Menu
الاتحاد الآسيوي: مهاجم النصر نجم يستحق المشاهدة

مع انطلاق مرحلة المجموعات لدوري أبطال آسيا 2020 يوم الإثنين، اختار الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الإلكتروني، ثمانية نجوم شباب في فرق دور المجموعات، أوصى بالتركيز عليهم في الأسابيع والأشهر المقبلة.

وأوضح الاتحاد الآسيوي، في تقرير له، اليوم الخميس، أن الثمانية تحولوا من أبطال قاريين إلى هدّافين حققوا أهدافًا رائعة، ومع أندية حائزة على اللقب، جميعهم في عمر 21 عامًا أو أقل؛ حيث هناك الكثير من الأمور التي يمكن الاستمتاع بها من خلال الموهبة، التي يملكونها والتي سيتم إظهارها خلال أقوى بطولة للأندية في آسيا.

ومن بين أربعة أندية سعودية تشارك في المحفل القاري، يقودها الهلال حامل اللقب، والنصر بطل الدوري، والأهلي، والتعاون الذي يدشن المغامرة الأولى، اختار الاتحاد الآسيوي فارس نجد الواعد؛ ليكون ضمن المرشحين للقب الأكثر تألقًا في نسخة هذا العام من دوري الأبطال.

فراس البريكان

انتزع السعودي الشاب فراس البريكان الأضواء، في بطولة آسيا تحت 23 عامًا 2020 في تايلاند، عندما تم اختيار هدفه في المباراة أمام سوريا، كأجمل هدف البطولة من قبل الجماهير، قبل أن يواصل التألق مع الأخضر حتى المحطة الختامية.

وأضاف التقرير: «ساعد المهاجم، البالغ من العمر 19 عامًا، منتخب الصقور الخضراء الشاب في الوصول إلى نهائي تلك البطولة، وبالتالي، التأهل إلى أولمبياد طوكيو هذا الصيف، في حين أنه شارك لأول مرة وسجل مع المنتخب الأول».

وتابع الاتحاد الآسيوي: «التعلم من نجوم أمثال عبدالرزاق حمد الله في نادي النصر، حيث يعتبر النادي الذي يتخذ من الرياض مقرًا له، بيئة مثالية بالنسبة للبريكان لمواصلة التطور الملفت، خاصة أنه يستعد للظهور في النسخة الثانية له في دوري أبطال آسيا».

وأكَّد التقرير: «قد لا يكون البريكان أساسيًا مع الأبطال السعوديين، لكنه غالبًا ما سيدخل كبديل في تشكيل البرتغالي روي فيتوريا، وسيكون خط دفاع المنافس بحاجة إلى الحذر من اللاعب الذي بدأ العام بشكل ممتاز».

كيم جين-يا

نجم آخر تألق في بطولة آسيا تحت 23 عامًا؛ حيث ساعد الظهير كيم جين-يا منتخب كوريا الجنوبية في الفوز بست مباريات من أصل ست؛ ليحصل على اللقب لأول مرة في تاريخه بعد فوزه على منتخب السعودية في النهائي.

ومِثل البريكان، يأمل كيم في أن يحجز مكانه في تشكيلة منتخب بلاده لدورة الألعاب الأولمبية، لكن قبل أن يوجه انتباهه إلى ذلك، فإن ابن مدينة إينشيون يستعد للمشاركة لأول مرة في دوري أبطال آسيا.

وأردف التقرير: «بعد مساعدة نادي مدينته إينشيون يونايتد على تفادي الهبوط في نهاية العام الماضي، تم التعاقد مع صاحب الـ21 عامًا، من قبل عملاق الدوري الكوري الجنوبي سيؤول إف سي، الذي يعود للبطولة القارية للمرة الأولى منذ عام 2017».

مع وجود مجموعة من المواهب الشابة وذوي الخبرة من حوله، ستكون مهمة كيم التالية هي إظهار ما يمكن أن يفعله في دوري الأبطال؛ حيث يسعى الوصيف في نسخة عام 2013 للعودة إلى الأيام، التي كانوا فيها بين أكثر الفرق قوة في آسيا.

مهدي قائدي

الاتحاد الآسيوي أشار إلى أن مهدي قائدي كان هو الآخر في حالة رائعة مع فريقه الاستقلال هذا الموسم؛ حيث إن المهاجم قصير القامة هو أفضل هداف في فريقه، ويتطلع إلى مساعدة الفريق صاحب القمصان الزرقاء على تقليص فارق النقاط مع متصدر دوري المحترفين الإيراني، وغريمه في العاصمة فريق بيرسيبوليس.

واستطرد: «بعد أن عاد من تمثيل بلاده في بطولة آسيا تحت 23 عامًا في تايلاند، تمكَّن قائدي من تسجيل هدفين في الدوحة حيث تخطى الاستقلال نظيره الريان القطري؛ ليتأهل إلى دور المجموعات في دوري أبطال آسيا مرة أخرى».

كان وقت اللعب محدودًا بالنسبة إلى قائدي في نسخة 2018-2019، لكن صعوده إلى القمة في الأشهر الأخيرة لفت انتباه المتابعين حقًا؛ حيث شكّل اللاعب البالغ من العمر 21 عامًا، شراكة ضاربة مع الدولي المالي شيخ دياباتي.

إيكانيت بانيا

ولفت التقرير: «استمتع لاعب خط الوسط إيكانيت بانيا البالغ من العمر 20 عامًا بنهاية النصف الثاني لعام 2019، حيث عاد من فترة الإعارة مع الجيران فريق تشيانج ماي إف سي، ليلعب دورًا رئيسيًا في إحراز تشيانجراي يونايتد أول لقب له في الدوري التايلاندي الممتاز.

ونجح إيكانيت في التسجيل خلال مباراتي تشيانجراي الأخيرتين في الدوري؛ حيث فاز فريقه باللقب بفارق المواجهات المباشرة أمام بوريرام يونايتد؛ ليتمكن بذلك من التأهل مباشرة إلى دور المجموعات في دوري أبطال آسيا.

كما سجَّل لاعب خط الوسط الهجومي هدف الفوز عندما فازت تايلاند على الإمارات بنتيجة 2-1 على ستاد راجامانجالا، في شهر أكتوبر الماضي، ضمن التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، بعد شهر واحد فقط من مشاركته الأولى مع المنتخب الأول.

إن تسجيل الأهداف ليس فقط أبرز قدراته؛ حيث أنهى إيكانيت عام 2019 مع فريق تشيانجراي كأبرز صانع للأهداف، ويأمل أن يكون عام 2020 مثمرًا بنفس القدر مع ظهوره لأول مرة في دوري أبطال آسيا.

عزيزجون جانييف

وتابع: «لاعب خط الوسط عزيزجون جانييف هو الأوزبكي الأحدث، الذي يجرب حظه في منطقة الخليج العربي، بعد انضمامه مؤخرًا إلى نادي شباب الأهلي في دبي، ويصل الشاب البالغ من العمر 21 عامًا، إلى الإمارات، وبحوزته قدر كبير من الإمكانات.

وأظهر جانييف أول جزء من قدراته في بطولة آسيا تحت 23 عامًا 2018، عندما سجل هدفًا تاريخيًا في الأشواط الإضافية ضمن الدور قبل النهائي؛ حيث أقصى المنتخب القادم من وسط آسيا نظيره الكوري الجنوبي في طريقه نحو تحقيق اللقب.

 وعاد مع فريقه ناساف، وسجل هدف الفوز خلال انتصار الفريق الأوزبكي على نظيره السد في دور المجموعات لدوري أبطال آسيا 2018، قبل أن يواجه اختبارًا صعبًا أمام الأفضل في منطقة خط الوسط تشافي هيرنانديز في لقاء الإياب في الدوحة.

زهو تشينجي

تم اختيار المدافع زهو تشينجي، البالغ من العمر 19 عامًا، ضمن أفضل لاعب شاب في الدوري الصيني لعام 2019، وتم اختياره ضمن تشكيلة العام على الرغم من أن مشوار شنجهاي شينهوا كان سيئًا للغاية في دوري السوبر الصيني.

وأضاف التقرير: «استبدل شينهوا ذلك بفوزه بكأس الاتحاد الصيني لكرة القدم للمرة الثانية خلال ثلاث سنوات؛ حيث بدأ زهو أساسيًا خلال مباراتي ذهاب وإياب النهائي ضد شاندونج لونينج ليحصل فريقه على بطاقة العودة إلى دوري أبطال آسيا».

واقتحم زهو التشكيلة الأساسية في فريق شينهوا في منتصف موسم 2018، في حين ظهر لأول مرة في صفوف المنتخب الأول في العام التالي تحت قيادة المدرب الإيطالي المخضرم مارتشيلو ليبي الفائز بلقب كأس العالم مع بلاده عام 2006.

ويفتخر ابن مدينة شنجهاي بقوة تركيز عالية، وهو جيد في الكرات العالية والأرضية، وإذا ما أراد فريقه تجاوز دور المجموعات للمرة الأولى منذ عام 2006 في دوري أبطال آسيا، فمن المحتمل أن يكون أداؤه في الخلف هو المفتاح.

نيكولاس داجوستينو

وواصل الاتحاد الآسيوي: «غادر نيكولاس داجوستينو فريق بريسبان روار، لينضم إلى بيرث جلوري في منتصف عام 2019 ويعود إلى دوري أبطال آسيا للمرة الأولى؛ منذ تمثيل ناديه السابق وهو في سن 18 عامًا عام 2017».

ويتمتع المهاجم ببداية رائعة لهذا العام؛ حيث سجل ثلاثة أهداف لأستراليا في بطولة آسيا تحت 23 عامًا؛ بما في ذلك هدف وحيد رائع ضد أوزبكستان في مباراة تحديد صاحب المركز الثالث، ليؤمن منتخب بلاده من خلاله مكانًا في دورة الألعاب الأولمبية.

ولا يُظهر اللاعب أي إشارة للتراخي، بعد عودته إلى غرب أستراليا، ليسجل هدف التعادل في وقت متأخر أمام ملبورن فيكتوري، يوم الجمعة الماضي، في بدايته ضمن الدوري الأسترالي 2019-2020.

مع الثقة العالية التي يمتلكها قبل ظهور بيرث في دوري أبطال آسيا، سيبحث داجوستينو البالغ من العمر 21 عامًا، عن نقل تألقه مع المنتخب إلى النادي، على المستوى الآسيوي؛ حيث يبدأ الفريق الأسترالي مشواره في دوري الأبطال أمام إف سي طوكيو يوم 18 فبراير.

يحيى نادر

وأكمل التقرير: «لاعب الوسط الدفاعي يحيى نادر هو لاعب آخر يدخل دور المجموعات القادمة في دوري أبطال آسيا وهو في شكل رائع، وذلك بعد أن أثبت نفسه بشكل منتظم مع فريقه العين في موسم 2019-2020».

وحصل نادر على لقب أفضل لاعب في دوري المحترفين الإماراتي عن شهر ديسمبر، واستمر في تقديم بعض العروض القوية في وسط الميدان ليساعد منتخب الإمارات على الوصول إلى الدور ربع النهائي في بطولة آسيا تحت 23 عامًا بعد شهر.

وأردف الاتحاد القاري: «بعد عودته من تايلاند، عاد اللاعب البالغ من العمر 21 عامًا، إلى التشكيلة الأساسية لفريقه العين وساهم في هزيمة بونيودكور الأوزبكي في الدور التمهيدي الحاسم من دوري أبطال آسيا».

واختتم التقرير: «يملك نادي العين الفائز بأول نسخة من دوري الأبطال تاريخ حافل في هذه البطولة، ويفتخر بلاعبين بارزين سابقين كانوا في صفوفه من ضمنهم أفضل لاعب في آسيا لعام 2016، عمر عبدالرحمن. لكن نادر لديه الكثير ليقدمه في هذه البطولة القارية».

اقرأ أيضًا:

بن زكري: ما حدث بعد مواجهة ضمك والنصر جعلني أشعر بأنني غريب في السعودية

دون مفاجآت.. النصر يُعلن قائمة دوري أبطال آسيا

2020-10-20T22:25:10+03:00 مع انطلاق مرحلة المجموعات لدوري أبطال آسيا 2020 يوم الإثنين، اختار الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الإلكتروني، ثمانية نجوم شباب في فرق دور المجموعات، أ
الاتحاد الآسيوي: مهاجم النصر نجم يستحق المشاهدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الاتحاد الآسيوي: مهاجم النصر نجم يستحق المشاهدة

8 مرشحين للتألق في دوري أبطال آسيا

الاتحاد الآسيوي: مهاجم النصر نجم يستحق المشاهدة
  • 1984
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 جمادى الآخر 1441 /  07  فبراير  2020   12:07 ص

مع انطلاق مرحلة المجموعات لدوري أبطال آسيا 2020 يوم الإثنين، اختار الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الإلكتروني، ثمانية نجوم شباب في فرق دور المجموعات، أوصى بالتركيز عليهم في الأسابيع والأشهر المقبلة.

وأوضح الاتحاد الآسيوي، في تقرير له، اليوم الخميس، أن الثمانية تحولوا من أبطال قاريين إلى هدّافين حققوا أهدافًا رائعة، ومع أندية حائزة على اللقب، جميعهم في عمر 21 عامًا أو أقل؛ حيث هناك الكثير من الأمور التي يمكن الاستمتاع بها من خلال الموهبة، التي يملكونها والتي سيتم إظهارها خلال أقوى بطولة للأندية في آسيا.

ومن بين أربعة أندية سعودية تشارك في المحفل القاري، يقودها الهلال حامل اللقب، والنصر بطل الدوري، والأهلي، والتعاون الذي يدشن المغامرة الأولى، اختار الاتحاد الآسيوي فارس نجد الواعد؛ ليكون ضمن المرشحين للقب الأكثر تألقًا في نسخة هذا العام من دوري الأبطال.

فراس البريكان

انتزع السعودي الشاب فراس البريكان الأضواء، في بطولة آسيا تحت 23 عامًا 2020 في تايلاند، عندما تم اختيار هدفه في المباراة أمام سوريا، كأجمل هدف البطولة من قبل الجماهير، قبل أن يواصل التألق مع الأخضر حتى المحطة الختامية.

وأضاف التقرير: «ساعد المهاجم، البالغ من العمر 19 عامًا، منتخب الصقور الخضراء الشاب في الوصول إلى نهائي تلك البطولة، وبالتالي، التأهل إلى أولمبياد طوكيو هذا الصيف، في حين أنه شارك لأول مرة وسجل مع المنتخب الأول».

وتابع الاتحاد الآسيوي: «التعلم من نجوم أمثال عبدالرزاق حمد الله في نادي النصر، حيث يعتبر النادي الذي يتخذ من الرياض مقرًا له، بيئة مثالية بالنسبة للبريكان لمواصلة التطور الملفت، خاصة أنه يستعد للظهور في النسخة الثانية له في دوري أبطال آسيا».

وأكَّد التقرير: «قد لا يكون البريكان أساسيًا مع الأبطال السعوديين، لكنه غالبًا ما سيدخل كبديل في تشكيل البرتغالي روي فيتوريا، وسيكون خط دفاع المنافس بحاجة إلى الحذر من اللاعب الذي بدأ العام بشكل ممتاز».

كيم جين-يا

نجم آخر تألق في بطولة آسيا تحت 23 عامًا؛ حيث ساعد الظهير كيم جين-يا منتخب كوريا الجنوبية في الفوز بست مباريات من أصل ست؛ ليحصل على اللقب لأول مرة في تاريخه بعد فوزه على منتخب السعودية في النهائي.

ومِثل البريكان، يأمل كيم في أن يحجز مكانه في تشكيلة منتخب بلاده لدورة الألعاب الأولمبية، لكن قبل أن يوجه انتباهه إلى ذلك، فإن ابن مدينة إينشيون يستعد للمشاركة لأول مرة في دوري أبطال آسيا.

وأردف التقرير: «بعد مساعدة نادي مدينته إينشيون يونايتد على تفادي الهبوط في نهاية العام الماضي، تم التعاقد مع صاحب الـ21 عامًا، من قبل عملاق الدوري الكوري الجنوبي سيؤول إف سي، الذي يعود للبطولة القارية للمرة الأولى منذ عام 2017».

مع وجود مجموعة من المواهب الشابة وذوي الخبرة من حوله، ستكون مهمة كيم التالية هي إظهار ما يمكن أن يفعله في دوري الأبطال؛ حيث يسعى الوصيف في نسخة عام 2013 للعودة إلى الأيام، التي كانوا فيها بين أكثر الفرق قوة في آسيا.

مهدي قائدي

الاتحاد الآسيوي أشار إلى أن مهدي قائدي كان هو الآخر في حالة رائعة مع فريقه الاستقلال هذا الموسم؛ حيث إن المهاجم قصير القامة هو أفضل هداف في فريقه، ويتطلع إلى مساعدة الفريق صاحب القمصان الزرقاء على تقليص فارق النقاط مع متصدر دوري المحترفين الإيراني، وغريمه في العاصمة فريق بيرسيبوليس.

واستطرد: «بعد أن عاد من تمثيل بلاده في بطولة آسيا تحت 23 عامًا في تايلاند، تمكَّن قائدي من تسجيل هدفين في الدوحة حيث تخطى الاستقلال نظيره الريان القطري؛ ليتأهل إلى دور المجموعات في دوري أبطال آسيا مرة أخرى».

كان وقت اللعب محدودًا بالنسبة إلى قائدي في نسخة 2018-2019، لكن صعوده إلى القمة في الأشهر الأخيرة لفت انتباه المتابعين حقًا؛ حيث شكّل اللاعب البالغ من العمر 21 عامًا، شراكة ضاربة مع الدولي المالي شيخ دياباتي.

إيكانيت بانيا

ولفت التقرير: «استمتع لاعب خط الوسط إيكانيت بانيا البالغ من العمر 20 عامًا بنهاية النصف الثاني لعام 2019، حيث عاد من فترة الإعارة مع الجيران فريق تشيانج ماي إف سي، ليلعب دورًا رئيسيًا في إحراز تشيانجراي يونايتد أول لقب له في الدوري التايلاندي الممتاز.

ونجح إيكانيت في التسجيل خلال مباراتي تشيانجراي الأخيرتين في الدوري؛ حيث فاز فريقه باللقب بفارق المواجهات المباشرة أمام بوريرام يونايتد؛ ليتمكن بذلك من التأهل مباشرة إلى دور المجموعات في دوري أبطال آسيا.

كما سجَّل لاعب خط الوسط الهجومي هدف الفوز عندما فازت تايلاند على الإمارات بنتيجة 2-1 على ستاد راجامانجالا، في شهر أكتوبر الماضي، ضمن التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، بعد شهر واحد فقط من مشاركته الأولى مع المنتخب الأول.

إن تسجيل الأهداف ليس فقط أبرز قدراته؛ حيث أنهى إيكانيت عام 2019 مع فريق تشيانجراي كأبرز صانع للأهداف، ويأمل أن يكون عام 2020 مثمرًا بنفس القدر مع ظهوره لأول مرة في دوري أبطال آسيا.

عزيزجون جانييف

وتابع: «لاعب خط الوسط عزيزجون جانييف هو الأوزبكي الأحدث، الذي يجرب حظه في منطقة الخليج العربي، بعد انضمامه مؤخرًا إلى نادي شباب الأهلي في دبي، ويصل الشاب البالغ من العمر 21 عامًا، إلى الإمارات، وبحوزته قدر كبير من الإمكانات.

وأظهر جانييف أول جزء من قدراته في بطولة آسيا تحت 23 عامًا 2018، عندما سجل هدفًا تاريخيًا في الأشواط الإضافية ضمن الدور قبل النهائي؛ حيث أقصى المنتخب القادم من وسط آسيا نظيره الكوري الجنوبي في طريقه نحو تحقيق اللقب.

 وعاد مع فريقه ناساف، وسجل هدف الفوز خلال انتصار الفريق الأوزبكي على نظيره السد في دور المجموعات لدوري أبطال آسيا 2018، قبل أن يواجه اختبارًا صعبًا أمام الأفضل في منطقة خط الوسط تشافي هيرنانديز في لقاء الإياب في الدوحة.

زهو تشينجي

تم اختيار المدافع زهو تشينجي، البالغ من العمر 19 عامًا، ضمن أفضل لاعب شاب في الدوري الصيني لعام 2019، وتم اختياره ضمن تشكيلة العام على الرغم من أن مشوار شنجهاي شينهوا كان سيئًا للغاية في دوري السوبر الصيني.

وأضاف التقرير: «استبدل شينهوا ذلك بفوزه بكأس الاتحاد الصيني لكرة القدم للمرة الثانية خلال ثلاث سنوات؛ حيث بدأ زهو أساسيًا خلال مباراتي ذهاب وإياب النهائي ضد شاندونج لونينج ليحصل فريقه على بطاقة العودة إلى دوري أبطال آسيا».

واقتحم زهو التشكيلة الأساسية في فريق شينهوا في منتصف موسم 2018، في حين ظهر لأول مرة في صفوف المنتخب الأول في العام التالي تحت قيادة المدرب الإيطالي المخضرم مارتشيلو ليبي الفائز بلقب كأس العالم مع بلاده عام 2006.

ويفتخر ابن مدينة شنجهاي بقوة تركيز عالية، وهو جيد في الكرات العالية والأرضية، وإذا ما أراد فريقه تجاوز دور المجموعات للمرة الأولى منذ عام 2006 في دوري أبطال آسيا، فمن المحتمل أن يكون أداؤه في الخلف هو المفتاح.

نيكولاس داجوستينو

وواصل الاتحاد الآسيوي: «غادر نيكولاس داجوستينو فريق بريسبان روار، لينضم إلى بيرث جلوري في منتصف عام 2019 ويعود إلى دوري أبطال آسيا للمرة الأولى؛ منذ تمثيل ناديه السابق وهو في سن 18 عامًا عام 2017».

ويتمتع المهاجم ببداية رائعة لهذا العام؛ حيث سجل ثلاثة أهداف لأستراليا في بطولة آسيا تحت 23 عامًا؛ بما في ذلك هدف وحيد رائع ضد أوزبكستان في مباراة تحديد صاحب المركز الثالث، ليؤمن منتخب بلاده من خلاله مكانًا في دورة الألعاب الأولمبية.

ولا يُظهر اللاعب أي إشارة للتراخي، بعد عودته إلى غرب أستراليا، ليسجل هدف التعادل في وقت متأخر أمام ملبورن فيكتوري، يوم الجمعة الماضي، في بدايته ضمن الدوري الأسترالي 2019-2020.

مع الثقة العالية التي يمتلكها قبل ظهور بيرث في دوري أبطال آسيا، سيبحث داجوستينو البالغ من العمر 21 عامًا، عن نقل تألقه مع المنتخب إلى النادي، على المستوى الآسيوي؛ حيث يبدأ الفريق الأسترالي مشواره في دوري الأبطال أمام إف سي طوكيو يوم 18 فبراير.

يحيى نادر

وأكمل التقرير: «لاعب الوسط الدفاعي يحيى نادر هو لاعب آخر يدخل دور المجموعات القادمة في دوري أبطال آسيا وهو في شكل رائع، وذلك بعد أن أثبت نفسه بشكل منتظم مع فريقه العين في موسم 2019-2020».

وحصل نادر على لقب أفضل لاعب في دوري المحترفين الإماراتي عن شهر ديسمبر، واستمر في تقديم بعض العروض القوية في وسط الميدان ليساعد منتخب الإمارات على الوصول إلى الدور ربع النهائي في بطولة آسيا تحت 23 عامًا بعد شهر.

وأردف الاتحاد القاري: «بعد عودته من تايلاند، عاد اللاعب البالغ من العمر 21 عامًا، إلى التشكيلة الأساسية لفريقه العين وساهم في هزيمة بونيودكور الأوزبكي في الدور التمهيدي الحاسم من دوري أبطال آسيا».

واختتم التقرير: «يملك نادي العين الفائز بأول نسخة من دوري الأبطال تاريخ حافل في هذه البطولة، ويفتخر بلاعبين بارزين سابقين كانوا في صفوفه من ضمنهم أفضل لاعب في آسيا لعام 2016، عمر عبدالرحمن. لكن نادر لديه الكثير ليقدمه في هذه البطولة القارية».

اقرأ أيضًا:

بن زكري: ما حدث بعد مواجهة ضمك والنصر جعلني أشعر بأنني غريب في السعودية

دون مفاجآت.. النصر يُعلن قائمة دوري أبطال آسيا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك