alexametrics
Menu


"السترات الصفراء" تهدد القطاع السياحي بفرنسا وإلغاء 50% من حجوزات الفنادق

الاتحاد الوطني طالب باتخاذ تدابير عاجلة..

"السترات الصفراء" تهدد القطاع السياحي بفرنسا وإلغاء 50% من حجوزات الفنادق
  • 29
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 ربيع الأول 1440 /  03  ديسمبر  2018   02:40 ص

تسبب الاحتجاجات وأعمال الشغب التي تقودها الحركة المعروفة باسم أصحاب "السترات الصفراء" في العاصمة الفرنسية، في إلغاء ما يقرب من 30% من حجوزات المطاعم،  فيما وصلت نسبة إلغاء حجوزات القطاع الفندقي إلى 50%.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "إلموندو" الإسبانية ـ في تقرير ترجمته "عاجل" ـ فإن الاتحاد الوطني للفنادق في فرنسا أكد وجود إشعارات بإلغاء نحو 50% من حجوزات الفنادق في فترة عيد الميلاد، بالإضافة إلى ترك بعض النزلاء للفنادق قبل انتهاء مدة عطلتهم.

وقال "فنسنت سيتز" مسؤول الاتحاد الوطني للفنادق في فرنسا للصحيفة: "لدينا تقارير تفيد بإلغاء 30% من حجوزات المطاعم الأحد بسبب أحداث الشغب المأساوية التي حدثت، بالإضافة إلى إلغاء جميع حجوزات المطاعم يوم أمس".

وأضاف سيتز: "كان القطاع السياحي بدأ في التعافي منذ هجمات 2015، وإذا استمر إلغاء السياح حجوزاتهم في الفنادق والمطاعم خلال فترة أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة، يمكن أن تكون النتيجة محزنة للغاية".

واستقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون صباح اليوم في الإليزيه رئيس اتحاد السياحة وممثلين من القطاع في المدن الرئيسة مثل مرسيليا وبوردو و ليون.

وأوضح سيتز، قائلا: "لا أعرف الإجابة التي ستقدمها الحكومة؛ لكني أعتقد أنهم قد أدركوا مدى الضرر وأصبح عليهم تطبيق تدابير عاجلة".

وللسبت الثالث على التوالي، تخوض حركة "السترات الصفراء" احتجاجات ضد ارتفاع أسعار الوقود، ما تسبب في وقوع اشتباكات أدت إلى مقتل شخص وإصابة 120 آخرين من بينهم رجال أمن.

وأعلن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير وجود مجموعات تمارس العنف يصل عددها إلى 3 آلاف من مثيري الشغب تتركز في العاصمة باريس.

ولم يستبعد كاستانير فرض حالة الطوارئ في البلاد تلبية لطلب عدد من النقابات والشرطة؛ لمواجهة احتجاجات "السترات الصفراء" المستمرة منذ 17 نوفمبر.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك