Menu

الصين تُقْدِمُ على «خطوة نادرة» بخصوص اضطرابات هونج كونج

استباقًا لموجة كبيرة من التصعيد في أغسطس المقبل..

تعقد السلطات الصينية، اليوم الاثنين، مؤتمرًا صحفيًّا نادرًا يتناول الوضع في هونج كونج، عقب عطلة نهاية أسبوع أخرى من الاشتباكات بين المحتجين والشرطة في المدينة،
الصين تُقْدِمُ على «خطوة نادرة» بخصوص اضطرابات هونج كونج
  • 126
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تعقد السلطات الصينية، اليوم الاثنين، مؤتمرًا صحفيًّا نادرًا يتناول الوضع في هونج كونج، عقب عطلة نهاية أسبوع أخرى من الاشتباكات بين المحتجين والشرطة في المدينة، التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، وتستبق هذه الخطوة النادرة اتجاه النشطاء في المدينة إلى مزيد من تصعيد الاحتجاجات خلال شهر أغسطس المقبل.

ومن المتوقع أن يقدم مكتب شؤون هونج كونج وماكاو في بكين (أعلى سلطة في الصين مسؤولة عن المستعمرة البريطانية السابقة) إلى إحاطة صحفية بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية عن صحيفة «ساوث تشاينا مورنينج بوست»، الصينية، وأن الإحاطة ستكون الأولى التي يقدمها المكتب منذ عام 1997.

وشهدت هونج كونج، أمس الأحد، اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة التي استخدمت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لليوم الثاني على التوالي في محاولات لإخلاء الآلاف من المتظاهرين من المناطق التجارية والتسويقية داخل المدينة، ضمن سلسلة من المظاهرات التي بدأت في شهر يونيو ضد القانون المقترح الذي كان سيسمح بتسليم المشتبه بهم جنائيًّا إلى الصين.

وعلى الرغم من تعليق التشريع إلى أجل غير مسمى، واصل مئات الآلاف من المحتجين التعبير عن استيائهم من الحكومة وضد ما يقولون إنه استخدام مفرط للقوة من قبل الشرطة، وذكرت تقارير أن النشطاء في المدينة قد يصعدون احتجاجاتهم خلال شهر أغسطس المقبل، ونقلت صحيفة «هونج كونج إكونميك جورنال»، عن ناثان لو العضو السابق في البرلمان المدينة قوله: «قد يصعد نشطاء هونج كونج من تحركاتهم، بما في ذلك الإضرابات».

وبيَّن أن الخطوة المرتقبة «محاولة لإجبار الحكومة على تلبية مطالبهم»، في ربوع الجزيرة التي عادت إلى السيادة الصينية عام 1997، ومنذ ذلك الحين العمل بمبدأ «دولة واحدة ونظامين».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك