Menu


الإمارات.. 10 قرارات جديدة لدعم ملف التوطين

الشيخ محمد بن راشد أكّد دعم الملف ماليًا وقانونيًا وتشريعيًا

أصدر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، 10 قرارات لدعم ملف التوطين، واعتمد صندوقًا بـ300 مليون درهم لتدريب 18 ألف موا
الإمارات.. 10 قرارات جديدة لدعم ملف التوطين
  • 1416
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أصدر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، 10 قرارات لدعم ملف التوطين، واعتمد صندوقًا بـ300 مليون درهم لتدريب 18 ألف مواطن، بالإضافة لتعديلات لمساواة المواطنين في القطاع الخاص مع الحكومي.

جاء ذلك، خلال ترؤس الشيخ آل مكتوم، جلسة لمجلس الوزراء، خصصها لملف التوطين الذي يمثِّل الأولوية الرئيسيّة في الموسم الجديد.

وقال الشيخ محمد بن راشد: إن الملف سيبقى ملفًا حيًّا.. وسنتابعه اتحاديًا.. وننسق فيه محليًا.. وندعمه ماليًا وقانونيًا وتشريعيًا، كما أقر اليوم بتوفير 20 ألف وظيفة في قطاعات البنوك والطيران والاتصالات والتأمين والقطاع العقاري، خلال 3 سنوات.

واعتمد صندوقًا بـ300 مليون درهم لتدريب 18 ألف مواطن، وتخصيص جزء من عوائد الضريبة لدعم ملف التوطين، وتدريب 8 آلاف مواطن سنويًا في القطاع الخاص بمكافآت مدعومة من الحكومة.

كما أقر تعديلات قانونية لمساواة المواطنين في القطاع الخاص مع الحكومي، خاصة في احتساب راتب التقاعد وفي ضم الخدمة، وأقر قصر التوظيف في الوظائف الإدارية والإشرافية في القطاع الحكومي على المواطنين، وتحديد 160 وظيفة في القطاع الخاص تكون الأولوية فيها للمواطنين.

وأقر إلزام الجهات المتأخرة في تحقيق نسب التوطين بالمساهمة مع الحكومة ماليًا لدعم برامج التوطين، وذكر أنه سيصدر مؤشر سنوي للتوطين. وسيكرّم الشخصيات الاقتصادية، التي تدعم ملف التوطين ويمنحهم حوافز حكومية استثنائية.

وقال «إن دعم التوطين لا يتعارض مع جهودنا المستمرة لاستقطاب المواهب العالمية في كل المجالات.. المواهب هي التي ترسّخ اقتصادًا قويًا متنوعًا يوفر فرصًا كبيرة للمواطنين والمقيمين.. والإمارات ستبقى بلد الانفتاح.. وسندعم القطاع الخاص ماليًا وتشريعيًا؛ لتحقيق توازن في سوق العمل يحقق الاستقرار للجميع».

وأشار إلى جهود الحكومات المحلية في دعم التوطين، قائلًا: «هم المحرك للاقتصاد، وهم المحرك الحقيقي لملف التوطين.. ثقتي في فرق العمل عظيمة.. والمسؤولية كبيرة اتحاديًا ومحليًا.. وأجدد ثقتي في فريق وزارة التوطين والأخ ناصر الهاملي، والفرق التنفيذية المحلية لتحقيق المستهدفات التي أطلقناها اليوم».

وقال: «ملفي المقبل كما طرحته في رسالة الموسم، سيكون الملف الاقتصادي.. بدأنا العمل على رؤية جديدة لخطة التنمية الاقتصادية الوطنية.. وسنقوم بطرح مجموعة من الأفكار والبرامج والتشريعات المحفزة للاقتصاد قريبًا.. ورسالتي للجميع: لن نقف.. لأننا في دولة الإمارات لا نعرف التوقف ولا نحب الراحة».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك