Menu
قبل كلمة مرتقبة لـ"باول".. الدولار ينخفض.. واتجاه لتطبّق أسعار فائدة سلبية

استقر الدولار دون أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع، اليوم الأربعاء، قبل كلمة لرئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، مع تنامي التكهنات بأن الولايات المتحدة قد تطبق أسعار فائدة سلبية.

ورغم أن بعض واضعي السياسات في الولايات المتحدة عارضوا أسعار الفائدة السلبية في الآونة الأخيرة، إلا أن عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل عامين نزلت لمستوى قياسي عند 0.105 بالمئة الأسبوع الماضي، بحسب وكالة رويترز.

وجدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مطالبة مجلس الاحتياطي الاتحادي بتبني سعر فائدة سلبيًا، فيما أظهرت بيانات أن أسعار المستهلكين الأمريكيين انخفضت 0.8 بالمئة في أبريل، وهو أكبر تراجع منذ الكساد العظيم.

ومقابل سلة من العملات، انخفض مؤشر الدولار 0.1 بالمئة إلى 99.98 ليحوم دون أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 100.44 الذي بلغه أمس الثلاثاء، وكسبت العملة الأمريكية أكثر من خمسة بالمئة من المستويات المتدنية لها في أوائل مارس عند 94.63.

وانخفض الدولار النيوزيلندي واحدًا بالمئة إلى 0.6014 دولار أمريكي بعد أن توسع البنك المركزي في مشتريات الأصول إلى 60 مليار دولار نيوزيلندي من 33 مليارًا، بينما ذكر محضر اجتماع لجنة السياسات أن أسعار الفائدة السلبية خيار مستقبلي.

وزاد الجنيه الإسترليني 0.3 بالمئة إلى 1.2288 دولار مع هبوط عائدات السندات بعدما أظهرت بيانات انكماش اقتصاد بريطانيا 5.8 بالمئة في مارس، رغم أن الاستهلاك انخفض بأقل مما كان يخشاه بعض المتعاملين في السوق.

2020-08-08T02:10:59+03:00 استقر الدولار دون أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع، اليوم الأربعاء، قبل كلمة لرئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، مع تنامي التكهنات بأن الولايات المتح
قبل كلمة مرتقبة لـ"باول".. الدولار ينخفض.. واتجاه لتطبّق أسعار فائدة سلبية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قبل كلمة مرتقبة لـ"باول".. الدولار ينخفض.. واتجاه لتطبّق أسعار فائدة سلبية

ترامب يجدد طرح مطلبه السابق على مجلس الاحتياطي الفيدرالي

قبل كلمة مرتقبة لـ"باول".. الدولار ينخفض.. واتجاه لتطبّق أسعار فائدة سلبية
  • 556
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 رمضان 1441 /  13  مايو  2020   01:07 م

استقر الدولار دون أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع، اليوم الأربعاء، قبل كلمة لرئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، مع تنامي التكهنات بأن الولايات المتحدة قد تطبق أسعار فائدة سلبية.

ورغم أن بعض واضعي السياسات في الولايات المتحدة عارضوا أسعار الفائدة السلبية في الآونة الأخيرة، إلا أن عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل عامين نزلت لمستوى قياسي عند 0.105 بالمئة الأسبوع الماضي، بحسب وكالة رويترز.

وجدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مطالبة مجلس الاحتياطي الاتحادي بتبني سعر فائدة سلبيًا، فيما أظهرت بيانات أن أسعار المستهلكين الأمريكيين انخفضت 0.8 بالمئة في أبريل، وهو أكبر تراجع منذ الكساد العظيم.

ومقابل سلة من العملات، انخفض مؤشر الدولار 0.1 بالمئة إلى 99.98 ليحوم دون أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 100.44 الذي بلغه أمس الثلاثاء، وكسبت العملة الأمريكية أكثر من خمسة بالمئة من المستويات المتدنية لها في أوائل مارس عند 94.63.

وانخفض الدولار النيوزيلندي واحدًا بالمئة إلى 0.6014 دولار أمريكي بعد أن توسع البنك المركزي في مشتريات الأصول إلى 60 مليار دولار نيوزيلندي من 33 مليارًا، بينما ذكر محضر اجتماع لجنة السياسات أن أسعار الفائدة السلبية خيار مستقبلي.

وزاد الجنيه الإسترليني 0.3 بالمئة إلى 1.2288 دولار مع هبوط عائدات السندات بعدما أظهرت بيانات انكماش اقتصاد بريطانيا 5.8 بالمئة في مارس، رغم أن الاستهلاك انخفض بأقل مما كان يخشاه بعض المتعاملين في السوق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك