Menu
منيرة عبدالسلام

في النجاة ذكر الله

الأربعاء - 14 جمادى الآخر 1442 - 27 يناير 2021 - 09:13 ص

كل شيء مكتوب سيأتي لك رغمًا عن الجميع.. لا تهتم ولا تعطهم بالًا، واهتم بصحتك.. لا تحزن؛ لا يصيبك ضيق.. لا تقل بداخلك: الحظ لم يحالفني، بل اعمل إلى ما تصل وإن كنت ممزقًا.

رغم حزنك، الله يدبر أمرك وأنت لا تعلم.. لا تبكِ إلا على سجادتك.. وهمك ضعه لخالقك؛ يعلم كل ما بقلبك.. يعلم أنك تتألم وتصرخ، وسيأتي بكل شيء حلمت به مرة واحدة.. لا تيأس، واصبر لحكم الله؛ لأنك بعينه التي لا تنام.

الذي مع الله، الله معه، وهو حوله، ويعلم بكل خافية وسر وعلانية.. تأكد أنك بأمان واطمئنان.. لا تبتئس؛ الله معك، ونوره يراودك.. ارم بهمومك ودموعك في سجودك.

عليك أن تدرك أن في الغيب أمورًا لا يعلمها إلا الله، وسيرسلها لك فيهدأ قلبك قليلًا، وتطمئن نفسك، ويرتاح تفكيرك المرهق، وتبكي عينك فرحًا.

يتقلب الحال يمينًا ثم شمالًا، ولكن يثبت كأنه خط مستقيم، وتكون حياتك واقفة جميعها وتعاكسك.. اطمئن؛ الفرج قريب منك جدًّا.. قريب وحولك.. عليك فقط الهدوء والتريث وعدم الاستعجال، وكل شيء سيكون بخير.

نحن لا نعلم ماذا يخبئ لنا القدر، ولكن نقول دائمًا: اكتب لنا يا ربي خيرًا في القادم، وعوضنا عن الذي مضى، واكتب لنا الخير والصلاح والعفاف والهدى والتقوى، وهيئ لنا البطانة الصالحة الناصحة، يا رب العالمين.

لا عليك من موج الحياة، وكأنه يتلاطم بك وأنت في قاربك تحتاج نجاة.. والنجاة في ذكر الله.. لا تنس ولا تيأس ولا تحزن ولا يكن في صدرك ضيق.. اصبر؛ فإن وعد الله حق.

الكلمات المفتاحية