Menu
«شؤون الحرمين» تحث المصلين على الالتزام بتدابير كورونا الوقائية

حثّت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اليوم الأحد، المصلين على الالتزام بالتدابير الوقائية قبل وأثناء وبعد أداء الصلاة.

وأكدت رئاسة شؤون الحرمين أن الحكومة الرشيدة تبذل جهودًا مباركةً مكثفةً لينعم المصلون ببيئة صحية آمنة قائلة: «تبذل حكومتنا الرشيدة جهودًا مباركةً واضحةً في المسجد الحرام مكثفةً الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لننعم ببيئة صحية آمنة في بيت الله».

ونشرت الرئاسة عبر حسابها الرسمي على موقع «تويتر» صورًا للمسلمين وهم يؤدون صلاة الفجر في المسجد الحرام، وبدا المصلون يناجون ربهم خاشعين متضرعين متفائلين بالإجابة.

يأتي ذلك مع بدء المرحلة الثانية من العودة التدريجية للعمرة من المواطنين والمقيمين من داخل المملكة لأداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام بنسبة 75 % من الطاقة الاستيعابية بعد صدور الموافقة الكريمة على عودة العمرة تدريجيًا وَفْق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

ووفي سياق ذي صلة، أدى المواطنون والمقيمون صلاة الفجر في المسجد الحرام وقامت وزارة الحج والعمرة، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ووزارة الصحة، برفع درجة الجاهزية وكامل الاستعدادات لخدمة المعتمرين وَفْق أعلى معايير الجودة في تقديم الخِدْمات، إضافة إلى تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، واستخدام جميع الأنظمة التقنية والبرامج الإلكترونية؛ لتسهيل الإجراءات وتقديم كامل الخِدْمات بكل سرعة وإتقان، ووفرت النقابة العامة للسيارات حافلات لنقل المعتمرين والمصلين من المواقف المخصصة لوقوف سياراتهم إلى المسجد الحرام ومن ثم عودتهم إليها .

وجندت الرئاسة لاستقبال المعتمرين أجهزتها متخذة جميع التدابير الوقائية والاحترازية للحفاظ على سلامتهم، حيث يشارك 4000 عامل في غسل المسجد الحرام وتطهيره وتعقيمه 10 مرات يوميًا ، وتوزيع 900 لتر معقم للأيدي يوميًا عبر 300 جهاز في جميع أروقة المسجد الحرام و 1000 لتر معقم للسجاد و 2500 لتر معقم للأسطح بالإضافة إلى 1200 لتر من أجود الروائح الزكية.

كما تم تجهيز ست نقَاط لتوزيع العربات وتجهيز 5000 آلاف عربة يدوية مجانية و 600 عربة كهربائية، ويقوم على الإشراف الميداني أكثر من 180 مشرفًا ميدانيًا لمتابعة سير العربات والتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية، وتوزيع 38500 عبوة ماء زمزم يوميًا للمعتمرين والمصلين ، بالإضافة إلى 50 حقيبة ظهر محمولة تسقي المصلين والمعتمرين على مدار الساعة و 6 نقَاط يحصل فيها توزيع عبوات ماء زمزم وَفْق إجراءات وقائية، بحيث تُعقم جميع العبوات قبل تعبئتها، ويوزعها العاملون بإدارة سقيا زمزم وَفْق الضوابط والتعليمات الصحية.

وتتيح المرحلة الثانية الحصول على أربعة أنواع من التصاريح وهي أداء مناسك العمرة والصلاة في الروضة الشريفة وفي المسجد النبوي والسلام على النبي- صلى الله عليه وسلم- وأصحابه رضي الله عنهم، وذلك تنفيذًا للتوجيهات الكريمة بالسماح لأداء العمرة والزيارة تدريجيًا وفق أربع مراحل، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة، واستجابة لتطلّع كثير من المسلمين في الداخل والخارج لأداء مناسك العمرة والزيارة.

وبحسب الخطة التنفيذية التي وضعت من قبل الجهات الحكومية فستشهد المرحلة الثانية لعودة العمرة والزيارة أعدادًا أكبر من المرحلة الأولى تصل إلى 15 ألف معتمر و40 ألف مصلٍ في اليوم الواحد كحد أقصى؛ حيث سيسمح للمواطنين والمقيمين بأداء مناسك العمرة ، بنسبة 75% من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد الحرام.

وسيخصص لكل فوج 3 ساعات فقط لإتمام مناسك العمرة، كما سيسمح لهم بالصلاة في الروضة الشريفة وفي المسجد النبوي والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم، بنسبة 75% من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للروضة الشريفة في المسجد النبوي- بحسب «واس».

من جانب ثانٍ فقد كشفت آخر الإحصاءات الرسمية الصادرة من الوزارة بأن عدد المعتمرين في المرحلة الأولى وصل إلى 54.000 معتمر، بلغت نسبة رضاهم عن الخدمات المقدمة 94%، مؤكدة عدم رصد أي حالة إصابة بفيروس كورونا في كامل المرحلة ولله الحمد، وأشارت إلى أن متوسط وقت أداء العمرة بداية من نقطة التجمع وحتى العودة إليها وصل إلى 1:42 ساعة تقريبًا وسُجل متوسط وقت الطواف 19 دقيقة.

ووصل إجمالي أعداد المسجلين في تطبيق «اعتمرنا» منذ اطلاقه بتاريخ 10 صفر 1442هـ الموافق 27 سبتمبر 2020م وحتى نهاية يوم السبت 30 صفر 1442هـ الموافق 17 أكتوبر 2020م إلى مليون و200 ألف مستفيد.

وبلغ عدد التصاريح التي أصدرتها الوزارة لأداء مناسك العمرة إلى أكثر من 600 ألف تصريح، وفي حين وصل عدد تصاريح الصلاة في الحرم المكي إلى أكثر من 155 ألف تصريح، أما عن التصاريح الصادرة للسلام على النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم فتجاوزت الـ 21 ألف تصريح، فيما بلغ عدد التصاريح الصادرة للصلاة في الروضة الشريفة إلى أكثر من 30 ألف تصريح.

اقرأ أيضًا:

وزارة الحج تعلن بدء المرحلة الثانية من العودة التدريجية لأداء العمرة والزيارة

لسلامة قاصدي المسجد النبوي.. السديس يدشّن الروبوت الآلي الذكي للتعقيم والوقاية

بالصور.. مصلون يؤدون صلاة الفجر بالمسجد الحرام مع بدء المرحلة الثانية من عودة العمر

2020-10-21T10:28:27+03:00 حثّت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اليوم الأحد، المصلين على الالتزام بالتدابير الوقائية قبل وأثناء وبعد أداء الصلاة. وأكدت رئاسة شؤون ال
«شؤون الحرمين» تحث المصلين على الالتزام بتدابير كورونا الوقائية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«شؤون الحرمين» تحث المصلين على الالتزام بتدابير كورونا الوقائية

مع بدء المرحلة الثانية من العودة التدريجية لأداء العمرة..

«شؤون الحرمين» تحث المصلين على الالتزام بتدابير كورونا الوقائية
  • 372
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 ربيع الأول 1442 /  18  أكتوبر  2020   09:17 ص

حثّت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اليوم الأحد، المصلين على الالتزام بالتدابير الوقائية قبل وأثناء وبعد أداء الصلاة.

وأكدت رئاسة شؤون الحرمين أن الحكومة الرشيدة تبذل جهودًا مباركةً مكثفةً لينعم المصلون ببيئة صحية آمنة قائلة: «تبذل حكومتنا الرشيدة جهودًا مباركةً واضحةً في المسجد الحرام مكثفةً الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لننعم ببيئة صحية آمنة في بيت الله».

ونشرت الرئاسة عبر حسابها الرسمي على موقع «تويتر» صورًا للمسلمين وهم يؤدون صلاة الفجر في المسجد الحرام، وبدا المصلون يناجون ربهم خاشعين متضرعين متفائلين بالإجابة.

يأتي ذلك مع بدء المرحلة الثانية من العودة التدريجية للعمرة من المواطنين والمقيمين من داخل المملكة لأداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام بنسبة 75 % من الطاقة الاستيعابية بعد صدور الموافقة الكريمة على عودة العمرة تدريجيًا وَفْق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

ووفي سياق ذي صلة، أدى المواطنون والمقيمون صلاة الفجر في المسجد الحرام وقامت وزارة الحج والعمرة، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ووزارة الصحة، برفع درجة الجاهزية وكامل الاستعدادات لخدمة المعتمرين وَفْق أعلى معايير الجودة في تقديم الخِدْمات، إضافة إلى تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، واستخدام جميع الأنظمة التقنية والبرامج الإلكترونية؛ لتسهيل الإجراءات وتقديم كامل الخِدْمات بكل سرعة وإتقان، ووفرت النقابة العامة للسيارات حافلات لنقل المعتمرين والمصلين من المواقف المخصصة لوقوف سياراتهم إلى المسجد الحرام ومن ثم عودتهم إليها .

وجندت الرئاسة لاستقبال المعتمرين أجهزتها متخذة جميع التدابير الوقائية والاحترازية للحفاظ على سلامتهم، حيث يشارك 4000 عامل في غسل المسجد الحرام وتطهيره وتعقيمه 10 مرات يوميًا ، وتوزيع 900 لتر معقم للأيدي يوميًا عبر 300 جهاز في جميع أروقة المسجد الحرام و 1000 لتر معقم للسجاد و 2500 لتر معقم للأسطح بالإضافة إلى 1200 لتر من أجود الروائح الزكية.

كما تم تجهيز ست نقَاط لتوزيع العربات وتجهيز 5000 آلاف عربة يدوية مجانية و 600 عربة كهربائية، ويقوم على الإشراف الميداني أكثر من 180 مشرفًا ميدانيًا لمتابعة سير العربات والتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية، وتوزيع 38500 عبوة ماء زمزم يوميًا للمعتمرين والمصلين ، بالإضافة إلى 50 حقيبة ظهر محمولة تسقي المصلين والمعتمرين على مدار الساعة و 6 نقَاط يحصل فيها توزيع عبوات ماء زمزم وَفْق إجراءات وقائية، بحيث تُعقم جميع العبوات قبل تعبئتها، ويوزعها العاملون بإدارة سقيا زمزم وَفْق الضوابط والتعليمات الصحية.

وتتيح المرحلة الثانية الحصول على أربعة أنواع من التصاريح وهي أداء مناسك العمرة والصلاة في الروضة الشريفة وفي المسجد النبوي والسلام على النبي- صلى الله عليه وسلم- وأصحابه رضي الله عنهم، وذلك تنفيذًا للتوجيهات الكريمة بالسماح لأداء العمرة والزيارة تدريجيًا وفق أربع مراحل، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة، واستجابة لتطلّع كثير من المسلمين في الداخل والخارج لأداء مناسك العمرة والزيارة.

وبحسب الخطة التنفيذية التي وضعت من قبل الجهات الحكومية فستشهد المرحلة الثانية لعودة العمرة والزيارة أعدادًا أكبر من المرحلة الأولى تصل إلى 15 ألف معتمر و40 ألف مصلٍ في اليوم الواحد كحد أقصى؛ حيث سيسمح للمواطنين والمقيمين بأداء مناسك العمرة ، بنسبة 75% من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد الحرام.

وسيخصص لكل فوج 3 ساعات فقط لإتمام مناسك العمرة، كما سيسمح لهم بالصلاة في الروضة الشريفة وفي المسجد النبوي والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم، بنسبة 75% من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للروضة الشريفة في المسجد النبوي- بحسب «واس».

من جانب ثانٍ فقد كشفت آخر الإحصاءات الرسمية الصادرة من الوزارة بأن عدد المعتمرين في المرحلة الأولى وصل إلى 54.000 معتمر، بلغت نسبة رضاهم عن الخدمات المقدمة 94%، مؤكدة عدم رصد أي حالة إصابة بفيروس كورونا في كامل المرحلة ولله الحمد، وأشارت إلى أن متوسط وقت أداء العمرة بداية من نقطة التجمع وحتى العودة إليها وصل إلى 1:42 ساعة تقريبًا وسُجل متوسط وقت الطواف 19 دقيقة.

ووصل إجمالي أعداد المسجلين في تطبيق «اعتمرنا» منذ اطلاقه بتاريخ 10 صفر 1442هـ الموافق 27 سبتمبر 2020م وحتى نهاية يوم السبت 30 صفر 1442هـ الموافق 17 أكتوبر 2020م إلى مليون و200 ألف مستفيد.

وبلغ عدد التصاريح التي أصدرتها الوزارة لأداء مناسك العمرة إلى أكثر من 600 ألف تصريح، وفي حين وصل عدد تصاريح الصلاة في الحرم المكي إلى أكثر من 155 ألف تصريح، أما عن التصاريح الصادرة للسلام على النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم فتجاوزت الـ 21 ألف تصريح، فيما بلغ عدد التصاريح الصادرة للصلاة في الروضة الشريفة إلى أكثر من 30 ألف تصريح.

اقرأ أيضًا:

وزارة الحج تعلن بدء المرحلة الثانية من العودة التدريجية لأداء العمرة والزيارة

لسلامة قاصدي المسجد النبوي.. السديس يدشّن الروبوت الآلي الذكي للتعقيم والوقاية

بالصور.. مصلون يؤدون صلاة الفجر بالمسجد الحرام مع بدء المرحلة الثانية من عودة العمر

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك