Menu
كورونا يحرم طبيبًا بريطانيًا من حضور ولادة ابنه

منع فيروس كورونا طبيبًا من حضور ولادة ابنه، بسبب دخوله العزل الصحي قبل يومين من عملية الولادة.

الطبيب عثمان أحمد الذي يعمل في مستشفى «ذي ويتنجتون» في لندن، شعر بارتفاع في درجة الحرارة يصاحبه سعال، وذلك قبل 48 ساعة من ولادة زوجته «صالحة محمود»، وفقًا لما ذكرته «بي بي سي».

وأوضحت الزوجة أنها شعرت بأنها «مدمرة» عندما أخبرها زوجها بدخوله العزل الصحي، قائلة: «واجهت عملية الولادة كلها وحيدة، وهي تجربة عذاب عاطفي بكل ما تعنيه الكلمة».

وتابعت «صالحة» قائلة: «كان هناك كثير من الدموع، والسعادة والحزن، ولا يمكن لأحد أن يغير حقيقة ما حدث وهو أن ولدنا الصغير الجديد لم يتمكن من لقاء أبيه لحظة ولادته».

وأنجبت «صالحة» ابنها الثاني، يوم 24 مارس الجاري في مستشفى واتفورد العام الذي تعمل فيه كطبيبة للجهاز الهضمي، ويذكر أنها فازت في عام 2017 بجائزة البرنامج التليفزيوني الشهير «ماستر شيف»، كما أصدرت كتابًا عن الطهي.

من جانبه، قال الطبيب عثمان، عقب رؤيته لابنه، إنه «من المؤلم للغاية أن الأجداد والعائلة والأصدقاء لن يتمكنوا من رؤية المولود في المستقبل المنظور».

اقرأ أيضًا:
 

وزير خارجية بريطانيا يكشف التطورات الصحية لـ«جونسون» المصاب بكورونا

جونسون يحذر المواطنين من كورونا: الأمور ستسوء

2020-03-31T09:27:47+03:00 منع فيروس كورونا طبيبًا من حضور ولادة ابنه، بسبب دخوله العزل الصحي قبل يومين من عملية الولادة. الطبيب عثمان أحمد الذي يعمل في مستشفى «ذي ويتنجتون» في لندن، شعر
كورونا يحرم طبيبًا بريطانيًا من حضور ولادة ابنه
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كورونا يحرم طبيبًا بريطانيًا من حضور ولادة ابنه

دخل العزل الصحي قبلها بـ 48 ساعة

كورونا يحرم طبيبًا بريطانيًا من حضور ولادة ابنه
  • 2227
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 شعبان 1441 /  31  مارس  2020   09:27 ص

منع فيروس كورونا طبيبًا من حضور ولادة ابنه، بسبب دخوله العزل الصحي قبل يومين من عملية الولادة.

الطبيب عثمان أحمد الذي يعمل في مستشفى «ذي ويتنجتون» في لندن، شعر بارتفاع في درجة الحرارة يصاحبه سعال، وذلك قبل 48 ساعة من ولادة زوجته «صالحة محمود»، وفقًا لما ذكرته «بي بي سي».

وأوضحت الزوجة أنها شعرت بأنها «مدمرة» عندما أخبرها زوجها بدخوله العزل الصحي، قائلة: «واجهت عملية الولادة كلها وحيدة، وهي تجربة عذاب عاطفي بكل ما تعنيه الكلمة».

وتابعت «صالحة» قائلة: «كان هناك كثير من الدموع، والسعادة والحزن، ولا يمكن لأحد أن يغير حقيقة ما حدث وهو أن ولدنا الصغير الجديد لم يتمكن من لقاء أبيه لحظة ولادته».

وأنجبت «صالحة» ابنها الثاني، يوم 24 مارس الجاري في مستشفى واتفورد العام الذي تعمل فيه كطبيبة للجهاز الهضمي، ويذكر أنها فازت في عام 2017 بجائزة البرنامج التليفزيوني الشهير «ماستر شيف»، كما أصدرت كتابًا عن الطهي.

من جانبه، قال الطبيب عثمان، عقب رؤيته لابنه، إنه «من المؤلم للغاية أن الأجداد والعائلة والأصدقاء لن يتمكنوا من رؤية المولود في المستقبل المنظور».

اقرأ أيضًا:
 

وزير خارجية بريطانيا يكشف التطورات الصحية لـ«جونسون» المصاب بكورونا

جونسون يحذر المواطنين من كورونا: الأمور ستسوء

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك