Menu
مداهمة باعة متجولين بـ«عتيبية مكة».. ومصادرة أغذية فاسدة

داهمت الفرق الرقابية التابعة لبلدية العتيبية الفرعية، الباعة المتجولين بحي الهنداوية بمكة بالتعاون مع شعبة الضبط الإداري وبمشاركة الإدارة العامة للنظافة بأمانة العاصمة المقدسة، حيث تم مصادرة كميات كبيرة من المواد الغذائية الفاسدة وجرى إتلافها بالطرق الصحية المتّبعة.

وأوضح رئيس بلدية العتيبية الفرعية المهندس بندر بن خضر آل زيد، بأن البلدية تكثف نشاطها الرقابي على الباعة المتجولين دائمًا وتحرص على الحد من هذه المخالفات للتأكد من سلامة كل ما يعرض ويباع من الأطعمة والمواد الغذائية، لافتاً بأن الفرق الرقابية في البلدية تعمل لمكافحة تلك الظواهر السلبية بصفة مستمرة.

وأشار إلى أنه تم خلال الحملة إيقاف 8 عربات تابعة لباعة متجولين، مناشداً الجميع بالتعاون لمكافحة تلك الظواهر والإبلاغ عن أي ممارسات قد تؤثر على عملية الإصحاح البيئي.

من جهته، أكد آل زيد أن الإدارة العامة لشؤون البلديات ممثلة في المهندس عبدالله بن خميس الزايدي مدير عام شؤون البلديات، حريصة دائماً على حماية وسلامة المواد الغذائية المعروضة على المواطنين والمقيمين والتأكد من تاريخ صلاحيتها.

ويأتي هذا الإجراء ضمن الجهود التي تستهدف المطاعم والسوبر ماركات في تنفيذ الخطط الآمنة وعمليات التعقيم واللوحات الإرشادية داخل وخارج المحال للحد من تفشي فيروس كورونا والتصدي له، وأن الفرق الرقابية بالبلدية تقوم بحملات مكثفة لمواقع الأسواق والباعة بقيادة عدد من المختصين، وأشارت إلى مصادرة وإتلاف كميات كبيرة من المواد الغذائية مجهولة المصدر والتي تقدر بأكثر من ٣ آلاف كيلو من الخضروات والفواكه غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، ومؤكداً القبض على المخالفين من قبل الجهات الأمنية المشاركة وتطبيق الإجراءات القانونية بحقهم.

فيما ضبطت بلدية العتيبية الفرعية ممثلة في قسم الأسواق والمحلات التجارية، كمية كبيرة من المواد البلاستيكية لمطاعم شهيرة عبارة عن سفر طعام وأكياس تعبئة تقدر بـ ٦٠ ألف مادة بلاستيكية داخل مستودع عشوائي في أرض فضاء يقع في حي شارع منصور يفتقد لاشتراطات التخزين النظامية ومتعرضة لحرارة الشمس.

وأوضح رئيس بلدية العتيبية الفرعية بأن بعض العمالة الوافدة تستغل فترات المنع في مخالفة الأنظمة، وأن دور البلدية هو حماية المجتمع ومكافحة الظواهر السلبية التي قد تؤثر على صحة المواطن والمقيم حيث تمت متابعة إحدى سيارات النقل الصغيرة ومراقبتها عن بعد حتى استقرت داخل المستودع، وعلى الفور تم مداهمة الموقع من أجل إتلاف المواد غير الصالحة والتي تعرضت للأتربة والغبار وأشعة الشمس.

وأكد رئيس البلدية أن الإدارة العامة لشؤون البلديات تكثف الجولات الرقابية هذه الأيام في ظل الحد من تفشي فيروس كورونا وتتخذ كافة التدابير الوقائية التي تضمن عملية الإصحاح البيئي.

وأشار إلى أنه تم التنسيق مع الجهة المختصة لمصادرة كافة المواد الموجودة داخل المستودع العشوائي وتسليم العمالة المخالفة للجهات الأمنية وتطبيق الإجراء النظامي بحقهم.

2020-09-04T13:53:26+03:00 داهمت الفرق الرقابية التابعة لبلدية العتيبية الفرعية، الباعة المتجولين بحي الهنداوية بمكة بالتعاون مع شعبة الضبط الإداري وبمشاركة الإدارة العامة للنظافة بأمانة
مداهمة باعة متجولين بـ«عتيبية مكة».. ومصادرة أغذية فاسدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مداهمة باعة متجولين بـ«عتيبية مكة».. ومصادرة أغذية فاسدة

ضبط مستودع عشوائي لمواد بلاستيكية..

مداهمة باعة متجولين بـ«عتيبية مكة».. ومصادرة أغذية فاسدة
  • 435
  • 0
  • 0
فهد المنجومي
6 شعبان 1441 /  30  مارس  2020   07:58 م

داهمت الفرق الرقابية التابعة لبلدية العتيبية الفرعية، الباعة المتجولين بحي الهنداوية بمكة بالتعاون مع شعبة الضبط الإداري وبمشاركة الإدارة العامة للنظافة بأمانة العاصمة المقدسة، حيث تم مصادرة كميات كبيرة من المواد الغذائية الفاسدة وجرى إتلافها بالطرق الصحية المتّبعة.

وأوضح رئيس بلدية العتيبية الفرعية المهندس بندر بن خضر آل زيد، بأن البلدية تكثف نشاطها الرقابي على الباعة المتجولين دائمًا وتحرص على الحد من هذه المخالفات للتأكد من سلامة كل ما يعرض ويباع من الأطعمة والمواد الغذائية، لافتاً بأن الفرق الرقابية في البلدية تعمل لمكافحة تلك الظواهر السلبية بصفة مستمرة.

وأشار إلى أنه تم خلال الحملة إيقاف 8 عربات تابعة لباعة متجولين، مناشداً الجميع بالتعاون لمكافحة تلك الظواهر والإبلاغ عن أي ممارسات قد تؤثر على عملية الإصحاح البيئي.

من جهته، أكد آل زيد أن الإدارة العامة لشؤون البلديات ممثلة في المهندس عبدالله بن خميس الزايدي مدير عام شؤون البلديات، حريصة دائماً على حماية وسلامة المواد الغذائية المعروضة على المواطنين والمقيمين والتأكد من تاريخ صلاحيتها.

ويأتي هذا الإجراء ضمن الجهود التي تستهدف المطاعم والسوبر ماركات في تنفيذ الخطط الآمنة وعمليات التعقيم واللوحات الإرشادية داخل وخارج المحال للحد من تفشي فيروس كورونا والتصدي له، وأن الفرق الرقابية بالبلدية تقوم بحملات مكثفة لمواقع الأسواق والباعة بقيادة عدد من المختصين، وأشارت إلى مصادرة وإتلاف كميات كبيرة من المواد الغذائية مجهولة المصدر والتي تقدر بأكثر من ٣ آلاف كيلو من الخضروات والفواكه غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، ومؤكداً القبض على المخالفين من قبل الجهات الأمنية المشاركة وتطبيق الإجراءات القانونية بحقهم.

فيما ضبطت بلدية العتيبية الفرعية ممثلة في قسم الأسواق والمحلات التجارية، كمية كبيرة من المواد البلاستيكية لمطاعم شهيرة عبارة عن سفر طعام وأكياس تعبئة تقدر بـ ٦٠ ألف مادة بلاستيكية داخل مستودع عشوائي في أرض فضاء يقع في حي شارع منصور يفتقد لاشتراطات التخزين النظامية ومتعرضة لحرارة الشمس.

وأوضح رئيس بلدية العتيبية الفرعية بأن بعض العمالة الوافدة تستغل فترات المنع في مخالفة الأنظمة، وأن دور البلدية هو حماية المجتمع ومكافحة الظواهر السلبية التي قد تؤثر على صحة المواطن والمقيم حيث تمت متابعة إحدى سيارات النقل الصغيرة ومراقبتها عن بعد حتى استقرت داخل المستودع، وعلى الفور تم مداهمة الموقع من أجل إتلاف المواد غير الصالحة والتي تعرضت للأتربة والغبار وأشعة الشمس.

وأكد رئيس البلدية أن الإدارة العامة لشؤون البلديات تكثف الجولات الرقابية هذه الأيام في ظل الحد من تفشي فيروس كورونا وتتخذ كافة التدابير الوقائية التي تضمن عملية الإصحاح البيئي.

وأشار إلى أنه تم التنسيق مع الجهة المختصة لمصادرة كافة المواد الموجودة داخل المستودع العشوائي وتسليم العمالة المخالفة للجهات الأمنية وتطبيق الإجراء النظامي بحقهم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك