Menu
ميجان ماركل: العائلة الملكية حرمت ابنى من لقب أمير خوفًا من «قتامة لونه»

قالت دوقة ساسكس ميجان ماركل إن العائلة الملكية حرمت ابنها آرتشي من لقب أمير بسبب مخاوف بشأن مدى قتامة لونه.

كما أضافت أنه تم إخبارها أنه لن يحصل على حماية شرطية، ولكن الأمير هاري رفض الكشف عن من أدلى بهذا التعليق العنصري.

ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن ميجان فجرت هذه القنبلة في حوار مع الإعلامية أوبرا وينفري وقالت إن العائلة الملكية كانت لديها «مخاوف» بشأن «مدى قتامة» لون بشرة آرتشي قبل ولادته لأنه نتاج عرقين مختلفين وهاري من أصحاب البشرة البيضاء.

ووصفت ميجان «ألمها» بعد أن حرم المسؤولون آرتشي من لقب أمير، واتهمت قصر باكينجهام بالإخفاق في حماية آرتشي بعد عدم الموافقة على توفير أمن له على مدار اليوم.

ورفضت ميجان الافصاح عن اسم الشخصية الملكية التي أجرت حوارا مع هاري بشأن لون بشرة آرتشي، قائلة إن الكشف عن اسمه سوف يعود «بالضرر» عليه.

 ولدى سؤالها عما إذا كان المهم بالنسبة لها أن يحصل آرتشي على لقب أمير، قالت إنها ليس لديها أي تعلق«بأبهة» الألقاب الرسمية.

ولكنها قالت «المسألة كانت تتعلق بأن ابننا لم يكن آمنا، وفكرة أنه أول فرد من أصحاب البشرة السمراء في هذه الأسرة لا يحصل على لقب مثلما سيحصل بقية الأحفاد».

ووصف الأمير ويليام المحادثة التي أجرتها الشخصية الملكية معه بشأن لون بشرة ابنه «بالغريبة» قائلا إنها أصابته «بالصدمة».

ولكنه رفض الكشف عما قيل في المحادثة، وقال «لن أفصح عن هذه المحادثة أبدا».

2021-11-24T10:31:43+03:00 قالت دوقة ساسكس ميجان ماركل إن العائلة الملكية حرمت ابنها آرتشي من لقب أمير بسبب مخاوف بشأن مدى قتامة لونه. كما أضافت أنه تم إخبارها أنه لن يحصل على حماية شر
ميجان ماركل: العائلة الملكية حرمت ابنى من لقب أمير خوفًا من «قتامة لونه»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ميجان ماركل: العائلة الملكية حرمت ابنى من لقب أمير خوفًا من «قتامة لونه»

خلال حوارها مع الإعلامية أوبرا وينفري

ميجان ماركل: العائلة الملكية حرمت ابنى من لقب أمير خوفًا من «قتامة لونه»
  • 591
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
24 رجب 1442 /  08  مارس  2021   01:29 م

قالت دوقة ساسكس ميجان ماركل إن العائلة الملكية حرمت ابنها آرتشي من لقب أمير بسبب مخاوف بشأن مدى قتامة لونه.

كما أضافت أنه تم إخبارها أنه لن يحصل على حماية شرطية، ولكن الأمير هاري رفض الكشف عن من أدلى بهذا التعليق العنصري.

ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن ميجان فجرت هذه القنبلة في حوار مع الإعلامية أوبرا وينفري وقالت إن العائلة الملكية كانت لديها «مخاوف» بشأن «مدى قتامة» لون بشرة آرتشي قبل ولادته لأنه نتاج عرقين مختلفين وهاري من أصحاب البشرة البيضاء.

ووصفت ميجان «ألمها» بعد أن حرم المسؤولون آرتشي من لقب أمير، واتهمت قصر باكينجهام بالإخفاق في حماية آرتشي بعد عدم الموافقة على توفير أمن له على مدار اليوم.

ورفضت ميجان الافصاح عن اسم الشخصية الملكية التي أجرت حوارا مع هاري بشأن لون بشرة آرتشي، قائلة إن الكشف عن اسمه سوف يعود «بالضرر» عليه.

 ولدى سؤالها عما إذا كان المهم بالنسبة لها أن يحصل آرتشي على لقب أمير، قالت إنها ليس لديها أي تعلق«بأبهة» الألقاب الرسمية.

ولكنها قالت «المسألة كانت تتعلق بأن ابننا لم يكن آمنا، وفكرة أنه أول فرد من أصحاب البشرة السمراء في هذه الأسرة لا يحصل على لقب مثلما سيحصل بقية الأحفاد».

ووصف الأمير ويليام المحادثة التي أجرتها الشخصية الملكية معه بشأن لون بشرة ابنه «بالغريبة» قائلا إنها أصابته «بالصدمة».

ولكنه رفض الكشف عما قيل في المحادثة، وقال «لن أفصح عن هذه المحادثة أبدا».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك