Menu
«أرامكو» و«علي بابا» تُنقذان أسواق الأسهم العالمية من التراجع في 2019

أنقذ إدراجان ضخمان لـ«أرامكو» السعودية و«علي بابا» الصينية، عامًا اتسم بالتباطؤ بالنسبة لأسواق الأسهم العالمية في 2019، بعد سلسلة من الطروح العامة الأولية التي لم تتم، وتراجعات الأسعار، وفق تقرير لـ«رويترز».

وحسب بيانات «رفينيتيف»، تراجعت حصيلة أسواق الأسهم العالمية 4.7 بالمائة؛ لتصل إلى 659 مليار دولار في 2019، وهو الرقم الذي عزَّزه الطرح الأولي القياسي لعملاق النفط السعودي «أرامكو»، الذي جمع 25.6 مليار دولار، والإدراج الثانوي لعملاق التجارة الإلكترونية الصيني «علي بابا» في هونج كونج، وجمع 13.5 مليار دولار.

وقد أسهمت الصفقتان بستة بالمائة من الإجمالي، وشكَّلت «أرامكو» وحدها 15 بالمائة من أحجام الطروح العامة الأولية عالميًا.

وكانت الخسارة الأكبر خلال عام 2019 لشركة «وي ورك» الأمريكية، بعد أن هوى تقييمها من 47 مليار دولار، خلال جولة خاصة لجمع التمويل في يناير إلى ما بين عشرة مليارات و12 مليار دولار لطرحها الأولي، الذي كان مقترحًا، ثم أُلغي لاحقًا.

ومن أبرز الإلغاءات الأخرى «ري.أشور» ـ ذراع مجموعة إعادة التأمين (سويس ري) في بريطانيا ـ  و«فريتي» الإيطالية لصناعة اليخوت الفارهة.

وسلَّطت عمليات إلغاء الطروح، الضوء على تراجع الاقتصاد العالمي والتقلبات السياسية؛ إذ تأثرت صفقات آسيوية سلبًا؛ جراء الاحتجاجات المناهضة للحكومة في هونج كونج.

وجمعت شركات الاستثمار المباشر مبالغ قياسية في السنوات الأخيرة، بينما يزداد نشاط صناديق الثروة السيادية في أسواق الأسهم العالمية. ولشركة الاستثمار اليابانية «سوفت بنك» وحدها، أكثر من 100 مليار دولار في صندوقها «رؤية»، وتعكف على جمع 100 مليار أخرى لصندوق ثانٍ.

2020-10-30T00:16:25+03:00 أنقذ إدراجان ضخمان لـ«أرامكو» السعودية و«علي بابا» الصينية، عامًا اتسم بالتباطؤ بالنسبة لأسواق الأسهم العالمية في 2019، بعد سلسلة من الطروح العامة الأولية التي
«أرامكو» و«علي بابا» تُنقذان أسواق الأسهم العالمية من التراجع في 2019
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«أرامكو» و«علي بابا» تُنقذان أسواق الأسهم العالمية من التراجع في 2019

بعد إلغاء سلسلة من الطروحات العامة.. وتراجع الأسعار

«أرامكو» و«علي بابا» تُنقذان أسواق الأسهم العالمية من التراجع في 2019
  • 7268
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 ربيع الآخر 1441 /  21  ديسمبر  2019   01:48 ص

أنقذ إدراجان ضخمان لـ«أرامكو» السعودية و«علي بابا» الصينية، عامًا اتسم بالتباطؤ بالنسبة لأسواق الأسهم العالمية في 2019، بعد سلسلة من الطروح العامة الأولية التي لم تتم، وتراجعات الأسعار، وفق تقرير لـ«رويترز».

وحسب بيانات «رفينيتيف»، تراجعت حصيلة أسواق الأسهم العالمية 4.7 بالمائة؛ لتصل إلى 659 مليار دولار في 2019، وهو الرقم الذي عزَّزه الطرح الأولي القياسي لعملاق النفط السعودي «أرامكو»، الذي جمع 25.6 مليار دولار، والإدراج الثانوي لعملاق التجارة الإلكترونية الصيني «علي بابا» في هونج كونج، وجمع 13.5 مليار دولار.

وقد أسهمت الصفقتان بستة بالمائة من الإجمالي، وشكَّلت «أرامكو» وحدها 15 بالمائة من أحجام الطروح العامة الأولية عالميًا.

وكانت الخسارة الأكبر خلال عام 2019 لشركة «وي ورك» الأمريكية، بعد أن هوى تقييمها من 47 مليار دولار، خلال جولة خاصة لجمع التمويل في يناير إلى ما بين عشرة مليارات و12 مليار دولار لطرحها الأولي، الذي كان مقترحًا، ثم أُلغي لاحقًا.

ومن أبرز الإلغاءات الأخرى «ري.أشور» ـ ذراع مجموعة إعادة التأمين (سويس ري) في بريطانيا ـ  و«فريتي» الإيطالية لصناعة اليخوت الفارهة.

وسلَّطت عمليات إلغاء الطروح، الضوء على تراجع الاقتصاد العالمي والتقلبات السياسية؛ إذ تأثرت صفقات آسيوية سلبًا؛ جراء الاحتجاجات المناهضة للحكومة في هونج كونج.

وجمعت شركات الاستثمار المباشر مبالغ قياسية في السنوات الأخيرة، بينما يزداد نشاط صناديق الثروة السيادية في أسواق الأسهم العالمية. ولشركة الاستثمار اليابانية «سوفت بنك» وحدها، أكثر من 100 مليار دولار في صندوقها «رؤية»، وتعكف على جمع 100 مليار أخرى لصندوق ثانٍ.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك