Menu
نجمة تنس إسبانية تتعلم الطبخ في الحجر الصحي

أكدت لاعبة التنس الإسبانية جاربينيي موجوروزا، أنه لم يسبق لها قضاء وقت فراغ كبير مثل هذا بسبب الحجر الصحي لتفشي فيروس كورونا المستجد، إلا أنها أكدت أنها محظوظة لقدرتها على اتباع برنامجها اليومي للحفاظ على لياقتها.

وأوضحت اللاعبة الإسبانية الفائزة بلقب بطولة فرنسا المفتوحة عام 2016، وبطولة ويمبلدوون الإنجليزية عام 2017، أنها تشعر بأنها محظوظة للحفاظ على أنشطتها اليومية، برغم صعوبة الوضع بسبب توقف البطولات.

وقالت صاحبة الـ26 عامًا، المقيمة في سويسرا، أنه لم يسبق لها قضاء وقت فراغ كبير مثل هذا، وأضافت أنه أصبح بمقدورها القيام ببعض الأشياء التي لم تكن لتقوم بها بسبب ضيق الوقت.

وأضافت: «أنا محظوظة، ويمكنني القيام بالتدريبات داخل صالة ألعاب بدنية صغيرة. وفي أوقات أخرى، أخرج للركض في الغابة مع توخي الحذر. هكذا أستطيع الحفاظ على لياقتي. بالطبع الأمر مختلف عن أوقات البطولات، ولكني على الأقل محظوظة بالقيام بهذه الأمور. افتقد اللعب كثيرا».

وعن أفضل شيء بالنسبة لها خلال فترة الحجر الصحي، أجابت موجوروزا: «تعلمت الطبخ. أحب التنوع لحد ما، دون اتباع وصفات بعينها». 

اقرأ أيضًا:

دون جمهور.. إقامة بطولة تنس استعراضية في ألمانيا

لاعبة تنس تونسية تلجأ إلى الرقص للحفاظ على لياقتها البدنية

2020-04-20T10:05:02+03:00 أكدت لاعبة التنس الإسبانية جاربينيي موجوروزا، أنه لم يسبق لها قضاء وقت فراغ كبير مثل هذا بسبب الحجر الصحي لتفشي فيروس كورونا المستجد، إلا أنها أكدت أنها محظوظة
نجمة تنس إسبانية تتعلم الطبخ في الحجر الصحي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نجمة تنس إسبانية تتعلم الطبخ في الحجر الصحي

منحها وقتًا لتقوم بالكثير من الأشياء

نجمة تنس إسبانية تتعلم الطبخ في الحجر الصحي
  • 19
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 شعبان 1441 /  20  أبريل  2020   10:05 ص

أكدت لاعبة التنس الإسبانية جاربينيي موجوروزا، أنه لم يسبق لها قضاء وقت فراغ كبير مثل هذا بسبب الحجر الصحي لتفشي فيروس كورونا المستجد، إلا أنها أكدت أنها محظوظة لقدرتها على اتباع برنامجها اليومي للحفاظ على لياقتها.

وأوضحت اللاعبة الإسبانية الفائزة بلقب بطولة فرنسا المفتوحة عام 2016، وبطولة ويمبلدوون الإنجليزية عام 2017، أنها تشعر بأنها محظوظة للحفاظ على أنشطتها اليومية، برغم صعوبة الوضع بسبب توقف البطولات.

وقالت صاحبة الـ26 عامًا، المقيمة في سويسرا، أنه لم يسبق لها قضاء وقت فراغ كبير مثل هذا، وأضافت أنه أصبح بمقدورها القيام ببعض الأشياء التي لم تكن لتقوم بها بسبب ضيق الوقت.

وأضافت: «أنا محظوظة، ويمكنني القيام بالتدريبات داخل صالة ألعاب بدنية صغيرة. وفي أوقات أخرى، أخرج للركض في الغابة مع توخي الحذر. هكذا أستطيع الحفاظ على لياقتي. بالطبع الأمر مختلف عن أوقات البطولات، ولكني على الأقل محظوظة بالقيام بهذه الأمور. افتقد اللعب كثيرا».

وعن أفضل شيء بالنسبة لها خلال فترة الحجر الصحي، أجابت موجوروزا: «تعلمت الطبخ. أحب التنوع لحد ما، دون اتباع وصفات بعينها». 

اقرأ أيضًا:

دون جمهور.. إقامة بطولة تنس استعراضية في ألمانيا

لاعبة تنس تونسية تلجأ إلى الرقص للحفاظ على لياقتها البدنية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك