Menu
إيران تهدد علاقاتها بإدارة بايدن بعد اعتقال أمريكي بزعم التجسس

أفادت شبكة «سي إن بي سي» الأمريكية أن السلطات الإيرانية أدانت رجل أعمال أمريكي بتهم التجسس، بعد أيام قليلة من اغتيال العالم النووي، محسن فخري زاده، ليكون رابع أمريكي محتجز لدى طهران.

ونقلت الشبكة، اليوم الاثنين، عن أصدقاء من العائلة أنه جرى استدعاء عماد شرقي، الحامل للجنسية الأمريكية، إلى محكمة في طهران، في الثلاثين من نوفمبر الماضي، وإخباره أنه تمت إدانته بالتجسس بدون محاكمة، والحكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات. 

ولم تتلقَّ عائلة شرقي، 56 عامًا، أي معلومات منه منذ ما يزيد عن ستة أسابيع. وسبق وبرأت محكمة إيرانية شرقي، في ديسمبر من العام 2019، من تهم مماثلة كانت موجهة ضده، لكن السلطات الإيرانية صادرت جواز سفره الأمريكي.

وذكر الإعلام الإيراني المحلي أنه تم احتجاز شرقي في السادس من ديسمبر الماضي، في غرب محافظة أذربيجان الإيرانية، قرب الحدود مع العراق.

ولم ترد البعثة الأمريكية في إيران على طلبات التعليق، وكذلك مجلس الأمن الوطني في البيت الأبيض، وفريق بايدن الانتقالي.

وذكرت «سي إن بي سي» أن هذه القضية تهدد بتعقيد خطط الإدارة الأمريكية الجديدة، برئاسة جو بايدن، للتواصل مع إيران عبر القنوات الدبلوماسية، في الوقت الذي أعرب فيه بايدن عن انفتاحه أمام تخفيف العقوبات المفروضة على طهران، في حال التزمت الأخيرة بالاتفاق النووي لعام 2015. 

وُلد شرقي في إيراني وتلقى تعليمه بالولايات المتحدة، وحصل على شهادة من جامعة ماريلاند وشهادة من جامعة جورج تاون. ثم عاد هو وزوجته إلى إيران بالعام 2016.

2021-07-21T09:56:57+03:00 أفادت شبكة «سي إن بي سي» الأمريكية أن السلطات الإيرانية أدانت رجل أعمال أمريكي بتهم التجسس، بعد أيام قليلة من اغتيال العالم النووي، محسن فخري زاده، ليكون رابع أ
إيران تهدد علاقاتها بإدارة بايدن بعد اعتقال أمريكي بزعم التجسس
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إيران تهدد علاقاتها بإدارة بايدن بعد اعتقال أمريكي بزعم التجسس

يعتبر رابع أمريكي تحتجزه طهران..

إيران تهدد علاقاتها بإدارة بايدن بعد اعتقال أمريكي بزعم التجسس
  • 284
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 جمادى الآخر 1442 /  18  يناير  2021   12:40 م

أفادت شبكة «سي إن بي سي» الأمريكية أن السلطات الإيرانية أدانت رجل أعمال أمريكي بتهم التجسس، بعد أيام قليلة من اغتيال العالم النووي، محسن فخري زاده، ليكون رابع أمريكي محتجز لدى طهران.

ونقلت الشبكة، اليوم الاثنين، عن أصدقاء من العائلة أنه جرى استدعاء عماد شرقي، الحامل للجنسية الأمريكية، إلى محكمة في طهران، في الثلاثين من نوفمبر الماضي، وإخباره أنه تمت إدانته بالتجسس بدون محاكمة، والحكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات. 

ولم تتلقَّ عائلة شرقي، 56 عامًا، أي معلومات منه منذ ما يزيد عن ستة أسابيع. وسبق وبرأت محكمة إيرانية شرقي، في ديسمبر من العام 2019، من تهم مماثلة كانت موجهة ضده، لكن السلطات الإيرانية صادرت جواز سفره الأمريكي.

وذكر الإعلام الإيراني المحلي أنه تم احتجاز شرقي في السادس من ديسمبر الماضي، في غرب محافظة أذربيجان الإيرانية، قرب الحدود مع العراق.

ولم ترد البعثة الأمريكية في إيران على طلبات التعليق، وكذلك مجلس الأمن الوطني في البيت الأبيض، وفريق بايدن الانتقالي.

وذكرت «سي إن بي سي» أن هذه القضية تهدد بتعقيد خطط الإدارة الأمريكية الجديدة، برئاسة جو بايدن، للتواصل مع إيران عبر القنوات الدبلوماسية، في الوقت الذي أعرب فيه بايدن عن انفتاحه أمام تخفيف العقوبات المفروضة على طهران، في حال التزمت الأخيرة بالاتفاق النووي لعام 2015. 

وُلد شرقي في إيراني وتلقى تعليمه بالولايات المتحدة، وحصل على شهادة من جامعة ماريلاند وشهادة من جامعة جورج تاون. ثم عاد هو وزوجته إلى إيران بالعام 2016.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك