Menu
رابطة الليجا تتجاهل «العقبة الكبرى» وتُرجح عودة الدوري 12 يونيو

رجَّحت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، عودة الدماء إلى عروق ملاعب الليجا يوم 12 يونيو المقبل، مشددًا على أنها لن تمضي قدمًا في هذه الخطوة دون الحصول على موافقة وزارة الصحة في البلد الأوروبي.

وأوضح خافيير تيباس رئيس الرابطة، اليوم الجمعة، أن «الأندية والمديرين واللاعبين والحكام، كلهم متحمسون لاستئناف الموسم مرة أخرى، لكن المسابقة ستبدأ عندما تعتبر السلطات الصحية الأمر ممكنًا».

وأضاف تيباس: «التنسيق مع المجلس الإسباني للرياضات، والاتحاد الإسباني لكرة القدم، سيكون المفتاح»، معتبرًا أن يوم 12 يونيو، هو اليوم المُفضَّل لاستئناف الدوري، على أن تكون أول مباراة هي الديربي بين إشبيلية وريال بيتيس.

وكشفت إذاعة «كادينا كوب» الإسبانية، اليوم الجمعة، أن «رابطة الدوري استبعدت يوم 12 يونيو لاستئناف الدوري، لكن وكالة الأنباء الألمانية علمت أن هذا التاريخ لا يزال ينظر إليه على أنه أفضل سيناريو ممكن».

ويرجح أن تكون العقبة الكبرى هي تخفيف إجراءات الإغلاق الإقليمية التي فرضتها إسبانيا بسبب الوباء، وقد يعني هذا أن بعض المناطق في البلاد «تدخل المرحلة الثالثة»؛ ما يسمح بإقامة المباريات دون مشاكل، فيما لا تزال بعض المناطق الأخرى في المرحلة الثانية.

وتعني الفوارق بين المناطق الإسبانية أنه لن يسمح لكل الأندية الـ20 التي تنشط في دوري الدرجة الأولى، بتطوير التدريب في مجموعة من 10 لاعبين إلى التدريب بالفريق الكامل، فيما لم يخرج فريقا ريال مدريد وبرشلونة من المرحلة صفر من الإغلاق، بينما حصلت ستة أندية في المنطقتين على إعفاء خاص للسماح بالتدريب في مجموعات بأعداد قليلة.

وحصلت الأندية الإسبانية على الضوء الأخضر من الحكومة لتبدأ تدريباتها الجماعية، على الرغم من استمرار المخاوف من احتمال تفشي فيروس كورونا؛ حيث شمل القرار الحكومي استثناء المناطق التي لا تزال تعد بؤرًا للفيروس، ومنها العاصمة مدريد معقل فريقي ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، وكذلك إقليم كتالونيا معقل فريق برشلونة.

وتوقفت مباريات «الليجا» منتصف شهر مارس الماضي، كإجراء احترازي لمواجهة خطر فيروس كورونا المستجد. ويحتل برشلونة المركز الأول بجدول ترتيب البطولة بعد مرور 27 جولة برصيد 58 نقطة بفارق نقطتين عن ريال مدريد صاحب المركز الثاني.

اقرأ أيضًا:

الأندية الإسبانية تستأنف التدريبات الجماعية.. غدًا
زيدان: نريد خوض المباريات.. ومستعدون للقتال من أجل الدوري الإسباني
 

2020-05-22T16:15:01+03:00 رجَّحت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، عودة الدماء إلى عروق ملاعب الليجا يوم 12 يونيو المقبل، مشددًا على أنها لن تمضي قدمًا في هذه الخطوة دون الحصول على موافق
رابطة الليجا تتجاهل «العقبة الكبرى» وتُرجح عودة الدوري 12 يونيو
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رابطة الليجا تتجاهل «العقبة الكبرى» وتُرجح عودة الدوري 12 يونيو

رغم الفوارق بين المناطق الإسبانية

رابطة الليجا تتجاهل «العقبة الكبرى» وتُرجح عودة الدوري 12 يونيو
  • 26
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 رمضان 1441 /  22  مايو  2020   04:15 م

رجَّحت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، عودة الدماء إلى عروق ملاعب الليجا يوم 12 يونيو المقبل، مشددًا على أنها لن تمضي قدمًا في هذه الخطوة دون الحصول على موافقة وزارة الصحة في البلد الأوروبي.

وأوضح خافيير تيباس رئيس الرابطة، اليوم الجمعة، أن «الأندية والمديرين واللاعبين والحكام، كلهم متحمسون لاستئناف الموسم مرة أخرى، لكن المسابقة ستبدأ عندما تعتبر السلطات الصحية الأمر ممكنًا».

وأضاف تيباس: «التنسيق مع المجلس الإسباني للرياضات، والاتحاد الإسباني لكرة القدم، سيكون المفتاح»، معتبرًا أن يوم 12 يونيو، هو اليوم المُفضَّل لاستئناف الدوري، على أن تكون أول مباراة هي الديربي بين إشبيلية وريال بيتيس.

وكشفت إذاعة «كادينا كوب» الإسبانية، اليوم الجمعة، أن «رابطة الدوري استبعدت يوم 12 يونيو لاستئناف الدوري، لكن وكالة الأنباء الألمانية علمت أن هذا التاريخ لا يزال ينظر إليه على أنه أفضل سيناريو ممكن».

ويرجح أن تكون العقبة الكبرى هي تخفيف إجراءات الإغلاق الإقليمية التي فرضتها إسبانيا بسبب الوباء، وقد يعني هذا أن بعض المناطق في البلاد «تدخل المرحلة الثالثة»؛ ما يسمح بإقامة المباريات دون مشاكل، فيما لا تزال بعض المناطق الأخرى في المرحلة الثانية.

وتعني الفوارق بين المناطق الإسبانية أنه لن يسمح لكل الأندية الـ20 التي تنشط في دوري الدرجة الأولى، بتطوير التدريب في مجموعة من 10 لاعبين إلى التدريب بالفريق الكامل، فيما لم يخرج فريقا ريال مدريد وبرشلونة من المرحلة صفر من الإغلاق، بينما حصلت ستة أندية في المنطقتين على إعفاء خاص للسماح بالتدريب في مجموعات بأعداد قليلة.

وحصلت الأندية الإسبانية على الضوء الأخضر من الحكومة لتبدأ تدريباتها الجماعية، على الرغم من استمرار المخاوف من احتمال تفشي فيروس كورونا؛ حيث شمل القرار الحكومي استثناء المناطق التي لا تزال تعد بؤرًا للفيروس، ومنها العاصمة مدريد معقل فريقي ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، وكذلك إقليم كتالونيا معقل فريق برشلونة.

وتوقفت مباريات «الليجا» منتصف شهر مارس الماضي، كإجراء احترازي لمواجهة خطر فيروس كورونا المستجد. ويحتل برشلونة المركز الأول بجدول ترتيب البطولة بعد مرور 27 جولة برصيد 58 نقطة بفارق نقطتين عن ريال مدريد صاحب المركز الثاني.

اقرأ أيضًا:

الأندية الإسبانية تستأنف التدريبات الجماعية.. غدًا
زيدان: نريد خوض المباريات.. ومستعدون للقتال من أجل الدوري الإسباني
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك