Menu
نجوم الكرة يواجهون فيروس كورونا بالتبرعات

رغم تعدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بين لاعبي ومدربي عددٍ من الفرق الأوروبية الكبيرة لكرة القدم، وتبعات التوقف التام لمعظم هذه البطولات، إلا أن العديد من نجوم ومسؤولي الساحرة المستديرة، حرصوا على المساهمة بأشكال مختلفة؛ سواء على الصعيد الفردي، أو من خلال العمل الجماعي مع فرقهم في مواجهة المرض.

ولم يتردد هؤلاء النجوم في التحلي بروح المشاركة والتضامن مع الجهود المبذولة في مكافحة انتشار فيروس كورونا، أو المساهمة في القضايا المجتمعية خلال هذه الفترة العصيبة والدقيقة، التي لا تمثل ضغطًا فقط على عالم الرياضة، ومنها كرة القدم، وإنما على كل أنشطة الحياة.

فقد دعا مانويل نوير حارس مرمى بايرن ميونخ والمنتخب الألماني لكرة القدم، المشجعين، إلى التبرع لصالح القضايا الاجتماعية خلال فترة الأزمة الحالية؛ بسبب تفشي فيروس كورونا، وذلك بعدما بدأ المنتخب الألماني بنفسه ليكون نموذجًا يُحتذى به.

وقال نوير البالغ من العمر 33 عامًا، اليوم الأربعاء، عبر «إنستجرام»: «علينا أن نسعى لبعضنا البعض في هذا الوقت. لدينا أفكارنا أيضًا، وتبرعنا بالفعل بمبلغ 2.5 مليون يورو، أي ما يعادل 2.7 مليون دولار.. نحن فريق كبير بالفعل ليس في ملعب كرة القدم فقط، وإنما في المجتمع أيضًا».

وانضم إلى نوير في هذا المقطع المصور، كلٌ من جوشوا كيميتش، وليون جوريتسكا زميليه في بايرن ميونخ، وماتياس جينتر لاعب بروسيا مونشنجلادباخ، ولوكاس كلوسترمان لاعب لايبزج، وربن كوخ ولوكا فالدشميت لاعبي فرايبورج، وجوناثان تاه لاعب باير ليفركوزن.

وقال كيميتش: «يجب أن نتحمل جميعًا مسؤوليتنا، وأن نظهر تضامننا الآن»، كما وجَّه كيميتش الشكر لهؤلاء الذين قدموا مساهماتهم بالفعل، وفي مقدمتهم العاملون بالصحة.

واستكمل جوريتسكا: «كرة القدم توقفت في الوقت الحالي والأهم هو الصحة.. نواجه مشكلة اجتماعية كبيرة تؤثر فينا جميعًا وليس في الجيل القديم فقط، لنقدم مؤشرًا على أننا نقف جميعًا سويًا في الأوقات الصعبة».

كما تبرع أندريا أنييلي مالك نادي يوفنتوس الإيطالي بعشرة ملايين يورو؛ نيابة عن عائلته للمساهمة في جهود مكافحة فيروس كورونا، حسبما أفادت وسائل الإعلام الإيطالية.

وذكرت عائلة أنييلي في بيان لها: «عائلة أنييلي تبرعت بعشرة ملايين يورو لصالح هيئة الحماية المدنية المسؤولة عن إدارة أزمة مكافحة تفشي فيروس كورونا».

وكانت صحيفة «ماركا» الإسبانية، أشارت قبل ثلاثة أيام، إلى أن البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم فريق يوفنتوس، قرر تحويل فنادقه التي تحمل العلامة التجارية الخاصة به «سي آر 7» إلى مستشفيات لعلاج المصابين بهذا الفيروس مجانًا، لكن سرعان ما نفت مصادر عدة منها المتحدث باسم فندق «بيستانا سي آر 7» في العاصمة البرتغالية لشبونة هذه الأنباء. وإزاء هذا النفي، حذفت «ماركا» هذه الأنباء من موقعها الرسمي، وكذلك من جميع صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان يوفنتوس من بين الأندية، التي تضررت كثيرًا من أزمة فيروس كورونا؛ حيث أصيب اثنان من لاعبيه هما دانييلي روجاني وبليز ماتويدي بالفيروس، كما تضررت أندية عدة في إيطاليا أبرزها سامبدوريا، بهذا الفيروس خاصة أن إيطاليا هي أكثر دول أوروبا تأثرًا بالفيروس.

وأعلن نادي تشيلسي الإنجليزي، أنه ومالكه الروسي رومان إبراموفيتش سيوفران لهيئة الصحة الوطنية في بريطانيا فندقًا للمساعدة في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد، وأوضح النادي الإنجليزي أنه سيتيح إقامة مجانية للأطباء وأطقم التمريض لمدة أسبوعين في فندق «ميلنيوم»، الذي يقع مباشرة بجوار استاد ستامفورد بريدج.

وأضاف تشيلسي، أن هذه الخطوة جاءت بناء على مبادرة من إبراموفيتش، الذي أعلن أيضًا أنه سيتحمل تكاليف إقامة موظفي هيئة الصحة الوطنية في بريطانيا.
وذكر النادي، في بيان، أن الكثير من العاملين في المجال الطبي يعملون في نوبات طويلة، وربما لن يتمكنوا من الذهاب إلى المنزل، أو يضطرون إلى قطع مسافات طويلة، وقال إن الإقامة الميدانية ستسهم في الحفاظ على صحة وراحة هؤلاء العاملين المهمين في هذه الأوقات الحرجة.

اقرأ أيضًا:

نوير يرد على مقترح «تخفيض الراتب» لمواجهة توابع «كورونا»

تشيلسي يخصص فندقه للخدمات الصحية لمكافحة كورونا
 

 

2020-03-18T23:41:49+03:00 رغم تعدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بين لاعبي ومدربي عددٍ من الفرق الأوروبية الكبيرة لكرة القدم، وتبعات التوقف التام لمعظم هذه البطولات، إلا أن العديد من نج
نجوم الكرة يواجهون فيروس كورونا بالتبرعات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نجوم الكرة يواجهون فيروس كورونا بالتبرعات

كبار داخل الملعب وخارجه

نجوم الكرة يواجهون فيروس كورونا بالتبرعات
  • 23
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
23 رجب 1441 /  18  مارس  2020   11:41 م

رغم تعدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بين لاعبي ومدربي عددٍ من الفرق الأوروبية الكبيرة لكرة القدم، وتبعات التوقف التام لمعظم هذه البطولات، إلا أن العديد من نجوم ومسؤولي الساحرة المستديرة، حرصوا على المساهمة بأشكال مختلفة؛ سواء على الصعيد الفردي، أو من خلال العمل الجماعي مع فرقهم في مواجهة المرض.

ولم يتردد هؤلاء النجوم في التحلي بروح المشاركة والتضامن مع الجهود المبذولة في مكافحة انتشار فيروس كورونا، أو المساهمة في القضايا المجتمعية خلال هذه الفترة العصيبة والدقيقة، التي لا تمثل ضغطًا فقط على عالم الرياضة، ومنها كرة القدم، وإنما على كل أنشطة الحياة.

فقد دعا مانويل نوير حارس مرمى بايرن ميونخ والمنتخب الألماني لكرة القدم، المشجعين، إلى التبرع لصالح القضايا الاجتماعية خلال فترة الأزمة الحالية؛ بسبب تفشي فيروس كورونا، وذلك بعدما بدأ المنتخب الألماني بنفسه ليكون نموذجًا يُحتذى به.

وقال نوير البالغ من العمر 33 عامًا، اليوم الأربعاء، عبر «إنستجرام»: «علينا أن نسعى لبعضنا البعض في هذا الوقت. لدينا أفكارنا أيضًا، وتبرعنا بالفعل بمبلغ 2.5 مليون يورو، أي ما يعادل 2.7 مليون دولار.. نحن فريق كبير بالفعل ليس في ملعب كرة القدم فقط، وإنما في المجتمع أيضًا».

وانضم إلى نوير في هذا المقطع المصور، كلٌ من جوشوا كيميتش، وليون جوريتسكا زميليه في بايرن ميونخ، وماتياس جينتر لاعب بروسيا مونشنجلادباخ، ولوكاس كلوسترمان لاعب لايبزج، وربن كوخ ولوكا فالدشميت لاعبي فرايبورج، وجوناثان تاه لاعب باير ليفركوزن.

وقال كيميتش: «يجب أن نتحمل جميعًا مسؤوليتنا، وأن نظهر تضامننا الآن»، كما وجَّه كيميتش الشكر لهؤلاء الذين قدموا مساهماتهم بالفعل، وفي مقدمتهم العاملون بالصحة.

واستكمل جوريتسكا: «كرة القدم توقفت في الوقت الحالي والأهم هو الصحة.. نواجه مشكلة اجتماعية كبيرة تؤثر فينا جميعًا وليس في الجيل القديم فقط، لنقدم مؤشرًا على أننا نقف جميعًا سويًا في الأوقات الصعبة».

كما تبرع أندريا أنييلي مالك نادي يوفنتوس الإيطالي بعشرة ملايين يورو؛ نيابة عن عائلته للمساهمة في جهود مكافحة فيروس كورونا، حسبما أفادت وسائل الإعلام الإيطالية.

وذكرت عائلة أنييلي في بيان لها: «عائلة أنييلي تبرعت بعشرة ملايين يورو لصالح هيئة الحماية المدنية المسؤولة عن إدارة أزمة مكافحة تفشي فيروس كورونا».

وكانت صحيفة «ماركا» الإسبانية، أشارت قبل ثلاثة أيام، إلى أن البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم فريق يوفنتوس، قرر تحويل فنادقه التي تحمل العلامة التجارية الخاصة به «سي آر 7» إلى مستشفيات لعلاج المصابين بهذا الفيروس مجانًا، لكن سرعان ما نفت مصادر عدة منها المتحدث باسم فندق «بيستانا سي آر 7» في العاصمة البرتغالية لشبونة هذه الأنباء. وإزاء هذا النفي، حذفت «ماركا» هذه الأنباء من موقعها الرسمي، وكذلك من جميع صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان يوفنتوس من بين الأندية، التي تضررت كثيرًا من أزمة فيروس كورونا؛ حيث أصيب اثنان من لاعبيه هما دانييلي روجاني وبليز ماتويدي بالفيروس، كما تضررت أندية عدة في إيطاليا أبرزها سامبدوريا، بهذا الفيروس خاصة أن إيطاليا هي أكثر دول أوروبا تأثرًا بالفيروس.

وأعلن نادي تشيلسي الإنجليزي، أنه ومالكه الروسي رومان إبراموفيتش سيوفران لهيئة الصحة الوطنية في بريطانيا فندقًا للمساعدة في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد، وأوضح النادي الإنجليزي أنه سيتيح إقامة مجانية للأطباء وأطقم التمريض لمدة أسبوعين في فندق «ميلنيوم»، الذي يقع مباشرة بجوار استاد ستامفورد بريدج.

وأضاف تشيلسي، أن هذه الخطوة جاءت بناء على مبادرة من إبراموفيتش، الذي أعلن أيضًا أنه سيتحمل تكاليف إقامة موظفي هيئة الصحة الوطنية في بريطانيا.
وذكر النادي، في بيان، أن الكثير من العاملين في المجال الطبي يعملون في نوبات طويلة، وربما لن يتمكنوا من الذهاب إلى المنزل، أو يضطرون إلى قطع مسافات طويلة، وقال إن الإقامة الميدانية ستسهم في الحفاظ على صحة وراحة هؤلاء العاملين المهمين في هذه الأوقات الحرجة.

اقرأ أيضًا:

نوير يرد على مقترح «تخفيض الراتب» لمواجهة توابع «كورونا»

تشيلسي يخصص فندقه للخدمات الصحية لمكافحة كورونا
 

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك