Menu
وزير الإعلام اليمني يتهم الحوثيين بارتكاب جرائم إعدام وتصفية للجرحى من المدنيين

قال معمر الإرياني، وزير الإعلام في الحكومة اليمنية، مساء الثلاثاء: إنَّ تقارير ميدانية تؤكّد ارتكاب ميليشيا الحوثي، جرائم إعدام ميداني في مدينة الحزم، عاصمة محافظة الجوف.

وأضاف الإرياني في تغريدات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «توتير»: التقارير تؤكّد ارتكاب الميليشيا إعدام ميداني وتصفية للجرحى في مستشفى الحزم واختطافات واعتقالات للكادر الطبي وأكاديميين وموظفين في المكاتب التنفيذية، ومداهمة لعشرات المنازل وترويع الأطفال والنساء، واقتحام ونهب للمحال التجارية.

وأشار الإرياني إلى أنَّ التقارير أكّدت نزوح أكثر من 25 ألفًا من المدنيين شيوخ ونساء وأطفال، في أكبر موجة نزوح في المدينة منذ 2014، بعد عمليات الانتقام والتنكيل التي مارستها الميليشيا الحوثية دون أي وازع ديني أو أخلاقي أو إنساني.

واتَّهم الإرياني، ميليشيا الحوثي بالتحصن بمن تبقي من المدنيين ومنعهم من مغادرة المدينة.

وأوضح أنَّ هذه الجرائم تتمّ تحت سمع وبصر المجتمع الدولي والمبعوث الخاص لليمن مارتن جريفيث، الذي لم يحرك ساكنًا تجاه عدوان الميليشيا الحوثية على محافظة الجوف.

2020-10-19T11:26:19+03:00 قال معمر الإرياني، وزير الإعلام في الحكومة اليمنية، مساء الثلاثاء: إنَّ تقارير ميدانية تؤكّد ارتكاب ميليشيا الحوثي، جرائم إعدام ميداني في مدينة الحزم، عاصمة محا
وزير الإعلام اليمني يتهم الحوثيين بارتكاب جرائم إعدام وتصفية للجرحى من المدنيين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير الإعلام اليمني يتهم الحوثيين بارتكاب جرائم إعدام وتصفية للجرحى من المدنيين

تسببت في نزوح 25 ألفًا من الشيوخ والنساء والأطفال..

وزير الإعلام اليمني يتهم الحوثيين بارتكاب جرائم إعدام وتصفية للجرحى من المدنيين
  • 111
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 رجب 1441 /  04  مارس  2020   07:13 ص

قال معمر الإرياني، وزير الإعلام في الحكومة اليمنية، مساء الثلاثاء: إنَّ تقارير ميدانية تؤكّد ارتكاب ميليشيا الحوثي، جرائم إعدام ميداني في مدينة الحزم، عاصمة محافظة الجوف.

وأضاف الإرياني في تغريدات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «توتير»: التقارير تؤكّد ارتكاب الميليشيا إعدام ميداني وتصفية للجرحى في مستشفى الحزم واختطافات واعتقالات للكادر الطبي وأكاديميين وموظفين في المكاتب التنفيذية، ومداهمة لعشرات المنازل وترويع الأطفال والنساء، واقتحام ونهب للمحال التجارية.

وأشار الإرياني إلى أنَّ التقارير أكّدت نزوح أكثر من 25 ألفًا من المدنيين شيوخ ونساء وأطفال، في أكبر موجة نزوح في المدينة منذ 2014، بعد عمليات الانتقام والتنكيل التي مارستها الميليشيا الحوثية دون أي وازع ديني أو أخلاقي أو إنساني.

واتَّهم الإرياني، ميليشيا الحوثي بالتحصن بمن تبقي من المدنيين ومنعهم من مغادرة المدينة.

وأوضح أنَّ هذه الجرائم تتمّ تحت سمع وبصر المجتمع الدولي والمبعوث الخاص لليمن مارتن جريفيث، الذي لم يحرك ساكنًا تجاه عدوان الميليشيا الحوثية على محافظة الجوف.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك