Menu
واقعة «غنى العتيبي» تدفع التنمية الاجتماعية للتدخل: جار التعامل

تفاعل مركز بلاغات العنف الأسري -التابع لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية- مع مناشدة سيدة تدعى «غنى العتيبي»، والتي طالبت بإنقاذها هي ووالدتها، من سوء معاملة أخيها الذي طرد الوالدة من المنزل.

وقال المركز -عبر حسابه بموقع «تويتر»- إن علم بحالة المعنفة، وجار العمل على إتمام الإجراءات اللازمة بشأنها، وذلك بعد أن أطلق مغردون عبر موقع تويتر هاشتاج أطلقه بعنوان «أنقذوا المعنفة العتيبي وأمها».

ويأتي ذلك بعد يوم من تفاعل مركز بلاغات العنف الأسري، مع حالة مماثلة تعرضت لها مواطنة تدعى «أمل»، من قبل شقيقها لمدة سبع سنوات دون محاسبته من قبل الجهات ذات الصلة، حيث قالت -في مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي-: «أعاني من اعتداء شقيقي عليّ وتعنيفه لي منذ سبع سنوات، وكنت عقلانية جدًّا في التعامل مع الأمر، ولما نصحني البعض بتقديم شكوى إلى الجهات المختصة بحقه، وكّلت محامين للدفاع عني، وكانوا بمجرد أن يرونه يستخدمون وساطاته ضدي، وشكوته ذات مرة فخرج من السجن بعد ربع الساعة من حبسه، وما عاد بيدي شيء».

اقرأ أيضا:

«التنمية الاجتماعية» تتدخل لحسم أزمة «أمل» بعد 7 سنوات من التعنيف

من يحمي أحفادي من زوجة أبيهم المقيمة؟.. «العمل» ترد

2020-08-17T07:04:21+03:00 تفاعل مركز بلاغات العنف الأسري -التابع لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية- مع مناشدة سيدة تدعى «غنى العتيبي»، والتي طالبت بإنقاذها هي ووالدتها، من سوء معاملة أخيه
واقعة «غنى العتيبي» تدفع التنمية الاجتماعية للتدخل: جار التعامل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


واقعة «غنى العتيبي» تدفع التنمية الاجتماعية للتدخل: جار التعامل

بعد مبادرة نجلها بطردها من المنزل

واقعة «غنى العتيبي» تدفع التنمية الاجتماعية للتدخل: جار التعامل
  • 902
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 جمادى الأول 1441 /  21  يناير  2020   11:39 م

تفاعل مركز بلاغات العنف الأسري -التابع لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية- مع مناشدة سيدة تدعى «غنى العتيبي»، والتي طالبت بإنقاذها هي ووالدتها، من سوء معاملة أخيها الذي طرد الوالدة من المنزل.

وقال المركز -عبر حسابه بموقع «تويتر»- إن علم بحالة المعنفة، وجار العمل على إتمام الإجراءات اللازمة بشأنها، وذلك بعد أن أطلق مغردون عبر موقع تويتر هاشتاج أطلقه بعنوان «أنقذوا المعنفة العتيبي وأمها».

ويأتي ذلك بعد يوم من تفاعل مركز بلاغات العنف الأسري، مع حالة مماثلة تعرضت لها مواطنة تدعى «أمل»، من قبل شقيقها لمدة سبع سنوات دون محاسبته من قبل الجهات ذات الصلة، حيث قالت -في مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي-: «أعاني من اعتداء شقيقي عليّ وتعنيفه لي منذ سبع سنوات، وكنت عقلانية جدًّا في التعامل مع الأمر، ولما نصحني البعض بتقديم شكوى إلى الجهات المختصة بحقه، وكّلت محامين للدفاع عني، وكانوا بمجرد أن يرونه يستخدمون وساطاته ضدي، وشكوته ذات مرة فخرج من السجن بعد ربع الساعة من حبسه، وما عاد بيدي شيء».

اقرأ أيضا:

«التنمية الاجتماعية» تتدخل لحسم أزمة «أمل» بعد 7 سنوات من التعنيف

من يحمي أحفادي من زوجة أبيهم المقيمة؟.. «العمل» ترد

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك