Menu
مريم المطيري.. فتاة سعودية تبتكر تطبيقًا لتوصيل طلبات الصيدليات مجانًا لأهالي عنيزة

تمثّل الفتاة السعودية أهمية كبيرة في بناء وتنمية المجتمعات، فهي مصدر للنجاح، ومفصل التقدم الحضاري، وجوهر التكوين الذي يبرهن للجميع أن لديها قدرات مختزلة ومثالية، وسط خصوصيتها المتفردة وذوقها الرفيع.

 ومن هذا المنطلق اختارت الفتاة مريم بنت حمد المطيري رائدة الأعمال، الحائزة "جائزة الشاب العصامي" عام 2018م، أن تكون أعمالها وجهودها الملموسة في خدمة المجتمع، من خلال عديد من المبادرات الاجتماعية، وإسهاماتها الخيرية ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا بمحافظة عنيزة من خلال تسخير تطبيقها لتوصيل الطلبات بالمجان لطلبات الصيدليات لأهالي المحافظة، وتقديمها مجموعة طبية بالمجان للوقاية من فيروس كورونا، عبارة عن معقمات وكمامات وقفازات.

وأكدت المطيري أن تطبيقات الهواتف الذكية تؤدي اليوم دورًا هامًا من حيث التواصل الفعال مع المجتمع، مبينة أن إنشاء تلك التطبيقات لم يقتصر على الشركات والمؤسسات المختلفة بهدف العمل، بل يمكن للأفراد إنشاؤها وتطويرها والبدء في عملهم الخاص أو الخيري والربح من خلالها، فكل ما يحتاجه الشخص هو التفكير والتخطيط الجيد لفكرة معينة ومن ثم يبدأ في إطلاقها والتسويق لها.

مما يذكر أن مريم المطيري قد كُرِّمت من قبل الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم نظير مبادراتها الاجتماعية القيمة.

وقدمت المطيري، شكرها لأمير منطقة القصيم على دعمه الملموس وتشجيعه أبناء الوطن على الأصعدة كافة، والتي تظهر مدى حرص الأمير على متابعة كل ما يقوم به أبناء وبنات الوطن من مبادرات اجتماعية وخيرية.

2021-10-16T23:51:45+03:00 تمثّل الفتاة السعودية أهمية كبيرة في بناء وتنمية المجتمعات، فهي مصدر للنجاح، ومفصل التقدم الحضاري، وجوهر التكوين الذي يبرهن للجميع أن لديها قدرات مختزلة ومثالية
مريم المطيري.. فتاة سعودية تبتكر تطبيقًا لتوصيل طلبات الصيدليات مجانًا لأهالي عنيزة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مريم المطيري.. فتاة سعودية تبتكر تطبيقًا لتوصيل طلبات الصيدليات مجانًا لأهالي عنيزة

حائزة «جائزة الشاب العصامي» 2018م..

مريم المطيري.. فتاة سعودية تبتكر تطبيقًا لتوصيل طلبات الصيدليات مجانًا لأهالي عنيزة
  • 348
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
12 رمضان 1442 /  24  أبريل  2021   07:38 م

تمثّل الفتاة السعودية أهمية كبيرة في بناء وتنمية المجتمعات، فهي مصدر للنجاح، ومفصل التقدم الحضاري، وجوهر التكوين الذي يبرهن للجميع أن لديها قدرات مختزلة ومثالية، وسط خصوصيتها المتفردة وذوقها الرفيع.

 ومن هذا المنطلق اختارت الفتاة مريم بنت حمد المطيري رائدة الأعمال، الحائزة "جائزة الشاب العصامي" عام 2018م، أن تكون أعمالها وجهودها الملموسة في خدمة المجتمع، من خلال عديد من المبادرات الاجتماعية، وإسهاماتها الخيرية ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا بمحافظة عنيزة من خلال تسخير تطبيقها لتوصيل الطلبات بالمجان لطلبات الصيدليات لأهالي المحافظة، وتقديمها مجموعة طبية بالمجان للوقاية من فيروس كورونا، عبارة عن معقمات وكمامات وقفازات.

وأكدت المطيري أن تطبيقات الهواتف الذكية تؤدي اليوم دورًا هامًا من حيث التواصل الفعال مع المجتمع، مبينة أن إنشاء تلك التطبيقات لم يقتصر على الشركات والمؤسسات المختلفة بهدف العمل، بل يمكن للأفراد إنشاؤها وتطويرها والبدء في عملهم الخاص أو الخيري والربح من خلالها، فكل ما يحتاجه الشخص هو التفكير والتخطيط الجيد لفكرة معينة ومن ثم يبدأ في إطلاقها والتسويق لها.

مما يذكر أن مريم المطيري قد كُرِّمت من قبل الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم نظير مبادراتها الاجتماعية القيمة.

وقدمت المطيري، شكرها لأمير منطقة القصيم على دعمه الملموس وتشجيعه أبناء الوطن على الأصعدة كافة، والتي تظهر مدى حرص الأمير على متابعة كل ما يقوم به أبناء وبنات الوطن من مبادرات اجتماعية وخيرية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك