Menu
ديفيد سيلفا يودّع مانشستر سيتي بعد ضياع حلم الفوز بدوري أبطال أوروبا

على الرغم من العطاء الكبير الذي قدمه طيلة مسيرته مع الفريق، إلا أن ديفيد سيلفا، ودع ناديه مانشستر سيتي بعدما أنهى مسيرته معه، إثر مشاركته للمرة الأخيرة بقميصه في المباراة التي خاضها مساء أمس السبت، أمام ليون، وانتهت بخسارة أليمة ودع على إثرها دوري أبطال أوروبا من دور الثمانية.

وحين دخل ديفيد سيلفا البالغ من العمر 34 عامًا، إلى أرض الملعب كان مانشستر سيتي قد خسر اللقاء، أو على وشك تذوق مرارة الإقصاء على يد ليون.

وشارك قائد مانشستر سيتي خلال الدقائق الأخيرة؛ لكنه لم يحقق معه حلم الفوز بالكأس «ذات الأذنين الكبيرتين» مع الفريق الإنجليزي. وخرج الفريق مهزومًا بثلاثة أهداف لهدف واحد أمام نظيره الفرنسي من دور ربع النهائي.

ووصل سيلفا إلى مانشستر سيتي قبل عشر سنوات، وبرغم أن مسيرته تشمل الفوز بكأس أوروبا مرتين وكأس العالم مرة واحدة، إلا أن النجم الإسباني ودع النادي الإنجليزي الذي أصبح فيه أسطورة بمرارة لعدم تأهله إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا؛ لأن عقده ينتهي معه في عام 2020.

ومع ذلك، يرى كثيرون في النادي أن سيلفا أفضل لاعب في تاريخ السيتي، إذ تشير الإحصاءات إلى أنه سجل معه 77 هدفًا وسهم في صنع 140 أخرى خلال هذه السنوات العشر.

ونشأ اللاعب الإسباني بنادي فالنسيا، وبعد لعبه على سبيل الإعارة في صفوف إيبار وسيلتا فيغو، حصل السيتي على خدماته صيف 2010 قبل فوزه مع إسبانيا بمونديال جنوب إفريقيا.

اقرأ أيضا

السيتي يتحرك لإنقاذ وينكس من غدر مورينيو

ديفيد سيلفا يتحول لعالم التدريب بعد انتهاء مسيرته الكروية

أول تعليق لماكرون على وصول فريقي بلاده لنصف نهائي دوري الأبطال

2020-08-18T22:01:42+03:00 على الرغم من العطاء الكبير الذي قدمه طيلة مسيرته مع الفريق، إلا أن ديفيد سيلفا، ودع ناديه مانشستر سيتي بعدما أنهى مسيرته معه، إثر مشاركته للمرة الأخيرة بقميصه ف
ديفيد سيلفا يودّع مانشستر سيتي بعد ضياع حلم الفوز بدوري أبطال أوروبا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ديفيد سيلفا يودّع مانشستر سيتي بعد ضياع حلم الفوز بدوري أبطال أوروبا

بعد مسيرة 10 سنوات..

ديفيد سيلفا يودّع مانشستر سيتي بعد ضياع حلم الفوز بدوري أبطال أوروبا
  • 67
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 ذو الحجة 1441 /  16  أغسطس  2020   10:30 م

على الرغم من العطاء الكبير الذي قدمه طيلة مسيرته مع الفريق، إلا أن ديفيد سيلفا، ودع ناديه مانشستر سيتي بعدما أنهى مسيرته معه، إثر مشاركته للمرة الأخيرة بقميصه في المباراة التي خاضها مساء أمس السبت، أمام ليون، وانتهت بخسارة أليمة ودع على إثرها دوري أبطال أوروبا من دور الثمانية.

وحين دخل ديفيد سيلفا البالغ من العمر 34 عامًا، إلى أرض الملعب كان مانشستر سيتي قد خسر اللقاء، أو على وشك تذوق مرارة الإقصاء على يد ليون.

وشارك قائد مانشستر سيتي خلال الدقائق الأخيرة؛ لكنه لم يحقق معه حلم الفوز بالكأس «ذات الأذنين الكبيرتين» مع الفريق الإنجليزي. وخرج الفريق مهزومًا بثلاثة أهداف لهدف واحد أمام نظيره الفرنسي من دور ربع النهائي.

ووصل سيلفا إلى مانشستر سيتي قبل عشر سنوات، وبرغم أن مسيرته تشمل الفوز بكأس أوروبا مرتين وكأس العالم مرة واحدة، إلا أن النجم الإسباني ودع النادي الإنجليزي الذي أصبح فيه أسطورة بمرارة لعدم تأهله إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا؛ لأن عقده ينتهي معه في عام 2020.

ومع ذلك، يرى كثيرون في النادي أن سيلفا أفضل لاعب في تاريخ السيتي، إذ تشير الإحصاءات إلى أنه سجل معه 77 هدفًا وسهم في صنع 140 أخرى خلال هذه السنوات العشر.

ونشأ اللاعب الإسباني بنادي فالنسيا، وبعد لعبه على سبيل الإعارة في صفوف إيبار وسيلتا فيغو، حصل السيتي على خدماته صيف 2010 قبل فوزه مع إسبانيا بمونديال جنوب إفريقيا.

اقرأ أيضا

السيتي يتحرك لإنقاذ وينكس من غدر مورينيو

ديفيد سيلفا يتحول لعالم التدريب بعد انتهاء مسيرته الكروية

أول تعليق لماكرون على وصول فريقي بلاده لنصف نهائي دوري الأبطال

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك