Menu

إحراق نقطة أمنية.. تَطَوُّرٌ دراميٌّ في عملية اقتحام السفارة الأمريكية ببغداد

جرى إجلاء السفير الأمريكي وموظفين في وقت سابق..

 قال شهود عيان إن محتجين عراقيين تقودهم عناصر موالية لإيران اقتحموا نقطة أمنية عند مدخل مجمع السفارة الأمريكية ببغداد وأضرموا فيها النار، وجرى إجلاء السفير الأم
إحراق نقطة أمنية.. تَطَوُّرٌ دراميٌّ في عملية اقتحام السفارة الأمريكية ببغداد
  • 524
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

 قال شهود عيان إن محتجين عراقيين تقودهم عناصر موالية لإيران اقتحموا نقطة أمنية عند مدخل مجمع السفارة الأمريكية ببغداد وأضرموا فيها النار، وجرى إجلاء السفير الأمريكي وموظفين في السفارة في وقت سابق اليوم؛ حفاظًا على سلامتهم، بينما تجمع آلاف المحتجين الموالين أمام المبنى للتنديد بالضربات الجوية التي نفذتها واشنطن على مواقع ميليشيات حزب الله العراق يوم الأحد.

حمّل الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» إيران المسؤولية عما يحدث في محيط السفارة الأمريكية في بغداد، وقال ترامب، عبر تويتر: إيران قتلت متعهدًا أمريكيًّا وأصابت آخرين. وقد قمنا بالرد على ذلك بقوة، وسوف نرد دائمًا بقوة. إيران تنظم الآن هجومًا على السفارة الأمريكية في العراق. وستكون هي المسؤولة عن ذلك بصورة تامة، إضافة إلى ذلك، فإننا نتوقع من العراق استخدام قواته لحماية السفارة، وتم إبلاغها بذلك.

تنفيذ الأجندة الإيرانية

يشار إلى أن ميليشيات «حزب الله» العراقي عادت مجددًا إلى الواجهة، بعد الدور المحوري الذي لعبته في قمع الانتفاضة الشعبية التي يشهدها العراق، وتورطها في تنفيذ أعمال دموية، وفق أجندة طائفية تدعمها إيران في العراق، قبل تنفيذ ميليشيات الحزب هجومًا صاروخيًّا أدى إلى مقتل أمريكي في العراق.

أحدثت الضربات الأمريكية، خسائر كبيرة في مواقعهم بالعراق؛ حيث أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات، على الأقل بعد يومين من هجوم صاروخي أدى للمرة الأولى إلى مقتل أمريكي في العراق.

ارتفع عدد قتلى الغارات الأمريكية على قواعد حزب الله العراقي إلى 25، بينهم 3 ضباط إيرانيين، كما أصيب نحو 50 آخرين من عناصر الحشد الشعبي العراقي جراء القصف الأميركي، بحسب «العربية».

فيما كانت وكالة أنباء فرانس برس قد ذكرت أن عدد قتلى الغارات الأمريكية على 5 قواعد لميليشيات حزب الله العراقي في سوريا والأنبار وصل إلى 15 قتيلًا.

استهداف مواقع الميليشيات

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاغون» قيام طائرات أميركية بشن غارات على مقار لميليشيات حزب الله العراقي، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المقاتلين، من بينهم القيادي في الميليشيات، أبو علي الخزعلي، معتبرة أن هذه الغارات تشكل ردًّا أوَّليًّا.

واستهدفت المقاتلات من نوع «إف 15»، الأمريكية، وذلك وفق ما ذكر مصدر عسكري أميركي، 5 قواعد تابعة لميليشيات حزب الله العراقي: 3 في الأنبار و2 في سوريا، وأفاد بيان للجيش الأميركي أن المنشآت الخمس المستهدفة لحزب الله العراقي، منها مخازن أسلحة ومواقع للقيادة والسيطرة، وذكر البنتاغون أن الضربات جاءت ردًّا على مقتل متعاقد دفاع أميركي في العراق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك