Menu

محامي «أسانج» يطالب أستراليا بنصرة مؤسس «ويكيليكس»

قبل زيارة مرتقبة لترامب إلى «كانبرا»..

شدَّد محامي مؤسس موقع «ويكيليكس» جوليان أسانج، اليوم الأربعاء، على ضرورة تدخل أستراليا لنصرة موكله في مواجهة الولايات المتحدة الأمريكية الراغبة في تسلمه؛ حيث يق
محامي «أسانج» يطالب أستراليا بنصرة مؤسس «ويكيليكس»
  • 77
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

شدَّد محامي مؤسس موقع «ويكيليكس» جوليان أسانج، اليوم الأربعاء، على ضرورة تدخل أستراليا لنصرة موكله في مواجهة الولايات المتحدة الأمريكية الراغبة في تسلمه؛ حيث يقضي أسانج (48 عامًا) حاليًا عقوبة السجن 50 أسبوعًا في بريطانيا؛ بسبب انتهاك شروط الإفراج عنه بكفالة.

وفيما تطالب السويد بتسلم أسانج على ذمة قضية اغتصاب، يواجه مؤسس موقع «ويكيليكس» طلبًا أمريكيًا لمحاكمته في الولايات المتحدة؛ حيث يواجه العديد من الاتهامات من بينها التجسس، وسط اعتراض من محاميه اللندني جينيفر روبنسون.

ويزور روبنسون، كانبرا، حاليًا؛ لحشد الدعم لأسانج في أستراليا، موضحًا أمام مبنى البرلمان أن «أسانج مواطن وناشر أسترالي، يواجه السجن 175 عامًا...»، وأضاف: «هذه سابقة خطيرة لجميع وسائل الإعلام، وسابقة خطيرة ضد مواطن أسترالي».

ويستضيف رئيس الحكومة الأسترالية سكوت موريسون، بالإضافة إلى وزيرة الخارجية ماريز باين وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في مطلع الأسبوع في سيدني، فيما طالب «روبنسون» بأن تبادر أستراليا بإثارة القضية خلال الاجتماع.

وقال روبنسون «من الواضح أن صحته تدهورت بشكل كبير، وربما هناك ضرر دائم على صحته نتيجة للفترة التي قضاها في السفارة.. لا يستحق المعاملة التي تلقاها وحان الوقت للحكومة الأسترالية للتحدث بشكل علني».

وفي أبريل الماضي، ألقت الشرطة القبض على أسانج في سفارة الإكوادور في لندن؛ حيث كان مختبئًا منذ عام 2012 لتفادي الاعتقال، فيما تتهم واشنطن أسانج بالتآمر مع تشيلسي مانينج، التي كانت محللة استخبارات بالجيش الأمريكي سابقًا لتسريب مواد سرية عام 2010.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك