Menu
الرئيس السويسري ندين الهجمات على أرامكو ونعمل على خفض التوتر في الخليج

قال الرئيس السويسري أولي ماورر: إنَّ بلاده تدين الهجمات على المنشآت النفطية لشركة أرامكو السعودية، وتعمل على خفض التوتر في منطقة الخليج.

وأوضح ماورر في تصريحات صحفية، قبل زيارته المقررة إلى السعودية والإمارات اليومين المقبلين،  أنَّ سويسرا «تشعر بالقلق البالغ إزاء التوترات المتزايدة في منطقة الخليج. ونحن نرى وجوب تفادي أي تصعيد إضافي؛ لأنَّ نشوب نزاع عنيف جديد في المنطقة سيؤدي إلى عواقب وخيمة على جميع شعوب المنطقة وخارجها، وقد أعلنا فورًا إدانتنا للهجمات الأخيرة على (أرامكو)، ونرحِّب بالتحقيق الشامل الجاري حاليًا في هذا الشأن».

وأضاف «أودّ انتهاز فرصة الزيارة أيضًا كي أعرض مساعي سويسرا الحميدة في سبيل العمل على خفض التوترات الحالية في منطقة الخليج».

وعن الوضع في الأراضي الفلسطينية، قال ماورر: إنَّ تحقيق سلام عادل ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين «لن يتحقّق إلا من خلال مفاوضات تقوم على أساس حل الدولتين، وعلى مبادرة السلام العربية لعام 2002».

ووصف ماورر علاقة سويسرا بالسعودية بـ«القوية»، مشيدًا بالإصلاحات الجارية في هذا البلد وبإجراءات التنوع الاقتصادي ودمج المرأة ضمن القوى العاملة في سوق العمل، وافتتاح برنامج التأشيرة السياحية، مؤكدًا اهتمام بلاده باستكشاف فرص جديدة للاستثمار والتعاون.

وأضاف: «علاوة على ذلك وفي سياق رؤية السعودية 2030، تسعى سويسرا إلى استكشاف مجالات أخرى للتعاون، مثل تبادل أفضل الممارسات في مجال إقراض وتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال البنوك».

2019-10-26T11:37:28+03:00 قال الرئيس السويسري أولي ماورر: إنَّ بلاده تدين الهجمات على المنشآت النفطية لشركة أرامكو السعودية، وتعمل على خفض التوتر في منطقة الخليج. وأوضح ماورر في تصريحات
الرئيس السويسري ندين الهجمات على أرامكو ونعمل على خفض التوتر في الخليج
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الرئيس السويسري: ندين الهجمات على أرامكو ونعمل على خفض التوتر في الخليج

أشاد بالإصلاحات الجارية في السعودية

الرئيس السويسري: ندين الهجمات على أرامكو ونعمل على خفض التوتر في الخليج
  • 897
  • 0
  • 1
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
27 صفر 1441 /  26  أكتوبر  2019   11:37 ص

قال الرئيس السويسري أولي ماورر: إنَّ بلاده تدين الهجمات على المنشآت النفطية لشركة أرامكو السعودية، وتعمل على خفض التوتر في منطقة الخليج.

وأوضح ماورر في تصريحات صحفية، قبل زيارته المقررة إلى السعودية والإمارات اليومين المقبلين،  أنَّ سويسرا «تشعر بالقلق البالغ إزاء التوترات المتزايدة في منطقة الخليج. ونحن نرى وجوب تفادي أي تصعيد إضافي؛ لأنَّ نشوب نزاع عنيف جديد في المنطقة سيؤدي إلى عواقب وخيمة على جميع شعوب المنطقة وخارجها، وقد أعلنا فورًا إدانتنا للهجمات الأخيرة على (أرامكو)، ونرحِّب بالتحقيق الشامل الجاري حاليًا في هذا الشأن».

وأضاف «أودّ انتهاز فرصة الزيارة أيضًا كي أعرض مساعي سويسرا الحميدة في سبيل العمل على خفض التوترات الحالية في منطقة الخليج».

وعن الوضع في الأراضي الفلسطينية، قال ماورر: إنَّ تحقيق سلام عادل ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين «لن يتحقّق إلا من خلال مفاوضات تقوم على أساس حل الدولتين، وعلى مبادرة السلام العربية لعام 2002».

ووصف ماورر علاقة سويسرا بالسعودية بـ«القوية»، مشيدًا بالإصلاحات الجارية في هذا البلد وبإجراءات التنوع الاقتصادي ودمج المرأة ضمن القوى العاملة في سوق العمل، وافتتاح برنامج التأشيرة السياحية، مؤكدًا اهتمام بلاده باستكشاف فرص جديدة للاستثمار والتعاون.

وأضاف: «علاوة على ذلك وفي سياق رؤية السعودية 2030، تسعى سويسرا إلى استكشاف مجالات أخرى للتعاون، مثل تبادل أفضل الممارسات في مجال إقراض وتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال البنوك».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك