Menu
سفير المملكة في السودان: السعودية تهتم بقضايا التسامح والإخاء وقبول الآخر

شارك سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي بن حسن جعفر، في ورشة «التسامح الديني» التي انعقدت اليوم بمدينة كادوقلي بولاية جنوب كردفان غربي السودان بحضور وزير الشؤون الدينية والأوقاف السوداني نصر الدين مفرح، والدكتور حامد البشير إسماعيل والي ولاية جنوب كردفان.

وأشاد السفير في كلمة له خلال الورشة، بمساعي ومجهودات وزارة الشؤون الدينية في تعزيز ثقافة التسامح والتعايش السلمي، لافتًا النظر إلى أن جميع الأديان -بلا استثناء- تدعو إلى التسامح الحق والمحبة والخير والرحمة والسلام.

وأكد السفير، أن المملكة تولي اهتمامًا خاصًّا بقضايا التسامح والإخاء والتعايش واحترام وتقدير التنوع وقبول الآخر عبر سلسلة من المواقف المختلفة، إيماناً منها بأن الحوار حاجة إنسانية ووسيلة مهمة للتفاهم والتعايش وفق القواعد الإسلامية التي سجل التاريخ عظمتها في التفاهم والتعاون بين الأمم.

وأشار، إلى احتضان المملكة لمئات الجنسيات المختلفة التي تعيش بسلام وأمان وتسامح مع كل أطياف المجتمع السعودي، وأن المملكة حرصت على الاستقرار والتوازن مع الجميع أفرادًا ومؤسسات وحكومات، والانفتاح على جميع العالم دون النظر لعِرق أو دين.

2020-10-22T09:26:50+03:00 شارك سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي بن حسن جعفر، في ورشة «التسامح الديني» التي انعقدت اليوم بمدينة كادوقلي بولاية جنوب كردفان غربي السودان بحضور وزي
سفير المملكة في السودان: السعودية تهتم بقضايا التسامح والإخاء وقبول الآخر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

سفير المملكة في السودان: السعودية تهتم بقضايا التسامح والإخاء وقبول الآخر

مستشهدًا بمواقف مختلفة..

سفير المملكة في السودان: السعودية تهتم بقضايا التسامح والإخاء وقبول الآخر
  • 679
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 صفر 1442 /  11  أكتوبر  2020   06:19 م

شارك سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي بن حسن جعفر، في ورشة «التسامح الديني» التي انعقدت اليوم بمدينة كادوقلي بولاية جنوب كردفان غربي السودان بحضور وزير الشؤون الدينية والأوقاف السوداني نصر الدين مفرح، والدكتور حامد البشير إسماعيل والي ولاية جنوب كردفان.

وأشاد السفير في كلمة له خلال الورشة، بمساعي ومجهودات وزارة الشؤون الدينية في تعزيز ثقافة التسامح والتعايش السلمي، لافتًا النظر إلى أن جميع الأديان -بلا استثناء- تدعو إلى التسامح الحق والمحبة والخير والرحمة والسلام.

وأكد السفير، أن المملكة تولي اهتمامًا خاصًّا بقضايا التسامح والإخاء والتعايش واحترام وتقدير التنوع وقبول الآخر عبر سلسلة من المواقف المختلفة، إيماناً منها بأن الحوار حاجة إنسانية ووسيلة مهمة للتفاهم والتعايش وفق القواعد الإسلامية التي سجل التاريخ عظمتها في التفاهم والتعاون بين الأمم.

وأشار، إلى احتضان المملكة لمئات الجنسيات المختلفة التي تعيش بسلام وأمان وتسامح مع كل أطياف المجتمع السعودي، وأن المملكة حرصت على الاستقرار والتوازن مع الجميع أفرادًا ومؤسسات وحكومات، والانفتاح على جميع العالم دون النظر لعِرق أو دين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك