Menu

ثنائي الصدارة الإيطالية تحت رحمة أبناء العاصمة

جولة ساخنة في الكالتشيو

يخوض فريق إنتر ميلان متصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم، غدًا الجمعة، اختبارًا صعبًا إمام الضيف القادم من العاصمة فريق روما، في قمة الجولة الخامسة عشرة للكالتشيو،
ثنائي الصدارة الإيطالية تحت رحمة أبناء العاصمة
  • 47
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يخوض فريق إنتر ميلان متصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم، غدًا الجمعة، اختبارًا صعبًا إمام الضيف القادم من العاصمة فريق روما، في قمة الجولة الخامسة عشرة للكالتشيو، التي يسعى خلالها النيرازوري إلى تجاوز واحدة من العقبات الصعبة نحو اللقب، والتمسك بصدارة الترتيب.

ويمتلك أبناء المدرب أنطونيو كونتي، 37 نقطة في صدارة ترتيب البطولة من 14 مباراة، بفارق نقطة واحدة عن يوفنتوس الوصيف الذي يترقب هو الآخر مهمة شاقة أمام طرف العاصمة الآخر: لاتسيو، من أجل تضييق الخناق على الأفاعي.

ويتطلع النيرازوري إلى البقاء في القمة من خلال مواجهته أمام روما، واضعًا في اعتباره أن يوفنتوس سيخوض مهمة صعبة للغاية في الأولمبيكو، يوم السبت، أمام مضيفه لاتسيو صاحب المركز الثالث برصيد 30 نقطة.

ويحتل روما المركز الخامس بفارق نقطتين خلف لاتسيو، بعد المسيرة الإيجابية التي حظي بها الفريق تحت قيادة مدربه الجديد باولو فونسيكا.

وقال الفرنسي جوردان فيرتو لاعب وسط روما: «إنتر في القمة، ونحن في المركز الخامس.. لقد فزنا في 3 مباريات متتالية، ونذهب إلى ميلانو بهدف تقديم أفضل أداء ممكن».

وتابع فيرتو: «إنه فريق قمة؛ يتصدر جدول الترتيب، ويمتلك إمكانات بدنية عالية.. لاوتارو مارتينيز وروميلو لوكاكو، من الصعب احتواؤهما على أي خط دفاع؛ لذا علينا أن نقدم أقصى ما بوسعنا للخروج بنتيجة إيجابية».

وسجل الأرجنتيني لوتي هدفي إنتر ميلان يوم الأحد، ليقود الأزرق والأسود إلى فوز مثير على سبال بهدفين مقابل هدف، ليحتل المركز الخامس في قائمة الهدافين برصيد 8 أهداف، بفارق هدفين عن لوكاكو الذي يحل في المركز الثاني بالقائمة التي يتصدرها شيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو بـ17 هدفًا.

وقال مارتينيز: «أتعاون بشكل جيد للغاية مع لوكاكو.. إنه شخص رائع داخل الملعب أيضًا.. نستهدف تسجيل أكبر عدد من الأهداف من أجل مساعدة الفريق».

وفي الطرف المقابل، سيكون دفاع يوفنتوس على موعد مع مواجهة شاقة أمام خط هجوم لاتسيو بقيادة المتألق إيموبيلي، بعدما خاض البيانكونيري مباراة قد تُعتبر أسوأ مبارياته هذا الموسم يوم الأحد الماضي، بعدما تعادل بهدفين لمثلهما مع ساسولو المتواضع.

ويعيش النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بأهدافه الستة، أسوأ فترة له مع السيدة العجوز تحت قيادة المدير الفني ماوريسيو ساري الذي تولى المسؤولية الصيف الماضي.

وعلى النقيض تمامًا، قدَّم كالياري واحدة من أفضل مباريات الموسم الحالي، عندما حوَّل تأخُّره بهدفين أمام ضيفه سامبدوريا، إلى فوز مثير 4- في الثواني الأخيرة، ليدخل صاحب المركز الرابع برصيد 28 نقطة، مع مضيفه ساسولو يوم الأحد، بمعنويات مرتفعة.

أما فيرونا الصاعد هذا الموسم إلى الدرجة الأولى، ويحتل المركز التاسع برصيد 18 نقطة، فيحل ضيفًا على أتالانتا صاحب المركز السادس يوم السبت، فيما يلتقي نابولي المترنح برفقة مدربه المخضرم أنشيلوتي صاحب المركز السابع بعشرين نقطة، مضيفه أودينيزي.

ويلتقي، يوم الأحد، بريشيا متذيل جدول الترتيب، مضيفه سبال في أول مباراة تحت قيادة المدير الفني الجديد إيجينو كوريني، الذي عاد إلى موقع المسؤولية بعد شهر واحد من إقالته، وتعيين فابيو جروسو خلفًا له.

وفي مباريات أخرى، الأحد، يلتقي سامبدوريا وبارما، وبولونيا وميلان، وتورينو وفيورنتينا، وليتشي وجنوا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك