Menu
تعادل سلبي في الشوط الأول من مواجهة ريال مدريد وأتلتيكو بنهائي السوبر الإسباني

انتهى الشوط الأول من مباراة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد المقامة في نهائي كأس السوبر الإسباني، بالتعادل السلبي.

ويلعب الفريقان نهائي السوبر على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة بعدما تأهل الريال بتغلبه على فالنسيا، فيما تأهل «الأتلتي» بفوزه على برشلونة.

بداية المباراة كانت لريال مدريد بامتياز بعدما اكتفى لاعبو أتلتيكو مدريد بالتواجد في نصف ملعبهم لمدة ربع ساعة كاملة دون أن تكون لهم أي محاولة، فيما سيطر لاعبو الريال وتمكنوا من محاصرة منافسهم في ملعبه، لكن تواجد فريق أتلتيكو في ملعبه منحه الفرصة لإغلاق كافة المنافذ المؤدية إلى مرماه سواء من على الأجناب أن من العمق، الأمر الذي أجبر لاعبي ريال مدريد على التسديد بعيد المدى الذي توقف عن قبضتي حارس «الأتلتي».

أتلتيكو يهاجم

بعد مرور ربع ساعة، أظهر أتلتيكو مدريد وجهه الحقيقي بعدما فاجأ لاعبوه الجميع بالخروج من ملعبهم لمبادلة الريال الهجمات، وهو ما كان يتحقق من خلال الخطأ الذي ارتكبه مدافع الريال المخضرم سيرجيو راموس الذي مرر تمريرة خاطئة وصلت إلى فيليكس الذي سدد بجوار القائم، تبعها انفراد لموراتا لكن خروج كورتوا أنقذ الموقف.

الريال يرد سريعًا

بعد هذه الهجمات، أدرك ريال مدريد أن استكانة منافسه في بداية المباراة كانت خادعة، فبدأ الفريق يعيد حساباته، ودخل لاعبو الفريقان في صراع على السيطرة على وسط الملعب، فيما لعب لوكا مودريتش وإيسكو دورًا كبيرًا في ترجيح كفة الريال، وهو ما دفع لاعبو أتلتيكو إلى استخدام اللعب الخشن أحيانا لإيقافهما.

هذه الخشونة لم تمنع الريال من إحكام سيطرته على المباراة ليصبح هو الفريق الأكثر سيطرة لكن من دون خطورة تذكر؛ بسبب عدم وجود رأس حربة صريح في تشكيلة الفريق، وعدم القدرة على اختراق دفاع أتلتيكو مدريد، باستثناء المحاولة التي قام بها ميندي في الدقيقة 38 عندما اختراق منطقة الجزاء من الناحية اليسرى لكنه سدد في يد الحارس أوبلاك.

في الدقيقة 42 كاد كاسيميرو يسجل الهدف الأول من ضربة رأس حوّل بها ركلة ركنية باتجاه المرمى لكن الكرة علت العارضة بقليل.

2020-01-12T21:56:26+03:00 انتهى الشوط الأول من مباراة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد المقامة في نهائي كأس السوبر الإسباني، بالتعادل السلبي. ويلعب الفريقان نهائي السوبر على ملعب مدينة الملك ع
تعادل سلبي في الشوط الأول من مواجهة ريال مدريد وأتلتيكو بنهائي السوبر الإسباني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


تعادل سلبي في الشوط الأول من مواجهة ريال مدريد وأتلتيكو بنهائي السوبر الإسباني

تقاسما تبادل الهجمات

تعادل سلبي في الشوط الأول من مواجهة ريال مدريد وأتلتيكو بنهائي السوبر الإسباني
  • 13
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 جمادى الأول 1441 /  12  يناير  2020   09:56 م

انتهى الشوط الأول من مباراة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد المقامة في نهائي كأس السوبر الإسباني، بالتعادل السلبي.

ويلعب الفريقان نهائي السوبر على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة بعدما تأهل الريال بتغلبه على فالنسيا، فيما تأهل «الأتلتي» بفوزه على برشلونة.

بداية المباراة كانت لريال مدريد بامتياز بعدما اكتفى لاعبو أتلتيكو مدريد بالتواجد في نصف ملعبهم لمدة ربع ساعة كاملة دون أن تكون لهم أي محاولة، فيما سيطر لاعبو الريال وتمكنوا من محاصرة منافسهم في ملعبه، لكن تواجد فريق أتلتيكو في ملعبه منحه الفرصة لإغلاق كافة المنافذ المؤدية إلى مرماه سواء من على الأجناب أن من العمق، الأمر الذي أجبر لاعبي ريال مدريد على التسديد بعيد المدى الذي توقف عن قبضتي حارس «الأتلتي».

أتلتيكو يهاجم

بعد مرور ربع ساعة، أظهر أتلتيكو مدريد وجهه الحقيقي بعدما فاجأ لاعبوه الجميع بالخروج من ملعبهم لمبادلة الريال الهجمات، وهو ما كان يتحقق من خلال الخطأ الذي ارتكبه مدافع الريال المخضرم سيرجيو راموس الذي مرر تمريرة خاطئة وصلت إلى فيليكس الذي سدد بجوار القائم، تبعها انفراد لموراتا لكن خروج كورتوا أنقذ الموقف.

الريال يرد سريعًا

بعد هذه الهجمات، أدرك ريال مدريد أن استكانة منافسه في بداية المباراة كانت خادعة، فبدأ الفريق يعيد حساباته، ودخل لاعبو الفريقان في صراع على السيطرة على وسط الملعب، فيما لعب لوكا مودريتش وإيسكو دورًا كبيرًا في ترجيح كفة الريال، وهو ما دفع لاعبو أتلتيكو إلى استخدام اللعب الخشن أحيانا لإيقافهما.

هذه الخشونة لم تمنع الريال من إحكام سيطرته على المباراة ليصبح هو الفريق الأكثر سيطرة لكن من دون خطورة تذكر؛ بسبب عدم وجود رأس حربة صريح في تشكيلة الفريق، وعدم القدرة على اختراق دفاع أتلتيكو مدريد، باستثناء المحاولة التي قام بها ميندي في الدقيقة 38 عندما اختراق منطقة الجزاء من الناحية اليسرى لكنه سدد في يد الحارس أوبلاك.

في الدقيقة 42 كاد كاسيميرو يسجل الهدف الأول من ضربة رأس حوّل بها ركلة ركنية باتجاه المرمى لكن الكرة علت العارضة بقليل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك