Menu


متلازمة الشعر غير المضطربة.. تعرف أعراض وعلاج الحالة النادرة

ثلاث جينات مسؤولة عن تكوين الجذع..

متلازمة الشعر غير المضطرب، تعدّ هذه المتلازمة غير المألوفة حالة نادرة للغاية وفقًا لمراجع علم الوراثة، فهناك 100 حالة فقط تم تسجيلها، وهي ببساطة عبارة عن اضطراب
متلازمة الشعر غير المضطربة.. تعرف أعراض وعلاج الحالة النادرة
  • 20
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

متلازمة الشعر غير المضطرب، تعدّ هذه المتلازمة غير المألوفة حالة نادرة للغاية وفقًا لمراجع علم الوراثة، فهناك 100 حالة فقط تم تسجيلها، وهي ببساطة عبارة عن اضطراب نادر في جذع الشعر بفروة الرأس، حيث يخرج الشعر من فروة رأس المريض غير قابل للتمشيط، ولا يمكن -بأي شكل- محاولة تسطيحه من خلال التمشيط، ففي هذه الحالة تكون منابت الشعر (التي عادة ما تكون في مقاطع مستديرة إلى بيضاوية) في مقاطع عرضية ثلاثية ذات أخاديد لا تسمح "بنوم الشعر" أو بأن يكون مسطحًا.

وحسب العلماء، فإن شعر المريض هنا يكون عادةً فاتح اللون (أحيانًا أشقر فاتح أو قشي)، والذي يسمي باسمه الآخر المعروف "الشعر الزجاجي المغزلي"، كما يكون الشعر جافًّا أيضًا ويتكسر بسهولة، وعلى الرغم من أن كمية الشعر غالبًا ما تظل طبيعية، إلا أنها تنمو ببطء لكل وحدة، كما تشمل الأعراض الأخرى للمتلازمة الشعر الخشن أو المجعد، وقد يعاني ما يصل إلى 29 في المئة من الأشخاص المصابين بهذه الحالة من داء الثعلبة أو تساقط الشعر غير المتوقع، وعادةً ما تصبح هذه الحالة أو المتلازمة واضحة بين سن 3 أشهر و12 عامًا.

ما الذي يسببه متلازمة الشعر غير المضطربة وكيف يتم علاجها؟

هناك ثلاثة جينات مرتبطة بالمتلازمة، كلها مسؤولة عن تكوين جذع الشعرة، ويعتقد أن الطفرات التي قد تحدث في بعض هذه الجينات هي السبب وراء تلك الحالة، وعندما يصاب أحد أفراد الأسرة بالمتلازمة يعتقد أن الميراث صفة وراثية سائدة في هذه الأسرة وليست متنحية، كما تجدر الإشارة أيضًا إلى أنه يمكن لأي شخص أن يعاني من متلازمة الشعر غير المضطرب، ولكنها قد تكون غير ملحوظة لعدم وجود أي اختلافات ملحوظة في الشعر، حيث لا يمكن اكتشافها إلا بواسطة المجهر.

ولحسن الحظ، فإن بعض الحالات -حسب الأطباء- تتحسن تلقائيًّا مع تقدم عمر المريض، حتى إن بعض الأفراد يمتلكون بتقدم العمر شعرًا مسطحًا ذا نسيج طبيعي أو شبه طبيعي ببلوغ مرحلة البلوغ، وعلى الرغم من عدم وجود علاج محدد لهذه المتلازمة النادرة، إلا أن بعض الأبحاث وجدت أن مكملات البيوتين يمكن أن تحسن الحالة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك