Menu

«البيئة»: إعادة توجيه «إعانات الأعلاف» قريبًا.. والصرف نهاية يناير القادم

بعد انفراد «عاجل» بنشر 7 أنواع «مدعومة»..

أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة، اكتمال استعداداتها لإطلاق مشروع إعادة توجيه الإعانة لمدخلات الأعلاف ليدفع الدعم المالي بشكل مباشر لجميع مشروعات الدواجن في
«البيئة»: إعادة توجيه «إعانات الأعلاف» قريبًا.. والصرف نهاية يناير القادم
  • 5549
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة، اكتمال استعداداتها لإطلاق مشروع إعادة توجيه الإعانة لمدخلات الأعلاف ليدفع الدعم المالي بشكل مباشر لجميع مشروعات الدواجن في المملكة، وذلك ضمن الخطة الاستراتيجية للوزارة لتحسين الكفاءة وزيادة الإنتاجية للمساهمة في تعزيز الأمن الغذائي وتشجيع قطاع الدواجن على النمو للوصول إلى تغطية 60% من طلب السوق المحلية من لحوم الدواجن و100% من بيض المائدة.

ويتضمن البرنامج إعادة توجيه الدعم المالي لمشاريع الدواجن المرخصة، بحيث يدفع لتلك المشاريع بشكل مباشر وبحسب نوع المنتج خلافًا لطريقة الدعم السابقة، وسيبدأ الصرف بنهاية شهر يناير 2020م، وأكدت الوزارة أن هذه الخطوة من شأنها تعظيم الفائدة من الدعم الحكومي لرفع كفاءة الإنتاج وتحسين جودة المنتج المحلي لجميع مشروعات إنتاج الدواجن، إضافة إلى المساهمة في استقرار تكلفة أسعار الدواجن للمستهلك النهائي، وتحقيق احترافية القطاع والمساهمة في التوظيف.

وتأتي هذه الخطوة ضمن برنامج إعادة توجيه الإعانات الزراعية الذي أطلق في شهر أكتوبر من العام الحالي 2019م، وذلك بصرف إعانات مربي الماشية من خلال توجيه الدعم الحكومي إلى حسابات صغار المربين مباشرة.

وكشفت مصادر لـ«عاجل»، في وقت سابق، عن موافقة وزير البيئة والمياه والزراعة على رفع الدعم بصورة كاملة عن مدخلات الأعلاف، استنادًا إلى الأمر السامي الكريم رقم (1366) وتاريخ (1440/01/17هـ) القاضي بالموافقة على إعادة توزيع الاعتمادات والإعانات المدرجة في ميزانيات الأجهزة الحكومية التي يشرف عليها ويرأس مجالس إدارتها وزير البيئة والمياه والزراعة.

وبينت المصادر أن الدعم سوف يقتصر على مدخلات الأعلاف الخضراء، وذلك اعتبارًا من يوم 31 ديسمبر 2019، وقالت المصادر لـ«عاجل»، إن قائمة هذه الأعلاف تشمل «تبن الذرة.. تبن الشعير.. تبن القمح.. حشيش السودان.. حشيش الرودس.. البرسيم.. مسحوق ومكتلات البرسيم».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك