Menu
كورونا في فرنسا.. أكبر حصيلة إصابات يومية تمهد للإغلاق المشدّد

كشفت وكالة الصحة العامة الفرنسية، اليوم الخميس، عن تسجيل 18,746 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد «COVID-19»  في فرنسا خلال الـ 24 ساعة الماضية، لتصل الحصيلة الإجمالية للحالات إلى مستوى 65،3509.

ويعد هذا أعلى معدل إصابات يومي سُجل في فرنسا منذ بداية ظهور جائحة كوفيد-19 بها، بزيادة تمثل نحو 2000  حالة عن الرقم القياسي السابق البالغ 16،972  حالة المسجل في 3  أكتوبر الجاري.

شبح الإغلاق يهدد فرنسا

وفي هذا الإطار، حذر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، من أنه قد تستدعي الظروف لفرض قيود إضافية لاحتواء فيروس كورونا المستجد؛ حيث تسجل البلاد أعلى زيادة يومية في الحالات.

ومع ذلك، قال الرئيس الفرنسي، إنه لا توجد خطط لتشديد قيود السفر في هذه المرحلة، موضحًا أن الاستراتيجية تتمثل في أن يتحمل المزيد من الناس «المسؤولية الجماعية» عن صحة بعضهم البعض.

وفي مقابلة أذاعتها قنوات التليفزيون الرئيسة في فرنسا، مساء أمس الأريعاء، دعا ماكرون السلطات الفرنسية لضرورة سرعة التحرك نحو فرض المزيد من القيود، في إشارة إلى القيود المُشددة الموجودة بالفعل في أجزاء من البلاد.

وتشهد فرنسا في الأسابيع الأخيرة ارتفاعات غير مسبوقة في عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا بعد أن تراجع هذا المؤشر بشكل ملحوظ أوائل الصيف الماضي.

عودة تهديدات كورونا

وعادت أرقام الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد للارتفاع بشكل حاد مرة أخرى في العديد من دول العالم تزامنا مع بداية موسم الخريف.

وفي وقت سابق، كشف رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أن السلطات في إنجلترا قد تضطر للجوء لفرض إغلاق جديد في حالة زيادة عدد الإصابات.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية، أعلن كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، فرض المجمع الرئاسي قيودا مشددة للغاية على دخول المكتب البيضاوي في ظل استئناف الرئيس دونالد ترامب العمل فيه بعد علاجه من فيروس كورونا المستجد.

وبدأت دول كثيرة حول العالم في مراجعة إجراءاتها ودراسة إعادة فرض سياسات الإغلاق الجزئي والتباعد الاجتماعي سعيًا لكبح جماح الفيروس المسبب لعدوى مرض كوفيد19- ، الذي بدأ يوسع انتشاره من جديد وسط مخاوف من تداعيات ذلك على الاقتصاد والحياة العامة وترقب مستمر للقاحات الجديدة التي مازالت قيد الاختبار.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، كشفت منظمة الصحة العالمية، عن توقعاتها بتوفر لقاح فيروس كورونا المستجد بنهاية العام الجاري.

اقرأ أيضًا :

كورونا حول العالم... الإصابات تقترب من 36 مليونًا 

الموعد الرسمي لتوافر لقاح كورونا الجديد يدفع الصحة العالمية للتعليق 

2020-10-27T10:13:17+03:00 كشفت وكالة الصحة العامة الفرنسية، اليوم الخميس، عن تسجيل 18,746 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد «COVID-19»  في فرنسا خلال الـ 24 ساعة الماضية، لتصل الحصي
كورونا في فرنسا.. أكبر حصيلة إصابات يومية تمهد للإغلاق المشدّد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كورونا في فرنسا.. أكبر حصيلة إصابات يومية تمهد للإغلاق المشدّد

ارتفعت 2000  حالة عن الرقم القياسي السابق

كورونا في فرنسا.. أكبر حصيلة إصابات يومية تمهد للإغلاق المشدّد
  • 148
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 صفر 1442 /  08  أكتوبر  2020   09:18 ص

كشفت وكالة الصحة العامة الفرنسية، اليوم الخميس، عن تسجيل 18,746 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد «COVID-19»  في فرنسا خلال الـ 24 ساعة الماضية، لتصل الحصيلة الإجمالية للحالات إلى مستوى 65،3509.

ويعد هذا أعلى معدل إصابات يومي سُجل في فرنسا منذ بداية ظهور جائحة كوفيد-19 بها، بزيادة تمثل نحو 2000  حالة عن الرقم القياسي السابق البالغ 16،972  حالة المسجل في 3  أكتوبر الجاري.

شبح الإغلاق يهدد فرنسا

وفي هذا الإطار، حذر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، من أنه قد تستدعي الظروف لفرض قيود إضافية لاحتواء فيروس كورونا المستجد؛ حيث تسجل البلاد أعلى زيادة يومية في الحالات.

ومع ذلك، قال الرئيس الفرنسي، إنه لا توجد خطط لتشديد قيود السفر في هذه المرحلة، موضحًا أن الاستراتيجية تتمثل في أن يتحمل المزيد من الناس «المسؤولية الجماعية» عن صحة بعضهم البعض.

وفي مقابلة أذاعتها قنوات التليفزيون الرئيسة في فرنسا، مساء أمس الأريعاء، دعا ماكرون السلطات الفرنسية لضرورة سرعة التحرك نحو فرض المزيد من القيود، في إشارة إلى القيود المُشددة الموجودة بالفعل في أجزاء من البلاد.

وتشهد فرنسا في الأسابيع الأخيرة ارتفاعات غير مسبوقة في عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا بعد أن تراجع هذا المؤشر بشكل ملحوظ أوائل الصيف الماضي.

عودة تهديدات كورونا

وعادت أرقام الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد للارتفاع بشكل حاد مرة أخرى في العديد من دول العالم تزامنا مع بداية موسم الخريف.

وفي وقت سابق، كشف رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أن السلطات في إنجلترا قد تضطر للجوء لفرض إغلاق جديد في حالة زيادة عدد الإصابات.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية، أعلن كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، فرض المجمع الرئاسي قيودا مشددة للغاية على دخول المكتب البيضاوي في ظل استئناف الرئيس دونالد ترامب العمل فيه بعد علاجه من فيروس كورونا المستجد.

وبدأت دول كثيرة حول العالم في مراجعة إجراءاتها ودراسة إعادة فرض سياسات الإغلاق الجزئي والتباعد الاجتماعي سعيًا لكبح جماح الفيروس المسبب لعدوى مرض كوفيد19- ، الذي بدأ يوسع انتشاره من جديد وسط مخاوف من تداعيات ذلك على الاقتصاد والحياة العامة وترقب مستمر للقاحات الجديدة التي مازالت قيد الاختبار.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، كشفت منظمة الصحة العالمية، عن توقعاتها بتوفر لقاح فيروس كورونا المستجد بنهاية العام الجاري.

اقرأ أيضًا :

كورونا حول العالم... الإصابات تقترب من 36 مليونًا 

الموعد الرسمي لتوافر لقاح كورونا الجديد يدفع الصحة العالمية للتعليق 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك