Menu
فضيحة مقتل الزوجة الأولى لرئيس وزراء ليسوتو تدفعه للاستقالة

أعلن رئيس وزراء مملكة ليسوتو توم ثابان، أنه سيتقاعد قريبًا كاسرًا صمته بشأن الأزمة السياسية التي تشهدها بلاده؛ جراء مطالب باستقالته على خلفية شكوك بارتباطه بمقتل زوجته السابقة المنفصلة عنه.

وفي مؤتمر صحفي بمقر الحكومة في العاصمة ماسيرو، قال تاباني للصحفيين «إنه قرر التقاعد بسبب سنه»، وذلك دون أن يشير إلى الدعوات التي تطالب باستقالته من جانب المعارضة؛ جراء مطاردة الشرطة لزوجته  الحالية ميسايا، وكذلك المتحدث باسمه ريليبوهيلي موياي.

وتريد الشرطة استجواب ميسايا؛ فيما يتعلق بمقتل زوجة رئيس الوزراء الأولى، وتُدعى ليبوليلو.

واختفت ميسايا في وقت سابق من هذا الأسبوع، بعدما أصدرت الشرطة مذكرة اعتقال لرفضها الرد على أسئلتها.

وتتردد مزاعم بأنها حصلت على مساعدة من جانب المتحدث باسم زوجها موياي. ويشتبه الاثنان في أنهما فرا إلى دولة جنوب إفريقيا المجاورة، مستخدمين سيارة حكومية.

لكن رئيس الوزراء- 80 عامًا- قال، اليوم الجمعة، إنني أشعر الآن بالتعب، ولم أعد قادرًا على البقاء رئيسًا للوزراء، مضيفًا أنه ظل في الحكومة منذ ما قبل حصول ليسوتو على الاستقلال من بريطانيا عام 1966.

وأضاف، أنه سيظل مع حزب «مؤتمر عموم باسوتو»، إلى أن يتم تقديم المشورة له بعكس ذلك.

ولم يتضح على الفور متى سيتقاعد تاباني رسميًا، أو من سيتولى المنصب بعده.

وقال المتحدث باسم الحزب الحاكم مونتويلي ماسوتسا، إن الحزب سينظِّم مؤتمرًا خاصًا لتحديد مصير تاباني.

وكانت ليبوليلو، قد قُتلت في يونيو عام 2017، بعد فترة وجيزة من بدء رئيس الوزراء فترته الثانية في المنصب. وفي تلك الفترة، كان الزوجان يخوضان معركة طلاق طويلة، بينما كان تاباني على علاقة بالفعل مع ميسايا.

اقرأ أيضا

السودان: نيابة الثراء الحرام تأمر بحبس الزوجة الثانية للبشير

2020-01-18T03:40:38+03:00 أعلن رئيس وزراء مملكة ليسوتو توم ثابان، أنه سيتقاعد قريبًا كاسرًا صمته بشأن الأزمة السياسية التي تشهدها بلاده؛ جراء مطالب باستقالته على خلفية شكوك بارتباطه بمقت
فضيحة مقتل الزوجة الأولى لرئيس وزراء ليسوتو تدفعه للاستقالة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

فضيحة مقتل الزوجة الأولى لرئيس وزراء ليسوتو تدفعه للاستقالة

الشرطة تطارد زوجته الثانية..

فضيحة مقتل الزوجة الأولى لرئيس وزراء ليسوتو تدفعه للاستقالة
  • 48
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
23 جمادى الأول 1441 /  18  يناير  2020   03:40 ص

أعلن رئيس وزراء مملكة ليسوتو توم ثابان، أنه سيتقاعد قريبًا كاسرًا صمته بشأن الأزمة السياسية التي تشهدها بلاده؛ جراء مطالب باستقالته على خلفية شكوك بارتباطه بمقتل زوجته السابقة المنفصلة عنه.

وفي مؤتمر صحفي بمقر الحكومة في العاصمة ماسيرو، قال تاباني للصحفيين «إنه قرر التقاعد بسبب سنه»، وذلك دون أن يشير إلى الدعوات التي تطالب باستقالته من جانب المعارضة؛ جراء مطاردة الشرطة لزوجته  الحالية ميسايا، وكذلك المتحدث باسمه ريليبوهيلي موياي.

وتريد الشرطة استجواب ميسايا؛ فيما يتعلق بمقتل زوجة رئيس الوزراء الأولى، وتُدعى ليبوليلو.

واختفت ميسايا في وقت سابق من هذا الأسبوع، بعدما أصدرت الشرطة مذكرة اعتقال لرفضها الرد على أسئلتها.

وتتردد مزاعم بأنها حصلت على مساعدة من جانب المتحدث باسم زوجها موياي. ويشتبه الاثنان في أنهما فرا إلى دولة جنوب إفريقيا المجاورة، مستخدمين سيارة حكومية.

لكن رئيس الوزراء- 80 عامًا- قال، اليوم الجمعة، إنني أشعر الآن بالتعب، ولم أعد قادرًا على البقاء رئيسًا للوزراء، مضيفًا أنه ظل في الحكومة منذ ما قبل حصول ليسوتو على الاستقلال من بريطانيا عام 1966.

وأضاف، أنه سيظل مع حزب «مؤتمر عموم باسوتو»، إلى أن يتم تقديم المشورة له بعكس ذلك.

ولم يتضح على الفور متى سيتقاعد تاباني رسميًا، أو من سيتولى المنصب بعده.

وقال المتحدث باسم الحزب الحاكم مونتويلي ماسوتسا، إن الحزب سينظِّم مؤتمرًا خاصًا لتحديد مصير تاباني.

وكانت ليبوليلو، قد قُتلت في يونيو عام 2017، بعد فترة وجيزة من بدء رئيس الوزراء فترته الثانية في المنصب. وفي تلك الفترة، كان الزوجان يخوضان معركة طلاق طويلة، بينما كان تاباني على علاقة بالفعل مع ميسايا.

اقرأ أيضا

السودان: نيابة الثراء الحرام تأمر بحبس الزوجة الثانية للبشير

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك