Menu


جونسون يلتقي ماكرون بحثًا عن حل في ملف «الطلاق الأوروبي»

يزور فرنسا بعد يومٍ من مباحثاته في ألمانيا

يلتقي رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الخميس، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالعاصمة باريس؛ وذلك في إطار حملته للضغط على الاتحاد الأوروبي للتخلي عن
جونسون يلتقي ماكرون بحثًا عن حل في ملف «الطلاق الأوروبي»
  • 19
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يلتقي رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الخميس، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالعاصمة باريس؛ وذلك في إطار حملته للضغط على الاتحاد الأوروبي للتخلي عن إصراره بالحصول على ضمان بألا يؤدي خروج لندن من الاتحاد الأوروبي لوجود حدود صعبة في إيرلندا.

زيارة جونسون لباريس تأتي بعد يومٍ من لقائه بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين؛ حيث سعى للضغط من أجل التخلي عمّا يطلق عليه «شبكة أمان» في اتفاق الخروج الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي؛ حيث أكّد الجانبان أنّهما ملتزمان بخروج بريطانيا من الاتحاد باتفاق، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وكان الاتحاد الأوروبي قد قال - مرارًا - إنَّ اتفاق الخروج الذي توصّلت إليه ماي ورفضه البرلمان البريطاني أكثر من مرة، غير مطروح لإعادة التفاوض بشأنه.

ويصر الاتحاد والحكومة الإيرلندية على وجود الفقرة المتعلقة بشبكة الأمان لضمان حدود مفتوحة بين إيرلندا الشمالية، التي تعد جزءًا من المملكة المتحدة، وجمهورية إيرلندا، العضو بالاتحاد الأوروبي.

وفي يوليو الماضي، جدّد جونسون التأكيد على خروج بلاده من منظومة الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر بـ«اتفاق أو بدونه»، واعترف عقب انتخابه رئيسًا جديدًا لحزب المحافظين (الحاكم) ورئاسته لاحقًا للحكومة خلفًا لتيريزا ماي بــ«صعوبة مهمته»، في ضوء الأجندة المتخمة التي يتصدرها ملف اتفاق الخروج الأوروبي (بريكست).

وورث جونسون أزمة سياسية كبرى، ويتعيّن عليه إقناع الاتحاد بإحياء المحادثات بشأن اتفاق على الانسحاب، وهو أمر يتعنّت التكتل بشأنه، وإلا سيسير جونسون ببريطانيا نحو حالة من الغموض الاقتصادي بسبب الخروج دون ترتيب، جنبًا إلى جنب مع غموض موقف الداخل البريطاني، بعد رفض البرلمان ثلاث مرات الاتفاق الوحيد المطروح على الطاولة.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك