Menu
في حالة التعرض للعنصرية.. الاتحاد الدولي يدعم مغادرة اللاعبين للملعب

دعم الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين، خروج اللاعبين أو الفرق من الملعب في حالة تعرضهم للعنصرية من قبل الجماهير، بعد تعرض موسى ماريجا مهاجم بورتو، أمس الأول الأحد، لإساءات عنصرية في الدوري البرتغالي؛ حيث رفض المهاجم المالي إكمال اللقاء وخرج من الملعب ليضطر الجهاز الفني لاستبداله أثناء مواجهة نادي فيتوريا غيمارايش، وهو اللقاء الذي انتهى لصالح بورتو بهدفين مقابل هدف.

وسبق أن أعلن الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين دعمه للاعبين في حالات فردية غادر فيها اللاعب الملعب، لكن هذه أول مرة يساند فيها مثل هذا التصرف بشكل عام.

وقال الاتحاد الدولي في بيان: «بسبب الفشل في تنفيذ معايير حماية لاعبي كرة القدم المحترفين فإن الاتحاد الدولي يدعم بشكل كامل اللاعبين والفرق الذين يقررون الخروج من الملعب، وسيقدم الدعم اللازم لهؤلاء اللاعبين بأي طريقة ضرورية، نحن نشعر بقلق كبير على حالة اللاعبين الذين يتعرضون لمثل هذا النوع المؤذي من التمييز».

ويرى الاتحاد الدولي أن بروتوكول التعامل مع الوقائع العنصرية، بدرجاته الثلاث، وكذلك العقوبات مثل الغرامات وغلق أجزاء من المدرجات لم تحقق النجاح المطلوب؛ حيث قال: «وقائع العنصرية العديدة تظهر أن بروتوكول مكافحة العنصرية في كرة القدم غير مناسب للتطبيق ولا يحقق أهدافه».

ووفقًا للدرجات الثلاث للبروتوكول، يجب إيقاف اللعب ومطالبة المشجعين بإيقاف التصرف العنصري، وإذا استمرت الإساءة يتم إيقاف المباراة ويخرج الفريقان من الملعب لفترة بين خمس وعشر دقائق ويتم تحذير المشجعين مرة أخرى وفي حال عدم الاستجابة يتم إلغاء اللقاء.

اقرأ أيضًا:

سبورتنج براجا يخطف بورتو في الوقت الضائع ويتوج بطلًا لكأس الدوري البرتغالي

الإساءات العنصرية تُجبر لاعب بورتو على مغادرة الملعب

2020-08-25T14:45:26+03:00 دعم الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين، خروج اللاعبين أو الفرق من الملعب في حالة تعرضهم للعنصرية من قبل الجماهير، بعد تعرض موسى ماريجا مهاجم بورتو، أمس الأول الأح
في حالة التعرض للعنصرية.. الاتحاد الدولي يدعم مغادرة اللاعبين للملعب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

في حالة التعرض للعنصرية.. الاتحاد الدولي يدعم مغادرة اللاعبين للملعب

بعد تكرار حالات الإساءة

في حالة التعرض للعنصرية.. الاتحاد الدولي يدعم مغادرة اللاعبين للملعب
  • 57
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 جمادى الآخر 1441 /  18  فبراير  2020   02:55 م

دعم الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين، خروج اللاعبين أو الفرق من الملعب في حالة تعرضهم للعنصرية من قبل الجماهير، بعد تعرض موسى ماريجا مهاجم بورتو، أمس الأول الأحد، لإساءات عنصرية في الدوري البرتغالي؛ حيث رفض المهاجم المالي إكمال اللقاء وخرج من الملعب ليضطر الجهاز الفني لاستبداله أثناء مواجهة نادي فيتوريا غيمارايش، وهو اللقاء الذي انتهى لصالح بورتو بهدفين مقابل هدف.

وسبق أن أعلن الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين دعمه للاعبين في حالات فردية غادر فيها اللاعب الملعب، لكن هذه أول مرة يساند فيها مثل هذا التصرف بشكل عام.

وقال الاتحاد الدولي في بيان: «بسبب الفشل في تنفيذ معايير حماية لاعبي كرة القدم المحترفين فإن الاتحاد الدولي يدعم بشكل كامل اللاعبين والفرق الذين يقررون الخروج من الملعب، وسيقدم الدعم اللازم لهؤلاء اللاعبين بأي طريقة ضرورية، نحن نشعر بقلق كبير على حالة اللاعبين الذين يتعرضون لمثل هذا النوع المؤذي من التمييز».

ويرى الاتحاد الدولي أن بروتوكول التعامل مع الوقائع العنصرية، بدرجاته الثلاث، وكذلك العقوبات مثل الغرامات وغلق أجزاء من المدرجات لم تحقق النجاح المطلوب؛ حيث قال: «وقائع العنصرية العديدة تظهر أن بروتوكول مكافحة العنصرية في كرة القدم غير مناسب للتطبيق ولا يحقق أهدافه».

ووفقًا للدرجات الثلاث للبروتوكول، يجب إيقاف اللعب ومطالبة المشجعين بإيقاف التصرف العنصري، وإذا استمرت الإساءة يتم إيقاف المباراة ويخرج الفريقان من الملعب لفترة بين خمس وعشر دقائق ويتم تحذير المشجعين مرة أخرى وفي حال عدم الاستجابة يتم إلغاء اللقاء.

اقرأ أيضًا:

سبورتنج براجا يخطف بورتو في الوقت الضائع ويتوج بطلًا لكأس الدوري البرتغالي

الإساءات العنصرية تُجبر لاعب بورتو على مغادرة الملعب

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك