Menu

نائب أمريكي يطالب بإجراءات رادعة ضد العدوان الإيراني

توقع قيامها بمزيدٍ من الهجمات في الشرق الأوسط..

حذَّر النائب ماك ثورنبيري، العضو الجمهوري البارز وعضو لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأمريكي، في مقابلة تلفزيونية، من احتمالات أن تقوم إيران بشنِّ هجمات ضد ا
نائب أمريكي يطالب بإجراءات رادعة ضد العدوان الإيراني
  • 156
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

حذَّر النائب ماك ثورنبيري، العضو الجمهوري البارز وعضو لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأمريكي، في مقابلة تلفزيونية، من احتمالات أن تقوم إيران بشنِّ هجمات ضد المزيد من الأهداف الغربية في الشرق الأوسط قريبًا.

وبحسب التصريحات التي نشرها موقع «Roll Call » الأمريكي، أكَّد ثورنبيري على ضرورة قيام الولايات المتحدة بإجراءات رادعة.

وأضاف ثورنبيري في لقاء مع برنامج صانعي الأخبار على قناة «C-SPAN»: أتوقع أن تقوم إيران بمزيدٍ من الإجراءات الاستفزازية في الأسابيع المقبلة.

وأشار ثورنبيري إلى أنَّ النظام الإيراني واجه مظاهرات لمدة شهر، قُتل فيها مئات الإيرانيين، وتنبأ بأن نظام طهران سيقوم بشن «هجمات في محاولة لإيجاد عدو خارجي».

الردع الأمريكي

كما استند ثورنبيري إلى واقعة أنَّ إيران لم تقم بالرد على هجوم على إحدى ناقلاتها النفطية في أكتوبر للتدليل على صحة توقعاته بأنَّ هناك هجمات إيرانية قادمة.

وتابع ثورنبيري: «أعتقد أنَّه من المهم أن يكون هناك ردع»، دون تحديد أي نوع معين من الضربات العسكرية أو ضربة استخباراتية أو أي خطوة أخرى، مشيرًا إلى أنَّه يجب أن يكون هناك نوع من الردع لإيران وإلا «ستظل أكثر عدوانية».

التواجد العسكري في سوريا

يعدّ ثورنبيري من الأعضاء البارزين بالحزب الجمهوري الذين يولون أهمية كبرى لقضايا الأمن القومي، وفي هذا السياق، دعا ثورنبيري إلى ضرورة الاستمرار في نشر قوات عسكرية أمريكية في سوريا، وأن يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بشرح الأهمية الاستراتيجية وراء تواجد قوات أمريكية هناك للرأي العام من أجل استعادة الدعم الشعبي لتلك المهام سواء في سوريا أو أي مواقع أخرى.

وفيما يتعلق بأفغانستان، قال ثورنبيري: إنَّ التهديد الذي يعتقد أنه يبرّر الوجود الأمريكي في أفغانستان لا يزال قائمًا، مضيفًا: "أعتقد، استنادًا إلى معلومات موثوقة للغاية، أنه لا يزال هناك تهديد إرهابي كبير في أفغانستان يهدِّد وطننا (الولايات المتحدة).

تأتي تصريحات ثورنبيري في أعقاب ما ذكره مسؤولون بوزارة الدفاع الأمريكية الأسبوع الماضي بشأن دراسة خيارات لخفض عدد القوات الأمريكية في أفغانستان إلى ما يزيد عن نصف العدد الحالي 13000 جندي.

وكان ثورنبيري قد قام بزيارة أفغانستان في أكتوبر باعتباره العضو الجمهوري الوحيد في الوفد مع رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك