Menu
«كورونا وكوفيد» توأم بالهند.. والأبوان يشرحان السبب

أطلق زوجان في ولاية تشاتيسجاره، الواقعة وسط الهند، اسم «كورونا» و«كوفيد» على توأمهما حديثي الولادة، وسط إغلاق كامل في مختلف أنحاء البلاد، بسبب جائحة كورونا.

ووُلِد التوأم وهما ذكر وأنثى في مستشفى حكومي في مدينة رايبور، عاصمة الولاية في 27 مارس الماضي، بعد يومين من سريان الإغلاق الكامل، الذي عرقل الحياة اليومية.

وقال الزوجان، اليوم السبت: إنَّ الاسمين يذكرانهما بالصعوبات التي واجهها الاثنان قبل ولادة التوأم في المستشفى.

وقالت بريتي فيرما وهي والدة التوأم، وتبلغ من العمر 27 عامًا، أنهما لم يجدا أيَّ مساعدة؛ حيث إنَّ أفراد أسرتيهما لم يتمكوا من الوصول إلى مدينة رايبور بسبب الإغلاق الكامل.

وأضافت: «مع توقّف حركة المركبات، وصلنا إلى المستشفى في وقت متأخّر ليلًا بعد الكثير من المعاناة، ومنذ حدوث الولادة بعد تلك الصعوبات، كنا نريد أن يتم تذكر الاسمين ويكونا فريدين».

وقال الأب، فيناي فيرما «إلى جانب أن الاسمين جميلان، حيث أن كورونا تعني تاجا باللغة اللاتينية، نريد أيضا إنهاء المخاوف المتعلقة بالاسمين ويركز الشعب على النظافة والعناية الصحية».

وتشهد الهند إغلاقًا كاملًا يستمر ثلاثة أسابيع حتى 14 أبريل الذي شهد وقف خدمات النقل العام مع أوامر صارمة بالبقاء في المنزل لسكان الهند وعددهم 1.3 مليار نسمة.

وارتفع عدد حالات الإصابة بكورونا في الهند إلى ثلاثة آلاف تقريبًا، بينما بلغ عدد الوفيات 68 حالة.

اقرأ أيضا:

للوقاية من كورونا.. فيديو يوثق أسرع طريقة جماعية لتعقيم العمال في الهند

2020-10-06T12:54:09+03:00 أطلق زوجان في ولاية تشاتيسجاره، الواقعة وسط الهند، اسم «كورونا» و«كوفيد» على توأمهما حديثي الولادة، وسط إغلاق كامل في مختلف أنحاء البلاد، بسبب جائحة كورونا. وو
«كورونا وكوفيد» توأم بالهند.. والأبوان يشرحان السبب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«كورونا وكوفيد» توأم بالهند.. والأبوان يشرحان السبب

ولدا بعد يومين من سريان الإغلاق الشامل

«كورونا وكوفيد» توأم بالهند.. والأبوان يشرحان السبب
  • 1922
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
11 شعبان 1441 /  04  أبريل  2020   03:56 م

أطلق زوجان في ولاية تشاتيسجاره، الواقعة وسط الهند، اسم «كورونا» و«كوفيد» على توأمهما حديثي الولادة، وسط إغلاق كامل في مختلف أنحاء البلاد، بسبب جائحة كورونا.

ووُلِد التوأم وهما ذكر وأنثى في مستشفى حكومي في مدينة رايبور، عاصمة الولاية في 27 مارس الماضي، بعد يومين من سريان الإغلاق الكامل، الذي عرقل الحياة اليومية.

وقال الزوجان، اليوم السبت: إنَّ الاسمين يذكرانهما بالصعوبات التي واجهها الاثنان قبل ولادة التوأم في المستشفى.

وقالت بريتي فيرما وهي والدة التوأم، وتبلغ من العمر 27 عامًا، أنهما لم يجدا أيَّ مساعدة؛ حيث إنَّ أفراد أسرتيهما لم يتمكوا من الوصول إلى مدينة رايبور بسبب الإغلاق الكامل.

وأضافت: «مع توقّف حركة المركبات، وصلنا إلى المستشفى في وقت متأخّر ليلًا بعد الكثير من المعاناة، ومنذ حدوث الولادة بعد تلك الصعوبات، كنا نريد أن يتم تذكر الاسمين ويكونا فريدين».

وقال الأب، فيناي فيرما «إلى جانب أن الاسمين جميلان، حيث أن كورونا تعني تاجا باللغة اللاتينية، نريد أيضا إنهاء المخاوف المتعلقة بالاسمين ويركز الشعب على النظافة والعناية الصحية».

وتشهد الهند إغلاقًا كاملًا يستمر ثلاثة أسابيع حتى 14 أبريل الذي شهد وقف خدمات النقل العام مع أوامر صارمة بالبقاء في المنزل لسكان الهند وعددهم 1.3 مليار نسمة.

وارتفع عدد حالات الإصابة بكورونا في الهند إلى ثلاثة آلاف تقريبًا، بينما بلغ عدد الوفيات 68 حالة.

اقرأ أيضا:

للوقاية من كورونا.. فيديو يوثق أسرع طريقة جماعية لتعقيم العمال في الهند

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك