Menu


يتصدرها قتل أطفال ونساء.. حقوقيون يوثقون 765 جريمة حوثية ضد اليمنيين

وقعت خلال الفترة من 10 ديسمبر حتى 10 يناير الجاري..

وثقت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات في اليمن -منظمة غير حكومية- 765 انتهاكًا ارتكبتها ميليشيات الحوثي في مختلف المحافظات اليمنية خلال الفترة من الـ10 ديسمبر 201
يتصدرها قتل أطفال ونساء.. حقوقيون يوثقون 765 جريمة حوثية ضد اليمنيين
  • 159
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وثقت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات في اليمن -منظمة غير حكومية- 765 انتهاكًا ارتكبتها ميليشيات الحوثي في مختلف المحافظات اليمنية خلال الفترة من الـ10 ديسمبر 2019 وحتى الـ10 من يناير 2020، وقالت الشبكة في تقرير لها «إن الانتهاكات التي وثقتها تنوعت بين القتل المباشر والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري بالإضافة إلى زراعة الألغام وجرائم القنص، وانفجار المقذوفات وقذائف الهاون واقتحام وتفجير المنازل السكنية والمنشآت الحكومية والخاصة» بحسب «العربية».

وأضاف التقرير، أن فريق الرصد والتوثيق الميداني سجل 46 حالة قتل بينهم 7 نساء، و13 طفلًا، لافتًا إلى أن الألغام الأرضية التي زرعتها ميليشيات الحوثي تسببت بمقتل 17 حالة، وأفاد أن عدد المصابين المدنيين خلال ذات الفترة، بلغ 76 مدنيًّا بينهم 16 امرأة و19طفلًا، مشيرًا إلى أن الألغام الأرضية التي زرعتها ميليشيات الحوثي تسببت بإصابة 27 مدنيًّا بينهم أطفال ونساء.

وأشار التقرير إلى أن محافظة إب تصدرت قائمة الانتهاكات بعدد 13 حالة قتل تلتها محافظة الضالع بـ7 حالات قتل، ومحافظة الجوف 6 حالات، ومحافظة الحديدة 6 حالات، ومحافظة تعز 4 حالات قتل، ومحافظة البيضاء وذمار بعدد 3 حالات قتل في كل منهما، وشهدت أمانة العاصمة حالتي قتل، إلى جانب حالة أخرى في محافظة صنعاء، بالإضافة إلى حالة قتل في محافظة صعدة.

وكان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، قد حمّل ميليشيا الحوثي، مسؤولية فشل اتفاقيات إحلال السلام في اليمن، وذلك في ظل تصعيدهم العسكري المستمر في البلاد، وقال الإرياني، في تصريح أوردته «العربية»، اليوم الاثنين، إن «التصعيد العسكري للحوثيين يعيد جهود بناء مسار سياسي لإحلال السلام في اليمن إلى نقطة الصفر؛ لأنه ينسف الاتفاقيات والتفاهمات كافة».

ويشهد اليمن -وفقا للأمم المتحدة- أسوأ أزمة إنسانية في العالم، ويحتاج ما يقرب من 80% من إجمالي عدد السكان بما يعادل 24.1 مليون شخص إلى المساعدات الإنسانية والحماية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك