Menu
الهلال يحكم قبضته على المجموعة الأولى بفوز كبير على استقلال دوشنبيه

عزَّز الهلال صدارته للمجموعة الأولى من دوري أبطال آسيا بعدما تغلب على استقلال دوشنبيه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي جرت بين الفريقين مساء الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الثالثة للمجموعة.

تقدّم الهلال بهدف لعلي آل بليهي في الدقيقة 40، إلا أنَّ استقلال تعادل سريعًا بهدف أحرزه هانونوف، وفي الشوط الثاني سجل هتان باهبري هدفين في الدقيقتين 52 و64، ليصبح رصيد الهلال سبع نقاط، بينما توقف رصيد استقلال عند أربع نقاط.

بدأ الفريقان المباراة بهدوء تام فلم يحاول أي منهما التجرُّؤ مبكرًا على الهجوم ومباغتة الآخر أو استفزازه بهجمات قوية، واعتمد الهلال على سيطرته على مجريات اللعب وقدرته على تناقل الكرة بدون مشاكل أو ضغط من جانب المنافس، فظنّ لاعبو «الزعيم» أن المباراة دانت لهم على الرغم من أنها في بدايتها.

بسبب الاطمئنان الهلالي والهدوء في اللعب، بدأ استقلال دوشنبيه في اكتساب الثقة وتقدم لاعبوه للأمام في أول ربع ساعة معتمدًا على سرعة لاعبيه ومحاولًا اللعب خلف مدافعي الهلال استغلالا لتقدمهم، إلا أنّ الهلال نصب مصيدة التسلل التي أفشلت كل المحاولات الطاجيكية.

فطن لاعبو الهلال إلى أن إتاحة الفرصة للمنافس لكي يبادلهم اللعب قد تسبّب لهم المشاكل، فأصبح الفريق أكثر استحواذًا على الكرة ولم يعد يسمح لفريق استقلال بشن أي هجمات، بجانب تقدم الهلال المستمر للأمام ونقل اللعب لملعب المنافس.

مع انتصاف الشوط لاحت للهلال أول فرصة حقيقية عندما مرر كاريلو لجوميز داخل منطقة الجزاء الذي هيأ الكرة لفييتو المنطلق في مواجهة المرمى ودون رقابة لكنه سدد بقوة فوق العارضة مضيعا فرصة هدف.

عاب الهلال اللعب بطريقة مكشوفة سهلت من مهمة الاستقلال في التصدي لها، وعدم قدرة الفريق على تنويع محاور الهجمات فبقيت الأجناب التير يشغلها البريك والشهراني دون عمل، كما إن الاختراق من العمق كان مباشرا وواضحا بشكل كبير، فضلا عن وقوع جوميز في براثن رقابة مشددة، فكان من الصعب للغاية تهديد مرمى استقلال دوشنبيه.

في الدقيقة 34 كاد كاريلو يحرز هدفا من ضربة ركنية لعبها فييتو فقابلها كاريلو برأسه لكن الحارس تصدى للكرة، لكن هذه المحاولة كانت إيذانا ببدء محاولات هجومية هلالية في الدقائق العشر الأخيرة، فتعددت الكرات العرضية، وسدد باهبري بجوار القائم وتوالت ضربات الرأس، حتى جاءت الدقيقة 40 التي شهدت الهدف الأول عندما مرر عطيف إلى باهبري داخل المنطقة الذي مرر بدوره إلى علي آل بليهي فاقبل الكرة مباشرة داخل الشباك.

لم يهنأ الهلال بهدفه طويلًا، فمن أول محاولة تمكن استقلال دوشنبيه من إدراك التعادل من هفوة دفاعية تسببت في وجود هانونوف بمفرده دون رقابة لتصل الكرة إليه فسدد بقوة في الشباك.

حاول الهلال إنهاء الشوط متقدمًا بهدف ثانٍ فتعددت المحاولات داخل منطقة جزاء المنافس لكن دون جدول، لينتهي الشوط بالتعادل الإيجابي.

على النقيض تمامًا من الشوط الأول، بدأ الهلال النصف الثاني من المباراة بمنتهى الجدية، وسعى من البداية للتسجيل فحاصر منافسه في نصف ملعبه، وتعددت المحاولات الهجومية خاصة من ناحية البريك لكن اللمسة الأخيرة بقيت مفقودة فضاعت كل المحاولات.

وفي الدقيقة 52 تمكن هتان باهبري من تسجيل الهدف الثاني بمساعدة من البريك الذي هيأ الكرة لباهبري المنطلق فراوغ وسدد من داخل المنطقة لتسكن الكرة الشباك معلنة الهدف الثاني.

بعد الهدف لم يتوقف السعي الهلالي لهز الشباك فشدد «الزعيم» من ضغطه وأصبحت المباراة في اتجاه واحد هو مرمى استقلال دوشنبيه، وتعددت المحاولات الخطيرة فسدد فييتو بجوار القائم، وتعرض جوميز للعرقلة داخل المنطقة، ثم سدد فييتو مرة أخرى في العارضة، وعندما جاءت الدقيقة 64 مرر باهبري لجوميز الذي انفرد لكن الحارس خرج لينقذ مرماه فارتدت الكرة إلى باهبري الذي سدد بمهارة عالية فوق الحارس محرزا الهدف الثالث.

في الدقيقة 71 أجرى ميكالي تغييرين على تشكيلة الهلال بالدفع بصالح الشهري وسالم الدوسري بدلا من جوميز وهتان باهبري.. وفي الدقيقة 77 خرج عبدالله عطيف ونزل ناصر الدوسري، وخرج كاريلو ونزل فواز الطريس.

على الرغم من التقدم إلا أن المحاولات الهلالية لم تتوقف لكنها افتقدت الخطورة المطلوبة فلم تتحول إلى أهداف، لتنتهي المباراة بفوز الهلال 3-1.

اقرأ أيضا

سجل مذهل للمعيوف في دوري آسيا.. آمال الهلال في شباك نظيفة معلقة على حارسه الأمين

2021-09-16T03:36:31+03:00 عزَّز الهلال صدارته للمجموعة الأولى من دوري أبطال آسيا بعدما تغلب على استقلال دوشنبيه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي جرت بين الفريقين مساء الأربعا
الهلال يحكم قبضته على المجموعة الأولى بفوز كبير على استقلال دوشنبيه
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الهلال يحكم قبضته على المجموعة الأولى بفوز كبير على استقلال دوشنبيه

في مباراة تسيّدها من بدايتها لنهايتها

الهلال يحكم قبضته على المجموعة الأولى بفوز كبير على استقلال دوشنبيه
  • 1932
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 رمضان 1442 /  22  أبريل  2021   12:16 ص

عزَّز الهلال صدارته للمجموعة الأولى من دوري أبطال آسيا بعدما تغلب على استقلال دوشنبيه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي جرت بين الفريقين مساء الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الثالثة للمجموعة.

تقدّم الهلال بهدف لعلي آل بليهي في الدقيقة 40، إلا أنَّ استقلال تعادل سريعًا بهدف أحرزه هانونوف، وفي الشوط الثاني سجل هتان باهبري هدفين في الدقيقتين 52 و64، ليصبح رصيد الهلال سبع نقاط، بينما توقف رصيد استقلال عند أربع نقاط.

بدأ الفريقان المباراة بهدوء تام فلم يحاول أي منهما التجرُّؤ مبكرًا على الهجوم ومباغتة الآخر أو استفزازه بهجمات قوية، واعتمد الهلال على سيطرته على مجريات اللعب وقدرته على تناقل الكرة بدون مشاكل أو ضغط من جانب المنافس، فظنّ لاعبو «الزعيم» أن المباراة دانت لهم على الرغم من أنها في بدايتها.

بسبب الاطمئنان الهلالي والهدوء في اللعب، بدأ استقلال دوشنبيه في اكتساب الثقة وتقدم لاعبوه للأمام في أول ربع ساعة معتمدًا على سرعة لاعبيه ومحاولًا اللعب خلف مدافعي الهلال استغلالا لتقدمهم، إلا أنّ الهلال نصب مصيدة التسلل التي أفشلت كل المحاولات الطاجيكية.

فطن لاعبو الهلال إلى أن إتاحة الفرصة للمنافس لكي يبادلهم اللعب قد تسبّب لهم المشاكل، فأصبح الفريق أكثر استحواذًا على الكرة ولم يعد يسمح لفريق استقلال بشن أي هجمات، بجانب تقدم الهلال المستمر للأمام ونقل اللعب لملعب المنافس.

مع انتصاف الشوط لاحت للهلال أول فرصة حقيقية عندما مرر كاريلو لجوميز داخل منطقة الجزاء الذي هيأ الكرة لفييتو المنطلق في مواجهة المرمى ودون رقابة لكنه سدد بقوة فوق العارضة مضيعا فرصة هدف.

عاب الهلال اللعب بطريقة مكشوفة سهلت من مهمة الاستقلال في التصدي لها، وعدم قدرة الفريق على تنويع محاور الهجمات فبقيت الأجناب التير يشغلها البريك والشهراني دون عمل، كما إن الاختراق من العمق كان مباشرا وواضحا بشكل كبير، فضلا عن وقوع جوميز في براثن رقابة مشددة، فكان من الصعب للغاية تهديد مرمى استقلال دوشنبيه.

في الدقيقة 34 كاد كاريلو يحرز هدفا من ضربة ركنية لعبها فييتو فقابلها كاريلو برأسه لكن الحارس تصدى للكرة، لكن هذه المحاولة كانت إيذانا ببدء محاولات هجومية هلالية في الدقائق العشر الأخيرة، فتعددت الكرات العرضية، وسدد باهبري بجوار القائم وتوالت ضربات الرأس، حتى جاءت الدقيقة 40 التي شهدت الهدف الأول عندما مرر عطيف إلى باهبري داخل المنطقة الذي مرر بدوره إلى علي آل بليهي فاقبل الكرة مباشرة داخل الشباك.

لم يهنأ الهلال بهدفه طويلًا، فمن أول محاولة تمكن استقلال دوشنبيه من إدراك التعادل من هفوة دفاعية تسببت في وجود هانونوف بمفرده دون رقابة لتصل الكرة إليه فسدد بقوة في الشباك.

حاول الهلال إنهاء الشوط متقدمًا بهدف ثانٍ فتعددت المحاولات داخل منطقة جزاء المنافس لكن دون جدول، لينتهي الشوط بالتعادل الإيجابي.

على النقيض تمامًا من الشوط الأول، بدأ الهلال النصف الثاني من المباراة بمنتهى الجدية، وسعى من البداية للتسجيل فحاصر منافسه في نصف ملعبه، وتعددت المحاولات الهجومية خاصة من ناحية البريك لكن اللمسة الأخيرة بقيت مفقودة فضاعت كل المحاولات.

وفي الدقيقة 52 تمكن هتان باهبري من تسجيل الهدف الثاني بمساعدة من البريك الذي هيأ الكرة لباهبري المنطلق فراوغ وسدد من داخل المنطقة لتسكن الكرة الشباك معلنة الهدف الثاني.

بعد الهدف لم يتوقف السعي الهلالي لهز الشباك فشدد «الزعيم» من ضغطه وأصبحت المباراة في اتجاه واحد هو مرمى استقلال دوشنبيه، وتعددت المحاولات الخطيرة فسدد فييتو بجوار القائم، وتعرض جوميز للعرقلة داخل المنطقة، ثم سدد فييتو مرة أخرى في العارضة، وعندما جاءت الدقيقة 64 مرر باهبري لجوميز الذي انفرد لكن الحارس خرج لينقذ مرماه فارتدت الكرة إلى باهبري الذي سدد بمهارة عالية فوق الحارس محرزا الهدف الثالث.

في الدقيقة 71 أجرى ميكالي تغييرين على تشكيلة الهلال بالدفع بصالح الشهري وسالم الدوسري بدلا من جوميز وهتان باهبري.. وفي الدقيقة 77 خرج عبدالله عطيف ونزل ناصر الدوسري، وخرج كاريلو ونزل فواز الطريس.

على الرغم من التقدم إلا أن المحاولات الهلالية لم تتوقف لكنها افتقدت الخطورة المطلوبة فلم تتحول إلى أهداف، لتنتهي المباراة بفوز الهلال 3-1.

اقرأ أيضا

سجل مذهل للمعيوف في دوري آسيا.. آمال الهلال في شباك نظيفة معلقة على حارسه الأمين

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك