Menu
وزير المالية: سنقترض 220 مليار ريال هذا العام.. ولابد من خفض الإنفاق العام

أكد وزير المالية محمد الجدعان، اليوم السبت، أن قيمة حزم دعم الاقتصاد الوطني في مواجهة فيروس "كورونا المستجد" بلغت حتى الآن 180 مليار ريال.

وفي لقائه مع "العربية"، قال الجدعان: نستهدف الحفاظ على وظائف المواطنين في القطاع الخاص، مشيرًا إلى أن السعودية تنظر في مجموعة كبيرة جدًا من الخيارات للتعامل مع جائحة "كورونا".

وأكد الجدعان، أن حكومة المملكة ننظر في قائمة النفقات، وتختار الأقل ضررًا على المواطنين، قائلًا: استخدمنا أكثر من تريليون ريال من الاحتياطيات خلال 4 سنوات، مشيرًا إلى أن بعض الإجراءات ستكون مؤلمة لكنها في مصلحة الجميع.

وأشار إلى أن المالية العامة ستحتاج لضبط أكبر والمشوار أمامنا طويل، مؤكدًا: لا السعودية والعالم سيعودان كما كان قبل "كورونا"، مضيفًا: سنقترض إلى حدود 220 مليار ريال هذا العام.. ويجب أن نشد الحزام.. أزمة كورونا لا مثيل لها منذ الحرب العالمية الثانية.

وتابع: سنرفع توصيات في شأن خفض الإنفاق قريبًا.. ولابد من الحد من النفقات وتوجيه جزء منها للرعاية الصحية، لافتًا إلى أن لإجراءات المتخذة إلى الآن لخفض الإنفاق لا تكفي.

وأضاف وزير المالية: خيارات خفض الإنفاق مفتوحة طالما لا تمس الخدمات الأساسية للمواطنين.

2020-11-18T11:31:48+03:00 أكد وزير المالية محمد الجدعان، اليوم السبت، أن قيمة حزم دعم الاقتصاد الوطني في مواجهة فيروس "كورونا المستجد" بلغت حتى الآن 180 مليار ريال. وفي لقائه مع "العرب
وزير المالية: سنقترض 220 مليار ريال هذا العام.. ولابد من خفض الإنفاق العام
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير المالية: سنقترض 220 مليار ريال هذا العام.. ولابد من خفض الإنفاق العام

أكد استخدام أكثر من تريليون ريال من الاحتياطات خلال 4 سنوات..

وزير المالية: سنقترض 220 مليار ريال هذا العام.. ولابد من خفض الإنفاق العام
  • 534
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 رمضان 1441 /  02  مايو  2020   10:58 م

أكد وزير المالية محمد الجدعان، اليوم السبت، أن قيمة حزم دعم الاقتصاد الوطني في مواجهة فيروس "كورونا المستجد" بلغت حتى الآن 180 مليار ريال.

وفي لقائه مع "العربية"، قال الجدعان: نستهدف الحفاظ على وظائف المواطنين في القطاع الخاص، مشيرًا إلى أن السعودية تنظر في مجموعة كبيرة جدًا من الخيارات للتعامل مع جائحة "كورونا".

وأكد الجدعان، أن حكومة المملكة ننظر في قائمة النفقات، وتختار الأقل ضررًا على المواطنين، قائلًا: استخدمنا أكثر من تريليون ريال من الاحتياطيات خلال 4 سنوات، مشيرًا إلى أن بعض الإجراءات ستكون مؤلمة لكنها في مصلحة الجميع.

وأشار إلى أن المالية العامة ستحتاج لضبط أكبر والمشوار أمامنا طويل، مؤكدًا: لا السعودية والعالم سيعودان كما كان قبل "كورونا"، مضيفًا: سنقترض إلى حدود 220 مليار ريال هذا العام.. ويجب أن نشد الحزام.. أزمة كورونا لا مثيل لها منذ الحرب العالمية الثانية.

وتابع: سنرفع توصيات في شأن خفض الإنفاق قريبًا.. ولابد من الحد من النفقات وتوجيه جزء منها للرعاية الصحية، لافتًا إلى أن لإجراءات المتخذة إلى الآن لخفض الإنفاق لا تكفي.

وأضاف وزير المالية: خيارات خفض الإنفاق مفتوحة طالما لا تمس الخدمات الأساسية للمواطنين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك