Menu

البرهان: أحداث الأُبيض «أمر مؤسف».. وجاهزون للتوقيع على أي اتفاق سياسي

أكد أن انقلابيين بالجيش استعانوا بشخصيات حزبية

أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، مساء اليوم الثلاثاء، أن الانقلابيين في القوات المسلحة استعانوا بأشخاص من أحزاب سياسية
البرهان: أحداث الأُبيض «أمر مؤسف».. وجاهزون للتوقيع على أي اتفاق سياسي
  • 481
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، مساء اليوم الثلاثاء، أن الانقلابيين في القوات المسلحة استعانوا بأشخاص من أحزاب سياسية، إضافة إلى حزبي الحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني.

وقال البرهان في تصريحات نقلها التليفزيون السوداني، إن التأخير في التوقيع على الاتفاق السياسي يسبب الكثير من المشكلات والأزمات، مؤكدًا أن المجلس العسكري جاهز للتفاوض والتوقيع على اتفاق سياسي.

وتابع رئيس المجلس العسكري قائلا «نشهد عداء غير مسبوق لكل المكونات العسكرية»، مضيفًا أن التوتر الحالي سببه التأخير في توقيع الاتفاق حول الفترة الانتقالية، قائلا «نحن ننتظر الطرف الآخر».

وأشار رئيس المجلس العسكريّ السوداني، إلى أنّ مقتل متظاهرين في مسيرة أمس الإثنين بمدينة الأبيض شمال كردفان يعتبر «جريمة غير مقبولة»، قائلًا إن «ما حدث في الأُبيض أمر مؤسف وحزين وقتل المواطنين السلميين غير مقبول ومرفوض وجريمة تستوجب المحاسبة الفورية والرادعة».

وقال البرهان إن لجنة التحقيق في أحداث الأبيض، التي أمر بتشكيلها النائب العام لا علاقة لنا بها ولا نتدخل بعملها.

 وقتل 5 متظاهرين من بينهم 4 طلاب، في مدينة الأبيض، وأعلن حاكم ولاية شمال كردفان فرض حظر تجوال ليلي في الأبيض.

ووجه الأمين العام لديوان الحكم الاتحادي، صديق جمعة باب الخير، اليوم الثلاثاء، ولاة الولايات المكلفين، بتعطيل الدراسة بكل المراحل التعليمية (ثانوي ، أساس ورياض أطفال) ابتداء من يوم غد الأربعاء، لحين إشعار آخر وذلك حسب توجيه المجلس العسكري الانتقالي.

من جانبها، أدت اللجنة المكلفة بتقصي الحقائق حول الأحداث والاحتجاجات الطلابية الأخيرة بمدينة الأبيض، القسم أمام والي شمال كردفان المكلف اللواء ركن الصادق الطيب عبدالله، بحضور رئيس الجهاز القضائي ولجنة أمن الولاية، وفقًا لوكالة أنباء السودان (سونا).

وقال رئيس اللجنة مولانا صلاح عبدالرحيم حجير، إن اللجنة ستبذل قصارى جهدها وتعمل بكل تجرد لأداء مهامها وإكمال التحقيق الأول بالشكل المطلوب، مؤكدًا «سنعمل على الاستفادة من كل الشهود الواردة أسماؤهم في البلاغات المفتوحة بالتنسيق مع النيابة العامة».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك