Menu
جامعة الملك عبد العزيز تحصل على الاعتماد من الكلية الأمريكية لعلوم الأمراض

حصلت جامعة الملك عبد العزيز، ممثلة في المختبر التشخيصي المركزي «جيناتي» على الاعتماد من الكلية الأمريكية لعلوم الأمراض «CAP» ، وذلك للمرة السادسة على التوالي.

ويُمنح هذا الاعتماد العالمي نظير توفير المختبر لأعلى معايير الخدمات المخبرية بجودة عالية، وتوفيرها للأطباء والعامة، والإيفاء بمتطلبات برنامج الاعتماد التابع للكلية الأمريكية لعلوم الأمراض.

وأوضح مدير «مركز التميز البحثي في علوم الجينوم الطبي» بجامعة الملك عبد العزيز الدكتور محمد بن حسين القحطاني، أن «جيناتي» أقيم بالتوافق مع «رؤية 2030»، ويتماشى مع التطلعات الجديدة للمملكة، لافتًا إلى أن هذا المختبر يعتبر الذراع التجارية للجامعة، ويهدف إلى تحقيق التميز في اقتصاديات المعرفة في علوم وأبحاث الجينوم البشري للخدمة المجتمعية.

وأكد القحطاني، أن هذا المختبر يعد أول جهة تجارية نابعة من جامعة حكومية أكاديمية على مستوى منطقة الشرق الأوسط، في مجال التشخيص الجيني والوراثي ، والذي يعدّ من المجالات النادرة والمتميزة، مشيرًا إلى أن الجامعة تحرص من خلال «جيناتي» أن يكون لها دور ريادي فعّال في تقديم باقة من الخدمات التشخيصية والبحثية اللوجستية للأطباء والباحثين من مختلف الجامعات والمراكز البحثية على مستوى العالم.

ودعا القحطاني، جميع المهتمين والمختصين لزيارة الصفحة الإلكترونية الخاصة بـ«جيناتي» عبر الرابط الإلكتروني لمعرفة المزيد من خدماته.

اقرأ أيضًا:

جامعة الملك عبدالعزيز تعلن شروط التقديم الجديدة لبرامج الدراسات العليا

2020-06-19T19:21:01+03:00 حصلت جامعة الملك عبد العزيز، ممثلة في المختبر التشخيصي المركزي «جيناتي» على الاعتماد من الكلية الأمريكية لعلوم الأمراض «CAP» ، وذلك للمرة السادسة على التوالي.
جامعة الملك عبد العزيز تحصل على الاعتماد من الكلية الأمريكية لعلوم الأمراض
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


جامعة الملك عبد العزيز تحصل على الاعتماد من الكلية الأمريكية لعلوم الأمراض

للمرة السادسة على التوالي..

جامعة الملك عبد العزيز تحصل على الاعتماد من الكلية الأمريكية لعلوم الأمراض
  • 27
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
27 شوّال 1441 /  19  يونيو  2020   07:21 م

حصلت جامعة الملك عبد العزيز، ممثلة في المختبر التشخيصي المركزي «جيناتي» على الاعتماد من الكلية الأمريكية لعلوم الأمراض «CAP» ، وذلك للمرة السادسة على التوالي.

ويُمنح هذا الاعتماد العالمي نظير توفير المختبر لأعلى معايير الخدمات المخبرية بجودة عالية، وتوفيرها للأطباء والعامة، والإيفاء بمتطلبات برنامج الاعتماد التابع للكلية الأمريكية لعلوم الأمراض.

وأوضح مدير «مركز التميز البحثي في علوم الجينوم الطبي» بجامعة الملك عبد العزيز الدكتور محمد بن حسين القحطاني، أن «جيناتي» أقيم بالتوافق مع «رؤية 2030»، ويتماشى مع التطلعات الجديدة للمملكة، لافتًا إلى أن هذا المختبر يعتبر الذراع التجارية للجامعة، ويهدف إلى تحقيق التميز في اقتصاديات المعرفة في علوم وأبحاث الجينوم البشري للخدمة المجتمعية.

وأكد القحطاني، أن هذا المختبر يعد أول جهة تجارية نابعة من جامعة حكومية أكاديمية على مستوى منطقة الشرق الأوسط، في مجال التشخيص الجيني والوراثي ، والذي يعدّ من المجالات النادرة والمتميزة، مشيرًا إلى أن الجامعة تحرص من خلال «جيناتي» أن يكون لها دور ريادي فعّال في تقديم باقة من الخدمات التشخيصية والبحثية اللوجستية للأطباء والباحثين من مختلف الجامعات والمراكز البحثية على مستوى العالم.

ودعا القحطاني، جميع المهتمين والمختصين لزيارة الصفحة الإلكترونية الخاصة بـ«جيناتي» عبر الرابط الإلكتروني لمعرفة المزيد من خدماته.

اقرأ أيضًا:

جامعة الملك عبدالعزيز تعلن شروط التقديم الجديدة لبرامج الدراسات العليا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك