Menu
تصريحات تشاؤمية من إيران: محادثات الثلاثاء النووية ستكون كسابقاتها

شككت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، في نتائج المحادثات المرتقبة، غدًا الثلاثاء، في فيينا، بشأن الملف النووي الإيراني، وأنها لا تختلف عن سابقاتها، وشددت على أنه لن يُكتب النجاح لأي محادثات دون رفع كامل للعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران أولًا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، سعيد خطب زاده «بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية عن وسائل محلية»: اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، يوم الثلاثاء، لا يختلف عن الاجتماعات السابقة.. جدول أعماله يركز على رفع العقوبات الأمريكية الجائرة عن إيران، وتنفيذ الأطراف الأخرى لتعهداتها.

وقال خطيب زاده: إذا ما تمكّنا من الاتفاق على رفع شامل للعقوبات مع مجموعة 4+1 «الدول المتبقية في الاتفاق النووي بعد الانسحاب الأمريكي»، ووافقت هذه الدول على ضمان وفاء الولايات المتحدة بالتزاماتها، فإن الطريق سيصبح مفتوحًا.

ولفتت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أنه رغم أن الولايات المتحدة ستكون حاضرة في المحادثات التي ستشارك فيها إيران والقوى العالمية غدًا في فيينا، فإن المسؤولين الإيرانيين يواصلون التأكيد على أنه لن تكون هناك مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة مع أيٍ من نظرائهم الأمريكيين.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب انسحبت في عام 2018 بصورة أحادية من الاتفاق النووي الدولي الذي كان يهدف إلى منع طهران من الحصول على ترسانة نووية، مقابل تقديم مزايا اقتصادية لها. وردت إيران بتقليص التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق.

وتزعم إيران أنها مستعدة للعودة لكافة التزاماتها بشرط عودة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى الاتفاق النووي لعام 2015 ، ورفع العقوبات التي فرضها ترامب على طهران.

2021-10-15T15:35:04+03:00 شككت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، في نتائج المحادثات المرتقبة، غدًا الثلاثاء، في فيينا، بشأن الملف النووي الإيراني، وأنها لا تختلف عن سابقاتها، وشدد
تصريحات تشاؤمية من إيران: محادثات الثلاثاء النووية ستكون كسابقاتها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تصريحات تشاؤمية من إيران: محادثات الثلاثاء النووية ستكون كسابقاتها

تطالب رفع العقوبات الأمريكية أولًا..

تصريحات تشاؤمية من إيران: محادثات الثلاثاء النووية ستكون كسابقاتها
  • 246
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 شعبان 1442 /  05  أبريل  2021   06:23 م

شككت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، في نتائج المحادثات المرتقبة، غدًا الثلاثاء، في فيينا، بشأن الملف النووي الإيراني، وأنها لا تختلف عن سابقاتها، وشددت على أنه لن يُكتب النجاح لأي محادثات دون رفع كامل للعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران أولًا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، سعيد خطب زاده «بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية عن وسائل محلية»: اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، يوم الثلاثاء، لا يختلف عن الاجتماعات السابقة.. جدول أعماله يركز على رفع العقوبات الأمريكية الجائرة عن إيران، وتنفيذ الأطراف الأخرى لتعهداتها.

وقال خطيب زاده: إذا ما تمكّنا من الاتفاق على رفع شامل للعقوبات مع مجموعة 4+1 «الدول المتبقية في الاتفاق النووي بعد الانسحاب الأمريكي»، ووافقت هذه الدول على ضمان وفاء الولايات المتحدة بالتزاماتها، فإن الطريق سيصبح مفتوحًا.

ولفتت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أنه رغم أن الولايات المتحدة ستكون حاضرة في المحادثات التي ستشارك فيها إيران والقوى العالمية غدًا في فيينا، فإن المسؤولين الإيرانيين يواصلون التأكيد على أنه لن تكون هناك مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة مع أيٍ من نظرائهم الأمريكيين.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب انسحبت في عام 2018 بصورة أحادية من الاتفاق النووي الدولي الذي كان يهدف إلى منع طهران من الحصول على ترسانة نووية، مقابل تقديم مزايا اقتصادية لها. وردت إيران بتقليص التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق.

وتزعم إيران أنها مستعدة للعودة لكافة التزاماتها بشرط عودة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى الاتفاق النووي لعام 2015 ، ورفع العقوبات التي فرضها ترامب على طهران.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك