Menu

ندوة «أهمية الاستثمار في المحتوى العربي» تطرح قضايا تطوير المحتوى

بحضور أكثر من 300 مهتم..

برعاية أنوفا للاستثمار وشركتي ترجمة وعزم السعودية ومنصة أريد، تقام ندوة «أهمية الاستثمار في المحتوى العربي»، اليوم الخميس، في فندق الريتز كارلتون بمدينة الرياض.
ندوة «أهمية الاستثمار في المحتوى العربي» تطرح قضايا تطوير المحتوى
  • 91
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

برعاية أنوفا للاستثمار وشركتي ترجمة وعزم السعودية ومنصة أريد، تقام ندوة «أهمية الاستثمار في المحتوى العربي»، اليوم الخميس، في فندق الريتز كارلتون بمدينة الرياض.

وسوف يتحدث في الجلسة الأولى: «جلسة المحتوى العربي» التي يديرها الإعلامي: عبدالرحمن مجرشي، عبدالوهاب الفايز، رئيس تحرير سابق لعدة مطبوعات ونور الحسن CEO لشركة ترجمة ومنصة أريد ومهتمة بالمحتوى العربي وفيصل المغلوث ناشط مهم في وسائل التواصل الاجتماعي والمهندس سامي الحصين مؤسس وشريك منصة رواق وناشط مؤثر في مجال التقنية بوسائل التواصل الاجتماعي ونائب المحافظ في منشآت، وتناقش هذه الجلسة كيفية تقديم محتوى عربي متميز، وكيفية تحقيق الاستثمار في هذا المحتوى، وما التحديات التي تواجه المحتوى العربي في الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، والطموح الذي نرغب في الوصول إليه من خلال المحتوى العربي والترجمة.

تبدأ بعدها مباشرة الجلسة الثانية «أهمية الاستثمار في المحتوى» والتي يديرها فارس الغنام.. مصرفي وخبير استشارات ومصرفية استثمارية ويتحدث فيها كل من د. مازن الزايدي مهتم في قطاع الابتكار وريادة الأعمال ونواف الصحاف الرئيس التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات ومسرّعات التقنية وعمر المجدوعي المؤسس وشريك ورئيس تنفيذي لشركة رائد المتقدمة للاستثمار ووليد البلاع رجل أعمال ومستثمر رأسمال جريء وشريك في صندوق STV، وتناقش هذه الجلسة أهمية الاستثمار بالنسبة للأفراد والمؤسسات والدولة، وكيف نصبح مستثمرين في السوق الحالية، وما النصائح التي توجه للمستثمرين؟  

وصرحت المدير التنفيذي لأنوفا للاستثمار المهندسة نوف الجريوي بأن هذه الندوة تأتي في سياق اهتمام مجموعات الاستثمار أنوفا، عزم السعودية، ترجمة وأيضًا منصة أريد الذين يسعون مجتمعين إلى الاستثمار في تطوير المحتوى العربي من خلال التقنيات الحديثة، وكذلك تنظيم مثل هذه الأمسيات والندوات التي تعمل على تعزيز مفهوم الاستثمار الحديث من خلال استقطاب خبراء المحتوى وخبراء الاستثمار وتبادل المعارف والتجارب الناجحة.

جدير بالذكر أنه قد تمت دعوة أكثر من 300 مهتّم لحضور الندوة من القطاعات الحكومية والخاصة، ومنهم وكلاء الوزارات، رؤساء البنوك، صندوق الاستثمارات العامة، رواد الأعمال والهيئات الحكومية والمستثمرين في السعودية ورجال الأعمال المهتمين بالمحتوى الرقمي باللغة العربية، والذين صنعوا فارقًا في مجال الاستثمارات والاقتصاد بالعالم العربي.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك