Menu
التحالف: الميليشيات الحوثية أطلقت 232 صاروخًا متعمِّدة استهداف المدنيين

أكد العقيد الركن تركي المالكي المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن أن الميليشيا الحوثية أطلقت 232 صاروخًا باتجاه المملكة، كان آخرها ستة صواريخ أطلقت الأسبوع الماضي، وفق إعلان الميليشيات نفسها.

وأوضح «متحدث التحالف»، في كلمته خلال مؤتمر صحفي اليوم الإثنين، أن الميليشيا الانقلابية ارتكبت 7 آلاف انتهاك، بينها إطلاق 77 ألفًا و109 مقذوفات، منذ توقيع اتفاق ستوكهولم، في 13 ديسمبر الماضي.

وأكد المالكي، استهداف التحالف لمنطقة تستخدمها الميليشيات الانقلابية الحوثية؛ لتخزين الصواريخ الباليستية في محافظتي صعدة وعمران.

وقال: «لدينا القوات والإمكانيات للتصدي لأي استهداف للبنية التحتية في المملكة أو دول الخليج»، مشددا على أن الميليشيات تتعمد «الإطلاق العشوائي» لاستهداف المدنيين؛ حيث انتزع التحالف 80 ألف لغم في اليمن.

وعدد المالكي، العمليات التي نفذها التحالف ضد العناصر الإرهابية الحوثية، بينها استهداف منصة إطلاق الصواريخ في صعدة، وعربة امداد في باجم، وعناصر إرهابية في محافظة حجة كانوا قد تجمعوا لإطلاق عمليات إرهابية، مشددا على اتخاذ إجراءات وقائية من قبل التحالف منها إسقاط منشورات قبل أي عملية استهداف؛ لضمان عدم وجود مدنيين بخلاف ما تروجه الميليشيات الحوثية عبر إعلامها.

وأوضح متحدث التحالف، أنه تم استهداف عربة مسلحة تحمل مدفع بي تن في حجة، وعشرة عناصر حوثية في مديرية حرض بذات المحافظة، واستهداف قيادة ميدانية حوثية في عبس، ضمن عمليات استهداف طالت 444 موقعًا للميلشيات الانقلابية الحوثية.

وجدد المالكي التأكيد على أن القوات المشتركة للتحالف مستمرة لتحقيق المقاصد السامية التي شكل من أجلها لإعادة الحكومة الشرعية وإنهاء الانقلاب وتأكيد سيادة الدولة اليمنية، مطالبًا المنظمات العاملة بالداخل اليمني وعلى رأسها الصليب الأحمر بأن تحدد العمليات التي تمارسها الميليشيات وتنتهك بها القانون الدولي الإنساني.

ووجه «متحدث التحالف» نداءً للشعب اليمني قائلا، إنه من الأولوية توحيد الصفوف وإنهاء الانقلاب، فأحداث عدن لم تؤثر على الجبهات الأخرى؛ لأن العمليات مستمرة في المحافظات اليمنية كافة مع الالتزام باتفاق ستوكهلم، واستمرار عمليات الجيش اليمني عبر خمسة محاور.

ونوه المالكي ببذل التحالف جهودا لتأهيل وحدات الجيش اليمني منعا لدخول أسلحة إلى الميليشيات الحوثية، فضلا عن القاء القبض على أحد قيادات تنظيم داعش الإرهابي وملاحقة ما يسمى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، مشددا على أن عمليات الطائرات  المسيرة وإطلاق الصواريخ الكروز إيرانية الصنع يثبت دعم النظام الإيراني المستمر للميليشيات، بينما يعمل التحالف مع الأمم المتحدة من خلال لجنة العقوبات لديها لإعطائها تلك الأدلة؛ لوضع حد للنظام الإيراني وجماعاته.  

وثمن «متحدث التحالف» للمواطنين اليمنيين استجاباتهم للنداءات بشأن تجنيب المدنيين عمليات الاستهداف. 

2019-09-02T17:52:44+03:00 أكد العقيد الركن تركي المالكي المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن أن الميليشيا الحوثية أطلقت 232 صاروخًا باتجاه المملكة، كان آخرها ستة صواريخ أطلقت الأسبوع
التحالف: الميليشيات الحوثية أطلقت 232 صاروخًا متعمِّدة استهداف المدنيين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

التحالف: الميليشيات الحوثية أطلقت 232 صاروخًا متعمِّدة استهداف المدنيين

المالكي أكد قدرة التحالف على صد أي استهداف للمملكة أو الخليج

التحالف: الميليشيات الحوثية أطلقت 232 صاروخًا متعمِّدة استهداف المدنيين
  • 412
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 محرّم 1441 /  02  سبتمبر  2019   05:52 م

أكد العقيد الركن تركي المالكي المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن أن الميليشيا الحوثية أطلقت 232 صاروخًا باتجاه المملكة، كان آخرها ستة صواريخ أطلقت الأسبوع الماضي، وفق إعلان الميليشيات نفسها.

وأوضح «متحدث التحالف»، في كلمته خلال مؤتمر صحفي اليوم الإثنين، أن الميليشيا الانقلابية ارتكبت 7 آلاف انتهاك، بينها إطلاق 77 ألفًا و109 مقذوفات، منذ توقيع اتفاق ستوكهولم، في 13 ديسمبر الماضي.

وأكد المالكي، استهداف التحالف لمنطقة تستخدمها الميليشيات الانقلابية الحوثية؛ لتخزين الصواريخ الباليستية في محافظتي صعدة وعمران.

وقال: «لدينا القوات والإمكانيات للتصدي لأي استهداف للبنية التحتية في المملكة أو دول الخليج»، مشددا على أن الميليشيات تتعمد «الإطلاق العشوائي» لاستهداف المدنيين؛ حيث انتزع التحالف 80 ألف لغم في اليمن.

وعدد المالكي، العمليات التي نفذها التحالف ضد العناصر الإرهابية الحوثية، بينها استهداف منصة إطلاق الصواريخ في صعدة، وعربة امداد في باجم، وعناصر إرهابية في محافظة حجة كانوا قد تجمعوا لإطلاق عمليات إرهابية، مشددا على اتخاذ إجراءات وقائية من قبل التحالف منها إسقاط منشورات قبل أي عملية استهداف؛ لضمان عدم وجود مدنيين بخلاف ما تروجه الميليشيات الحوثية عبر إعلامها.

وأوضح متحدث التحالف، أنه تم استهداف عربة مسلحة تحمل مدفع بي تن في حجة، وعشرة عناصر حوثية في مديرية حرض بذات المحافظة، واستهداف قيادة ميدانية حوثية في عبس، ضمن عمليات استهداف طالت 444 موقعًا للميلشيات الانقلابية الحوثية.

وجدد المالكي التأكيد على أن القوات المشتركة للتحالف مستمرة لتحقيق المقاصد السامية التي شكل من أجلها لإعادة الحكومة الشرعية وإنهاء الانقلاب وتأكيد سيادة الدولة اليمنية، مطالبًا المنظمات العاملة بالداخل اليمني وعلى رأسها الصليب الأحمر بأن تحدد العمليات التي تمارسها الميليشيات وتنتهك بها القانون الدولي الإنساني.

ووجه «متحدث التحالف» نداءً للشعب اليمني قائلا، إنه من الأولوية توحيد الصفوف وإنهاء الانقلاب، فأحداث عدن لم تؤثر على الجبهات الأخرى؛ لأن العمليات مستمرة في المحافظات اليمنية كافة مع الالتزام باتفاق ستوكهلم، واستمرار عمليات الجيش اليمني عبر خمسة محاور.

ونوه المالكي ببذل التحالف جهودا لتأهيل وحدات الجيش اليمني منعا لدخول أسلحة إلى الميليشيات الحوثية، فضلا عن القاء القبض على أحد قيادات تنظيم داعش الإرهابي وملاحقة ما يسمى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، مشددا على أن عمليات الطائرات  المسيرة وإطلاق الصواريخ الكروز إيرانية الصنع يثبت دعم النظام الإيراني المستمر للميليشيات، بينما يعمل التحالف مع الأمم المتحدة من خلال لجنة العقوبات لديها لإعطائها تلك الأدلة؛ لوضع حد للنظام الإيراني وجماعاته.  

وثمن «متحدث التحالف» للمواطنين اليمنيين استجاباتهم للنداءات بشأن تجنيب المدنيين عمليات الاستهداف. 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك