Menu
حفتر يطالب الليبيين بالاستعداد لقتال القوات التركية ومرتزقتها

أكد القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، المشير خليفة حفتر، اليوم الخميس، أنه لا خيار أمام الأتراك سوى مغادرة ليبيا، سلمًا أو حربًا.

ودعا حفتر للاستعداد لطرد القوات التركية وميليشياتها من الأراضي الليبية، قائلًا: يجب أن نصوب نيران أسلحتنا نحو تركيا، مطالبًا الليبيين برفع راية التحرير من جديد ضد العدو التركي المتغطرس، مشيرًا إلى أن الحرب على تركيا ومرتزقتها في ليبيا بدأت تلوح في القريب، بحسب «سكاي نيوز».

وكان البرلمان التركي قد وافق على تمديد مهام القوات التركية في ليبيا لمدة 18 شهرًا، في وقت تبذل فيه الأمم المتحدة جهودا لإيجاد مخرج سياسي للأزمة الليبية.

ومن ناحيته، دعا مجلس الأمن الدولي كلّ المرتزقة والمقاتلين الأجانب إلى الانسحاب من ليبيا بما ينسجم واتفاق وقف إطلاق النار الذي توصّلت إليه الأطراف الليبية في 23 أكتوبر الماضي، والتزامات المشاركين في مؤتمر برلين في يناير، وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، وذلك في بيان صدر بإجماع أعضائه.

ويتزامن التحرك التركي مع جهود تبذلها الأمم المتحدة لإيجاد مخرج سياسي للأزمة الليبية، فضلا عن العقوبات التي تواجهها أنقرة من جانب أوروبا وأمريكا؛ بسبب أنشطتها العدائية في منطقة شرق البحر المتوسط، وحصولها على منظومة الصواريخ إس 400 الروسية.

اقرأ أيضًا: 

«التفتيش العاري».. فضيحة أخلاقية بمعتقلات أردوغان

2021-09-18T02:59:42+03:00 أكد القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، المشير خليفة حفتر، اليوم الخميس، أنه لا خيار أمام الأتراك سوى مغادرة ليبيا، سلمًا أو حربًا. ودعا حفتر للاستع
حفتر يطالب الليبيين بالاستعداد لقتال القوات التركية ومرتزقتها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

حفتر يطالب الليبيين بالاستعداد لقتال القوات التركية ومرتزقتها

أكد قرب موعد الحرب ضد أنقرة..

حفتر يطالب الليبيين بالاستعداد لقتال القوات التركية ومرتزقتها
  • 225
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 جمادى الأول 1442 /  24  ديسمبر  2020   10:56 م

أكد القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، المشير خليفة حفتر، اليوم الخميس، أنه لا خيار أمام الأتراك سوى مغادرة ليبيا، سلمًا أو حربًا.

ودعا حفتر للاستعداد لطرد القوات التركية وميليشياتها من الأراضي الليبية، قائلًا: يجب أن نصوب نيران أسلحتنا نحو تركيا، مطالبًا الليبيين برفع راية التحرير من جديد ضد العدو التركي المتغطرس، مشيرًا إلى أن الحرب على تركيا ومرتزقتها في ليبيا بدأت تلوح في القريب، بحسب «سكاي نيوز».

وكان البرلمان التركي قد وافق على تمديد مهام القوات التركية في ليبيا لمدة 18 شهرًا، في وقت تبذل فيه الأمم المتحدة جهودا لإيجاد مخرج سياسي للأزمة الليبية.

ومن ناحيته، دعا مجلس الأمن الدولي كلّ المرتزقة والمقاتلين الأجانب إلى الانسحاب من ليبيا بما ينسجم واتفاق وقف إطلاق النار الذي توصّلت إليه الأطراف الليبية في 23 أكتوبر الماضي، والتزامات المشاركين في مؤتمر برلين في يناير، وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، وذلك في بيان صدر بإجماع أعضائه.

ويتزامن التحرك التركي مع جهود تبذلها الأمم المتحدة لإيجاد مخرج سياسي للأزمة الليبية، فضلا عن العقوبات التي تواجهها أنقرة من جانب أوروبا وأمريكا؛ بسبب أنشطتها العدائية في منطقة شرق البحر المتوسط، وحصولها على منظومة الصواريخ إس 400 الروسية.

اقرأ أيضًا: 

«التفتيش العاري».. فضيحة أخلاقية بمعتقلات أردوغان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك