Menu

أهالي الداير لـ«تنظيم الكهرباء»: أنقذونا من تعنت الشركة وأعيدوا افتتاح مكتب المحافظة

إحالتهم إلى العيدابي تسبب في تكدس معاملاتهم وتدني مستوى الإنجاز

لا يزال أكثر من ١٣ ألف مستفيد من أهالي محافظة الداير شرق منطقة جازان؛ يعانون الأمرَّين بعد إقفال مكتب كهرباء المحافظة بهدف التحول الإلكتروني، وهو الأمر الذي لم
أهالي الداير لـ«تنظيم الكهرباء»: أنقذونا من تعنت الشركة وأعيدوا افتتاح مكتب المحافظة
  • 408
  • 0
  • 0
زاهر المالكي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

لا يزال أكثر من ١٣ ألف مستفيد من أهالي محافظة الداير شرق منطقة جازان؛ يعانون الأمرَّين بعد إقفال مكتب كهرباء المحافظة بهدف التحول الإلكتروني، وهو الأمر الذي لم يمكن الأهالي من الاستفادة من التحول في ظل عدم وجود ربط إلكتروني بين شركة الكهرباء والجهات الخدمية الأخرى؛ ما يجبر المواطنين على التنقل لمتابعة معاملاتهم يدويًّا بين مكتب العيدابي وإدارة كهرباء جازان لمسافة تصل إلى ٢٠٠ كم ذهابًا وعودةً.

وقال الأهالي لـ«عاجل» إن نقل الفرع إلى العيدابي تسبب في تكدُّس معاملاتهم، وتدني مستوى الإنجاز في معالجة الشكاوى، في ظل خدمة مكتب العيدابي المستفيدين في ثلاث محافظات أخرى.

وأوضحوا أنه قد سبق أن رفعوا شكوى إلى هيئة تنظيم الكهرباء، مطالبين بإعادة مكتب الكهرباء بمحافظة الداير بكامل أقسامه كما كان عليه في السابق، دون أن يُتخذ أي إجراء بذلك، مؤملين تدخُّل الهيئة والنظر في مطالبتهم.

وجدَّد الأهالي رغبتهم في تشكيل لجنة من الهيئة لاستطلاع الوضع على أرض الواقع واتخاذ ما تجده مناسبًا، بما يكفل التسهيل على المشتركين، لا سيما سكان القرى والجبال البعيدة ذات الطرق الوعرة التي لا يوجد بها شبكة إنترنت.

وأشاروا إلى أن في الداير أكثر من ٤٠٠ قرية و٧ مراكز إدارية ذات طبيعة جبلية وعرة، وخدمات إنترنت متدنية؛ ما جعلهم لا يستفيدون من خدمات الشركة الإلكترونية، لافتين إلى أن الشركة في إقفالها للمكتب لم تراعِ ذلك، بل أجبرت المستفيد على قطع ما يزيد عن ٦٠ كيلومترًا للوصول إلى أقرب مكتب خدمات للشركة من أجل حل مشكلة فاتورة، أو طلب خدمة إيصال التيار.

واستغرب الأهالي -في حديثهم إلى «عاجل»- تعنت الشركة في عدم التراجع عن إعادة المكتب بكامل خدمته، رغم تراجعها في إعادة افتتاح مكتب خدمة المشتركين في صبيا ومكتب خدمات المشتركين في أبو عريش.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك