تلقى والدي -رحمه الله- تهديدات كثيرة بالقتل، منها تهديد صريح من النظام الإيراني».

اقرأ أيضًا:

محمد عبده يحكي كواليس أغنية لورا للشاعر الراحل غازي القصيبي

2020-10-23T14:52:56+03:00 كشفت حلقة خاصة من برنامج «الراحل» الذي يُعرض على قناة روتانا خليجية، عن كثير من المحطات في حياة عميد الصحافة السعودية تركي السديري. وأوضح رئيس التحرير السابق ل
الراشد:  تركي السديري تلقى تهديدات بالقتل.. وهكذا حصل على لقب «ملك الصحافة»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الراشد: تركي السديري تلقى تهديدات بالقتل.. وهكذا حصل على لقب «ملك الصحافة»

تطرَّق عبر برنامج «الراحل» إلى محطات مهمة..

الراشد:  تركي السديري تلقى تهديدات بالقتل.. وهكذا حصل على لقب «ملك الصحافة»
  • 59
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 رمضان 1441 /  14  مايو  2020   04:29 م

كشفت حلقة خاصة من برنامج «الراحل» الذي يُعرض على قناة روتانا خليجية، عن كثير من المحطات في حياة عميد الصحافة السعودية تركي السديري.

وأوضح رئيس التحرير السابق لصحيفة الشرق الأوسط عبدالرحمن الراشد، قصة منح الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله، لقب ملك الصحافة للسديري، قائلًا: «كنا في أحد اللقاءات، وقال فيه الملك عبدالله: أنا ملك البلاد وتركي السديري ملك الصحافة والمسؤول عنكم»، مضيفًا أن «الملك عبدالله كان يعني أنه يدافع عنا ويساعدنا ويقف معنا. وبالفعل كان السديري عميدًا للصحفيين بلا شك».

وقال الراشد: «منح الملك عبدالله لقب ملك الصحافة لتركي السديري، إعجابًا بشخصيته وقدراته المهنية، بالإضافة إلى عبارات ثناء طوال مسيرته من شخصيات هامة في العالم العربي».

ومن جهته، وصف خالد المالك رئيس تحرير صحيفة الجزيرة تركي السديري بالصحفي الشرس في المنافسة، مؤكدًا أنه كان لا يتسامح في شيء يمس صحيفة الرياض التي كان رئيس تحريرها، وأنه كان رجلًا شجاعًا لا يحقد ولا يكره، ودائمًا يحاول أن يتراجع عن أي خطأ يشعر أنه وقع فيه.

أما مازن ابن الراحل تركي السديري، فقال إن «والدي تأثر بنادي الهلال في الخمسينيات الميلادية، ورغب أن يشارك فيه، وبدأ كسكرتير للنادي ثم نائب لمؤسس النادي عبدالرحمن بن سعيد؛ حيث كانت فترة تأسيس النادي صعبة، فلم يكن يقوم على شخصيات ثرية أو قوية اجتماعيًّا، بل كان يحاول أن يشكِّل قاعدة شعبية، مضيفًا: «تلقى والدي -رحمه الله- تهديدات كثيرة بالقتل، منها تهديد صريح من النظام الإيراني».

اقرأ أيضًا:

محمد عبده يحكي كواليس أغنية لورا للشاعر الراحل غازي القصيبي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك