Menu
بالفيديو.. لقطات مصوَّرة تكشف تفاصيل جديدة للحظة اعتقال «جورج فلويد»

نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، لقطات حصرية للحظة موت جورج فلويد المواطن الأمريكي من أصل إفريقي، على يد ضابط شرطة في بلدة مينيا بوليس الأمريكية.

ويظهر من لقطات الفيديو، التي صورتها كاميرات كانت على جسم كل من ضابطي الشرطة توماس لين وأليكس كوينج، رجل شرطة وهو يوجه مسدسًا إلى رأس فلويد، الذي كان داخل السيارة في تلك اللحظة، وردًا على ذلك بكى فلويد وطلب ألا يطلق النار عليه.

وقال فلويد وفقًا للفيديو: «من فضلك أيها الضابط، من فضلك لا تطلق النار عليّ، من فضلك، يا صاحبي».

وبعد ذلك كرر مرارًا طلبه بعدم إطلاق النار.

وتظهر اللقطات الرجل الموقوف، وهو يبكي ويصرخ ويشكو من رهاب الأماكن المغلقة؛ حيث قال إنه لا يستطيع التنفس.

ومع ذلك، لم تتغير طريقة معاملة رجل الشرطة معه، إلى أن تُوفّي جورج فلويد، وهي الوفاة التي أشعلت الأمور بالولايات المتحدة.

وأدت الوفاة المأساوية لجورج فلويد، في أواخر مايو الماضي، إلى اندلاع فعاليات احتجاج ضخمة ضد العنصرية، في المدن الأمريكية ومدن أخرى في العالم.

2020-12-31T06:41:55+03:00 نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، لقطات حصرية للحظة موت جورج فلويد المواطن الأمريكي من أصل إفريقي، على يد ضابط شرطة في بلدة مينيا بوليس الأمريكية. ويظهر من ل
بالفيديو.. لقطات مصوَّرة تكشف تفاصيل جديدة للحظة اعتقال «جورج فلويد»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالفيديو.. لقطات مصوَّرة تكشف تفاصيل جديدة للحظة اعتقال «جورج فلويد»

وفاته أشعلت الاحتجاجات بأمريكا والعالم..

بالفيديو.. لقطات مصوَّرة تكشف تفاصيل جديدة للحظة اعتقال «جورج فلويد»
  • 3382
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 ذو الحجة 1441 /  04  أغسطس  2020   12:29 م

نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، لقطات حصرية للحظة موت جورج فلويد المواطن الأمريكي من أصل إفريقي، على يد ضابط شرطة في بلدة مينيا بوليس الأمريكية.

ويظهر من لقطات الفيديو، التي صورتها كاميرات كانت على جسم كل من ضابطي الشرطة توماس لين وأليكس كوينج، رجل شرطة وهو يوجه مسدسًا إلى رأس فلويد، الذي كان داخل السيارة في تلك اللحظة، وردًا على ذلك بكى فلويد وطلب ألا يطلق النار عليه.

وقال فلويد وفقًا للفيديو: «من فضلك أيها الضابط، من فضلك لا تطلق النار عليّ، من فضلك، يا صاحبي».

وبعد ذلك كرر مرارًا طلبه بعدم إطلاق النار.

وتظهر اللقطات الرجل الموقوف، وهو يبكي ويصرخ ويشكو من رهاب الأماكن المغلقة؛ حيث قال إنه لا يستطيع التنفس.

ومع ذلك، لم تتغير طريقة معاملة رجل الشرطة معه، إلى أن تُوفّي جورج فلويد، وهي الوفاة التي أشعلت الأمور بالولايات المتحدة.

وأدت الوفاة المأساوية لجورج فلويد، في أواخر مايو الماضي، إلى اندلاع فعاليات احتجاج ضخمة ضد العنصرية، في المدن الأمريكية ومدن أخرى في العالم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك