Menu
مانشستر يونايتد يتقدم بشكوى ضد صحيفة «ذا صن» البريطانية

تقدمت إدارة نادي مانشستر يونايتد بشكوى رسمية إلى منظمة مراقبة مستوى الأداء الصحفي المستقلة، ضد صحيفة «ذا صن» البريطانية، بزعم أنها كانت تعلم بالهجوم الذي حدث مؤخرًا على منزل الرئيس التنفيذي للنادي إيد وودوارد ولم تبلغ السلطات المعنية.

وقال النادي -في بيان له-: «يعتقد النادي أن صحيفة ذا صن علمت مسبقًا بالهجوم قبل وقوعه، في ظل حضور أحد صحافييها في المكان وقت الهجوم، كما أن نوعية الصور المرافقة للقصة تكشف عن وجود مصور للصحيفة أيضًا».

وأضاف البيان: «الصحفي لم يقم بواجبه المتمثل في ضرورة الإبلاغ عن الهجوم، ومنع وقوع جريمة وتجنب أي خسائر، لكن وجوده شجّع المهاجمين وشكّل مكافأة لهم، ونحن نعتقد أن هذا -وبكل وضوح- يخالف ميثاق الشرف للمحررين الخاص بمنظمة مراقبة مستوى الأداء الصحافي المستقلة وميثاق الشرف الصحافي أيضًا».

بينما قال متحدث باسم الصحيفة: «تدين ذا صن -بصورة قاطعة- الهجوم الذي تعرض له منزل وودوارد، وسيسعدها التعاون -وبصورة كاملة- مع أي تحقيقات تجريها الشرطة، لكن ذا صن مثل أي صحيفة أخرى تحتفظ بحقها في عدم الإبلاغ عن أي معلومات».

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي «فيديو» يظهر مجموعة من الأشخاص يقفون خارج منزل وودوارد في 28 من الشهر يناير المنصرم ويطلقون تهديدات ضده ويلقون بالأعلام الحمراء عبر بوابة المنزل.

اقرأ أيضًا:

بعد الخروج من معسكر إسبانيا.. موقف بوجبا يزداد تعقيدًا في مانشستر يونايتد

الاتحاد الإنجليزي يوقِّع غرامة مالية على مانشستر يونايتد

اتهام جديد يزيد متاعب مانشستر يونايتد بعد «كلاسيكو إنجلترا»

2020-10-31T02:09:06+03:00 تقدمت إدارة نادي مانشستر يونايتد بشكوى رسمية إلى منظمة مراقبة مستوى الأداء الصحفي المستقلة، ضد صحيفة «ذا صن» البريطانية، بزعم أنها كانت تعلم بالهجوم الذي حدث مؤ
مانشستر يونايتد يتقدم بشكوى ضد صحيفة «ذا صن» البريطانية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مانشستر يونايتد يتقدم بشكوى ضد صحيفة «ذا صن» البريطانية

بزعم أنها كانت تعلم بالهجوم على منزل رئيسه التنفيذي

مانشستر يونايتد يتقدم بشكوى ضد صحيفة «ذا صن» البريطانية
  • 27
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 جمادى الآخر 1441 /  08  فبراير  2020   03:12 م

تقدمت إدارة نادي مانشستر يونايتد بشكوى رسمية إلى منظمة مراقبة مستوى الأداء الصحفي المستقلة، ضد صحيفة «ذا صن» البريطانية، بزعم أنها كانت تعلم بالهجوم الذي حدث مؤخرًا على منزل الرئيس التنفيذي للنادي إيد وودوارد ولم تبلغ السلطات المعنية.

وقال النادي -في بيان له-: «يعتقد النادي أن صحيفة ذا صن علمت مسبقًا بالهجوم قبل وقوعه، في ظل حضور أحد صحافييها في المكان وقت الهجوم، كما أن نوعية الصور المرافقة للقصة تكشف عن وجود مصور للصحيفة أيضًا».

وأضاف البيان: «الصحفي لم يقم بواجبه المتمثل في ضرورة الإبلاغ عن الهجوم، ومنع وقوع جريمة وتجنب أي خسائر، لكن وجوده شجّع المهاجمين وشكّل مكافأة لهم، ونحن نعتقد أن هذا -وبكل وضوح- يخالف ميثاق الشرف للمحررين الخاص بمنظمة مراقبة مستوى الأداء الصحافي المستقلة وميثاق الشرف الصحافي أيضًا».

بينما قال متحدث باسم الصحيفة: «تدين ذا صن -بصورة قاطعة- الهجوم الذي تعرض له منزل وودوارد، وسيسعدها التعاون -وبصورة كاملة- مع أي تحقيقات تجريها الشرطة، لكن ذا صن مثل أي صحيفة أخرى تحتفظ بحقها في عدم الإبلاغ عن أي معلومات».

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي «فيديو» يظهر مجموعة من الأشخاص يقفون خارج منزل وودوارد في 28 من الشهر يناير المنصرم ويطلقون تهديدات ضده ويلقون بالأعلام الحمراء عبر بوابة المنزل.

اقرأ أيضًا:

بعد الخروج من معسكر إسبانيا.. موقف بوجبا يزداد تعقيدًا في مانشستر يونايتد

الاتحاد الإنجليزي يوقِّع غرامة مالية على مانشستر يونايتد

اتهام جديد يزيد متاعب مانشستر يونايتد بعد «كلاسيكو إنجلترا»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك