Menu
استقلال طهران يستجدي الأهلي من أجل تذكرة ثمن النهائي الآسيوي

دون ضغوط وبأريحية التأهل المبكر إلى ثمن النهائي، يحد فريق الأهلي الرحال في ملعب الجنوب لفرض موعد ثقيل أمام استقلال طهران الإيراني، في تمام السادسة مساء اليوم الأربعاء، لحساب الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا.

لا يملك الطرف الإيراني بديلًا أمام رجال المدرب الصربي فلادان ميلويفيتش، سوى انتزاع نقاط المباراة كاملة، بفارق هدفين على أقل تقديم من أجل مصاحبة الراقي إلى الدور المقبل من البطولة القارية، في ظل فارق النقاط الثلاث خلف الشرطة العراقي.

وتمثل الجولة تحصيل حاصل لأخضر جدة، بعدما ضمن التأهل إلى دور الـ16 للبطولة القارية، في أعقاب انسحاب فريق الوحدة من السباق تحت وطأة فيروس كورونا المستجد، وهو القرار الصادم الذي خلط أوراق المجموعة بعد إلغاء نتائج النادي الإماراتي.

ويحتل الفريق الإيراني المركز الثالث على سلم ترتيب المجموعة، بنقطتين فقط، بفارق ثلاث نقاط خلف الشرطة، فيما يغرد الراقي خارج السرب بـ6 نقاط، أمَّنت مقعد الصدارة، رغم الخسارة المفاجئة.

ويخلط فوز الاستقلال على حساب الأهلي بهدف دون رد، أوراق المجموعة حول هوية صاحب البطاقة الثانية إلى ثمن النهائي؛ حيث يتساوى الفريق الإيراني مع نظيره العراقي رقميًا، في حصاد النقاط والأهداف، إلى جانب تبادل التعادل في مباراتي الذهاب والإياب، بهدف لكل فريق.

ثقافة الفوز

وعلى الرغم من حسم التأهل، شدد الصربي فلادان ميلويفيتش، المدير الفني لفريق الأهلي، على صعوبة المباراة المرتقبة أمام الفريق القادم من إيران، مؤكدًا أن موقعة الاستقلال هامة للغاية في مسيرة الفريق مثل غيرها من المواجهات، خاصة أن هناك أكثر من لاعب تحصل على بطاقة صفراء؛ الأمر الذي يُحتم تجربة لاعبين آخرين.

واعترف المدرب الصربي أنه منذ تولى مسؤولية تدريب الأهلي في شهر فبراير لم يحصل على الوقت الكافي للتعرف على إمكانيات مكونات الفريق، وهي الفرصة السانحة لمشاهدة عناصر جديدة دون ضغوط؛ حيث يمتلك الراقي مجموعة مميزة من اللاعبين الشباب، الذين يمثلون مستقبل أخضر جدة.

وأشار فلادان إلى أن ثقافة الفوز هي التي تسيطر على الفريق في الوقت الحالي؛ حيث ينصب تركيز اللاعبين في المران على اللعب من أجل الانتصارات في مختلف المسابقات ودون النظر إلى قوة المنافس، حتى باتت فلسفة الراقي هي الفوز دائمًا.

واعتبر مدرب الأهلي أن مباراة الاستقلال تمثل بداية الاستعداد الأمثل لمباريات الدور المقبل من البطولة الآسيوية، خاصة أن الطرف الإيراني يلعب من أجل تحقيق النقاط الثلاث، معقبًا: «نلعب على الفوز من الدقيقة الأولى، وعلينا الحذر من خطورة المنافس».

واعتبر الصربي أن الهدف الأساسي في مباراة الاستقلال يكمن في مشاهدة جميع عناصر الفريق في المستوى المطلوب، مع التأكيد على أن الأهلي سيدخل مباراة الغد بمنتهى القوة للحفاظ على جاهزية الفريق لقادم الاستحقاقات.

كتاب مفتوح

وفي المعسكر المقابل، أكد مجيد نامجو، مدرب استقلال طهران، على أهمية تحقيق الفوز أمام الأهلي، معقبًا: «ندرك جيدًا مدى أهمية مواجهة الراقي بالنسبة لنا، الفوز هو السبيل الوحيد إذا أردنا التمسك بأمل التأهل».

وأضاف نامجو: «علينا أن نفكر فقط في الفوز والتأهل للدور المقبل، من الضروري أن نكون في قمة التركيز قبل وأثناء المباراة، وأن ينصب تفكيرنا فقط على حصد الثلاث نقاط، من أجل المُضِيِّ قُدُمًا في دوري الأبطال».

وتابع مدرب الاستقلال: «حرصنا على تحليل أداء الأهلي، ونعرف المنافس بشكل جيد حتى أصبح بمثابة كتاب مفتوح بالنسبة لنا، دون شك الراقي فريق كبير ومحترم، لكننا سنحاول أن نلعب كرة قدم جيدة ونحقق النتيجة الإيجابية التي نريدها».

وختم نامجو تصريحاته: «من الضروري أن يدرك الجميع أننا منذ فترة طويلة لم نلعب كرة قدم، وهو ما يؤثر بالتالي على أداء اللاعبين داخل الملعب، عازمون على مصالحة جماهيرنا واستعادة الانتصارات من جديد».

ويقبض الأهلي على صدارة ترتيب المجموعة الأولى من دوري أبطال آسيا، برصيد 6 نقاط من انتصارين وخسارة، بفارق نقطة وحيدة أمام الشرطة، بينما يقبع استقلال طهران في قاع الجدول برصيد نقطتين، وأجبر فيروس «كوفيد-19» الوحدة الإماراتي على الخروج من السباق القاري.

اقرأ أيضًا:

مدرب الأهلي يكشف أهداف موقعة الاستقلال.. ويراهن على «الشباب»

«مهزلة المهازل».. رئيس الهلال السابق يفتح النار على الاتحاد الآسيوي

2021-04-27T23:08:27+03:00 دون ضغوط وبأريحية التأهل المبكر إلى ثمن النهائي، يحد فريق الأهلي الرحال في ملعب الجنوب لفرض موعد ثقيل أمام استقلال طهران الإيراني، في تمام السادسة مساء اليوم ال
استقلال طهران يستجدي الأهلي من أجل تذكرة ثمن النهائي الآسيوي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

استقلال طهران يستجدي الأهلي من أجل تذكرة ثمن النهائي الآسيوي

الراقي ضمن التأهل من مقعد الصدارة..

استقلال طهران يستجدي الأهلي من أجل تذكرة ثمن النهائي الآسيوي
  • 60
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 صفر 1442 /  23  سبتمبر  2020   11:36 ص

دون ضغوط وبأريحية التأهل المبكر إلى ثمن النهائي، يحد فريق الأهلي الرحال في ملعب الجنوب لفرض موعد ثقيل أمام استقلال طهران الإيراني، في تمام السادسة مساء اليوم الأربعاء، لحساب الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا.

لا يملك الطرف الإيراني بديلًا أمام رجال المدرب الصربي فلادان ميلويفيتش، سوى انتزاع نقاط المباراة كاملة، بفارق هدفين على أقل تقديم من أجل مصاحبة الراقي إلى الدور المقبل من البطولة القارية، في ظل فارق النقاط الثلاث خلف الشرطة العراقي.

وتمثل الجولة تحصيل حاصل لأخضر جدة، بعدما ضمن التأهل إلى دور الـ16 للبطولة القارية، في أعقاب انسحاب فريق الوحدة من السباق تحت وطأة فيروس كورونا المستجد، وهو القرار الصادم الذي خلط أوراق المجموعة بعد إلغاء نتائج النادي الإماراتي.

ويحتل الفريق الإيراني المركز الثالث على سلم ترتيب المجموعة، بنقطتين فقط، بفارق ثلاث نقاط خلف الشرطة، فيما يغرد الراقي خارج السرب بـ6 نقاط، أمَّنت مقعد الصدارة، رغم الخسارة المفاجئة.

ويخلط فوز الاستقلال على حساب الأهلي بهدف دون رد، أوراق المجموعة حول هوية صاحب البطاقة الثانية إلى ثمن النهائي؛ حيث يتساوى الفريق الإيراني مع نظيره العراقي رقميًا، في حصاد النقاط والأهداف، إلى جانب تبادل التعادل في مباراتي الذهاب والإياب، بهدف لكل فريق.

ثقافة الفوز

وعلى الرغم من حسم التأهل، شدد الصربي فلادان ميلويفيتش، المدير الفني لفريق الأهلي، على صعوبة المباراة المرتقبة أمام الفريق القادم من إيران، مؤكدًا أن موقعة الاستقلال هامة للغاية في مسيرة الفريق مثل غيرها من المواجهات، خاصة أن هناك أكثر من لاعب تحصل على بطاقة صفراء؛ الأمر الذي يُحتم تجربة لاعبين آخرين.

واعترف المدرب الصربي أنه منذ تولى مسؤولية تدريب الأهلي في شهر فبراير لم يحصل على الوقت الكافي للتعرف على إمكانيات مكونات الفريق، وهي الفرصة السانحة لمشاهدة عناصر جديدة دون ضغوط؛ حيث يمتلك الراقي مجموعة مميزة من اللاعبين الشباب، الذين يمثلون مستقبل أخضر جدة.

وأشار فلادان إلى أن ثقافة الفوز هي التي تسيطر على الفريق في الوقت الحالي؛ حيث ينصب تركيز اللاعبين في المران على اللعب من أجل الانتصارات في مختلف المسابقات ودون النظر إلى قوة المنافس، حتى باتت فلسفة الراقي هي الفوز دائمًا.

واعتبر مدرب الأهلي أن مباراة الاستقلال تمثل بداية الاستعداد الأمثل لمباريات الدور المقبل من البطولة الآسيوية، خاصة أن الطرف الإيراني يلعب من أجل تحقيق النقاط الثلاث، معقبًا: «نلعب على الفوز من الدقيقة الأولى، وعلينا الحذر من خطورة المنافس».

واعتبر الصربي أن الهدف الأساسي في مباراة الاستقلال يكمن في مشاهدة جميع عناصر الفريق في المستوى المطلوب، مع التأكيد على أن الأهلي سيدخل مباراة الغد بمنتهى القوة للحفاظ على جاهزية الفريق لقادم الاستحقاقات.

كتاب مفتوح

وفي المعسكر المقابل، أكد مجيد نامجو، مدرب استقلال طهران، على أهمية تحقيق الفوز أمام الأهلي، معقبًا: «ندرك جيدًا مدى أهمية مواجهة الراقي بالنسبة لنا، الفوز هو السبيل الوحيد إذا أردنا التمسك بأمل التأهل».

وأضاف نامجو: «علينا أن نفكر فقط في الفوز والتأهل للدور المقبل، من الضروري أن نكون في قمة التركيز قبل وأثناء المباراة، وأن ينصب تفكيرنا فقط على حصد الثلاث نقاط، من أجل المُضِيِّ قُدُمًا في دوري الأبطال».

وتابع مدرب الاستقلال: «حرصنا على تحليل أداء الأهلي، ونعرف المنافس بشكل جيد حتى أصبح بمثابة كتاب مفتوح بالنسبة لنا، دون شك الراقي فريق كبير ومحترم، لكننا سنحاول أن نلعب كرة قدم جيدة ونحقق النتيجة الإيجابية التي نريدها».

وختم نامجو تصريحاته: «من الضروري أن يدرك الجميع أننا منذ فترة طويلة لم نلعب كرة قدم، وهو ما يؤثر بالتالي على أداء اللاعبين داخل الملعب، عازمون على مصالحة جماهيرنا واستعادة الانتصارات من جديد».

ويقبض الأهلي على صدارة ترتيب المجموعة الأولى من دوري أبطال آسيا، برصيد 6 نقاط من انتصارين وخسارة، بفارق نقطة وحيدة أمام الشرطة، بينما يقبع استقلال طهران في قاع الجدول برصيد نقطتين، وأجبر فيروس «كوفيد-19» الوحدة الإماراتي على الخروج من السباق القاري.

اقرأ أيضًا:

مدرب الأهلي يكشف أهداف موقعة الاستقلال.. ويراهن على «الشباب»

«مهزلة المهازل».. رئيس الهلال السابق يفتح النار على الاتحاد الآسيوي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك