Menu

القاهرة تستضيف اليوم الاجتماع الوزاري الثاني بشأن سد النهضة

بمشاركة مراقبين من واشنطن والبنك الدولي..

تشهد العاصمة المصرية القاهرة، اليوم الإثنين، الاجتماع الثاني لوزراء المياه في مصر والسودان وإثيوبيا؛ بمشاركة مراقبين من الولايات المتحدة الأمريكية والبنك الدولي
القاهرة تستضيف اليوم الاجتماع الوزاري الثاني بشأن سد النهضة
  • 7
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تشهد العاصمة المصرية القاهرة، اليوم الإثنين، الاجتماع الثاني لوزراء المياه في مصر والسودان وإثيوبيا؛ بمشاركة مراقبين من الولايات المتحدة الأمريكية والبنك الدولي؛ لاستئناف المناقشات الفنية حول القضايا العالقة بشأن عمليتي ملء وتشغيل سد النهضة.

وقال المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري المصرية، المهندس محمد السباعي، إن اجتماع القاهرة يستهدف استئناف المشاورات والمناقشات الفنية حول المسائل الخلافية؛ بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

ولفت السباعي، إلى أن الاجتماع الأول الذي استضافته العاصمة الإثيوبية أديس أبابا يومي 15 و16 نوفمبر، ناقش العناصر الفنية الحاكمة لعملية ملء وتشغيل سد النهضة، والتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد وحالة إعادة الملء، بالإضافة إلى الآلية التنسيقية بين الدول الثلاث، واستعرض وجهة نظر كل دولة في هذه العناصر.

وأضاف السباعي، أن مصر قدَّمت مقترحًا عادلًا ومتوازنًا يعتمد على هيدرولوجية النيل الأزرق (حجم التصرفات)، ومراعاة فترات الجفاف والجفاف الممتد، وعدم إحداث ضرر جسيم على دولتي المصب، حسبما نقلت صحيفة الشروق المصرية.

وأوضح، أن المقترح المصري تضمَّن كذلك الإدارة والتشغيل المشترك للسدود المقامة على نهر النيل، المتبع عالميًا وتخضع له الأنهار الدولية كافة، وهو الأمر المعمول به حاليًا بين مصر والسودان لإدارة السدود في البلدين.

كان وزير الموارد المائية والري محمد عبدالعاطي، قد أطلع سفراء ألمانيا وإسبانيا والمجر والتشيك والمغرب، إلى جانب نائب نظيره الصيني، خلال الأسبوعين الماضيين، على مستجدات المفاوضات الجارية حول سد النهضة، مستعرضًا الرؤية المصرية فيما يتعلق ببنود الملء والتشغيل.

وأكَّد عبدالعاطي، التزام مصر بالوصول إلى اتفاق عادل ومتوازن لصالح شعوب الدول الثلاث، فيما أطلع وزير الخارجية الإثيوبى جيدو أندارجاشيو، قبل أيام، سفراء عددٍ من دول الاتحاد الأوروبي لدى بلاده على موقف أديس أبابا من القضية.

والاجتماع هو الثاني من أصل 4، تم الاتفاق على عقدها خلال لقاء وزراء خارجية الدول الثلاث، مع وزير الخزانة الأمريكي ورئيس البنك الدولي في واشنطن مطلع نوفمبر؛ للوصول إلى اتفاق بحلول 15 يناير 2020.

وتستضيف واشنطن اجتماعًا يوم 9 ديسمبر لتقييم ودفع المفاوضات الفنية، وفقًا للبيان المشترك عن لقاء وزراء خارجية مصر والسودان وإثيوبيا مع وزير الخزانة الأمريكي ورئيس البنك الدولي. ومن المقرر أن تستضيف الخرطوم الاجتماع الثالث لوزراء المياه، نهاية الشهر الحالي، وفقًا لبيان صادر عن وزارة الري السودانية.


ومن المقرر أن تستضيف الخرطوم الاجتماع الثالث في أواخر ديسمبر، على أن تشهد أديس أبابا الاجتماع الرابع في أوائل يناير المقبل، وذلك قبيل الاجتماع الثلاثي لوزراء الخارجية والمياه، الذي سينعقد في واشنطن منتصف يناير المقبل.

وشهد الاجتماع الأول، الذي انعقد في العاصمة الإثيوبية منتصف نوفمبر؛ بحضور ممثلين عن الولايات المتحدة والبنك الدولي كمراقبين، عروض الدول الثلاث حول ملء وتشغيل سد النهضة.

وفي ختام اجتماع أديس أبابا الأخير، وافق الوزراء الثلاثة على مواصلة النقاش، وفقًا للنتائج التي توصَّلوا إليها كوثيقة عمل في المناقشات المقبلة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك